وزير الدفاع خلال الندوة الاستراتيجية العلمية: نواجه تحديات إرهابية لم نشهدها منذ عصر الفراعنة.. ويؤكد: مكافحة التطرف ليست فى الحل الأمنى وحده.. ورئيس هيئة البحوث العسكرية: البحث العلمى سبيلنا للتطوير

شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة الندوة الاستراتيجية العلمية التى تنظمها هيئة البحوث العسكرية بمسرح الجلاء، تحت عنوان “الاستراتيجية القومية المقترحة لمكافحة الإرهاب” لمحابهة تداعيات الإرهاب المحلى والاقليمى والدولى، فى إطار الحرب الدولية على الإرهاب وبما يؤمن، أبعاد الأمن القومى المصرى. عرض فيلم تسجيلى بعنوان “أصل الحكاية” بأت الندوة بعرض فيلم تسجيلى بعنوان “أصل الحكاية” تناول تداعيات ومخاطر تنامى ظاهرة الإرهاب على المجتمع وتأثيره على كافة الدول فى المنطقة والدور البطولى الذى يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة، لمحاربة قوى التطرف والإرهاب والقضاء على البؤر الإجرامية والإرهابية. وقد اشتملت الندوة على 3 جلسات علمية تشمل 9 أوراق بحثية، الأولى بعنوان ظاهرة الإرهاب والأسباب والدوافع المؤدية إليها، وموقف الاديان والشرائع السماوية منها، وقد تحدث خلالها الخبير الاستراتيجى اللواء أركان حرب محمد عبد الفضيل شوشة. وتناولت الورقة الثانية تأثير التنظيمات الإرهابية على السياسة الدولية وقد تحدث خلالها ادلكتور عثمان أحمد عضو المركز المصرى لمكافحة الإرهاب واللواء أحمد جاد منصور مساعد وزير الداخلية السابق وتحدث عن الجهود والقوانين الدولية والاقليمية لمكافحة الأرهاب. وقد اللواء أركان حرب أحمد عبد الحليم الخبير ابلاستراتيجى الجلسة العلمية الثانية التى تناولت تهديدات وتداعيات الإرهاب على المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتحدث خلالها عدد من الخبراء والمتخصصين فى هذا المجال، إلى جانب ورقة حول تهديدات وتداعيات الإرهاب فى المجال الثقافى والدينى والإعلامى، بينما تناولت الورقة السادسة تهديدات الإرهاب فى المجال “السيبرانى – الأمنى – العسكرى”. وتناول اللواء دكتور محمد الغبارى المستشار بأكديمية ناصر العسكرية العليا وعدد من الخبراء المتخصصين خلال الجلسة العملية الأخيرة الاستراتيجيات المقترحة لدعم الأمن القومى فى مواجهة ظاهرة الإرهاب على كافة المجالات، الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والدينية الإعلامية والامنية والعسكرية. البحث العلمى هو السبيل الوحيد لتطوير واستعرض اللواء أركان حرب جمال شحاتة رئيس هيئة البحوث العسكرية أهم المقترحات والتوصيات التى خلصت لها الندوة، مؤكدا أن البحث العلمى هو السبيل الوحيد لتطوير كافة الامكانات والقدرات، لأفراد القوات المسلحة، بما يتاشى مع التدقم العلمى والتكنولوجى الهائل فى جميع المجالات. وفى نهاية الندوة أكد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة أن الجيش المصرى يدرك جيدا مخاطر التطرفو الإرهاب على الشعوب وتسعى جاهدة بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة لاقتلاع جذور التطرفو الإرهاب من كل شبر فى ربوع الوطن، موكدا على نجاح أبطال القوات المسلحة والشرطة، فى القضاء على العديد من البؤر الأجرامية خلال الفترة الماضية. وأوضح صبحى خلال الندوة أن الشباب هم أمل مصر ومستقبلها، وسوف يتم إرسال متحوى الندوة الاستراتيجية إلى كافة جامعات مصر من أجل الاستفادة بالاوراق البحثية التى وردت بها، ووبها تحليلات هامة عن الإرهاب وآليات مواجهته على كافة المستويات. وأشار الوزير إلى أن ما تشهده منصر من تحديات إرهابية خلال الفترة الراهنة، لم تشهده منذ العصر الفرعونى، مطالبا الشباب بالتمسط بالأمل فى المستقبل، خاصة وأن المصريين قادرين على هزيمة تلك التحديات، قائلا: “الحلول سوف تأخذ وقت، ولكن لن يحلها إلا أبناء مصر، الشباب المرأة كل فئات الشعب المصرى”. وقال الوزير: “مواجهة الإرهاب صعبة وتحتاج إلى تضافر جهود مختلف مؤسسات الدولة، فالكاميرات الحديثة يمكنها أن ترصد العمل الإرهابى ولكن لا يمكنها وقفه أو مواجهته، مشيدا بالدور الذى يقوم به أبناء سيناء الشرفاء فى التعاون مع رجال القوات المسلحة، فى الحرب على الإرهاب”. وأضاف الوزير: “القوات المسلحة تتعامل بمنتهى الحرص والحذر خلال العمليات الأمنية التى تقوم بها فى سيناء، وتحرص دائما على حقوق الأبرياء وقد تم إلغاء عمليات عديدة من قبل بسبب وجود أطفال او نساء أبرياء”، مضيفا: “أوقفنا عملية مهمة قبل إتمامها بـ 6 دقائق بسبب وجود طفلين فى موقع الاشتباك”. وأشار الوزير إلى أن مجابهة الإرهاب ليست فقط فى المواجهة الأمنية ولكنها تعتم دعلى محاور عديدة منها المحور الدينى والإعلامى والثقافى، داعيا إلى ضرورة التكاتف فى مواجهة كافة صور وأشكال العنف والإرهاب التى تستهدف مصر.
المصدر:
http://www.youm7.com/story/2015/11/8/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9__%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87_%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9_%D9%84%D9%85_%D9%86%D8%B4%D9%87%D8%AF%D9%87%D8%A7_%D9%85%D9%86%D8%B0_%D8%B9%D8%B5%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%86%D8%A9/2430596#.Vj9ViE-7A7o