“واشنطن بوست”: الدول العربية تخشى من الصفقة النووية مع إيران

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن الاتفاق النووي مع إيران استُقبل بحذر وشكوك عميقة من الدول العربية، حيث إنهم يتوقعون أن الاتفاق النووي سيساعد إيران على تعزيز الأمن في الشرق الأوسط، وهذا سيضر بالأمن لأن هذا سيمنح لإيران بتمويل حروب الوكالة وتوسيع نفوذها الإقليمي.

وأضافت الصحيفة أن السعودية التي تُعتبر المنافس الأكبر لإيران في المنطقة، كانت غير راضية عن الاتفاق، مشيرة إلى أن الدول العربية قلقة من أن رفع العقوبات قد يؤدي إلى تدفق الأموال، ويشجع إيران الشيعية للسعي وراء يد أقوى في المنطقة، مضيفة أن السعودية لم تصدر أي بيان رسمي بشأن موقفها، في حين قام الشيخ “خليفة بن زايد آل نهيان” حاكم الإمارات بتهنئة إيران بالاتفاق على أمل أن يساهم في تقوية الأمن.

ونقلت الصحيفة ترحيب الحكومة العراقية والسورية بالاتفاق، في حين نقلت عن دبلوماسي سعودي رفض الإفصاح عن هويته أن قادة الخليج يشعرون أن أمريكا عقدت اتفاق مع إيران قبل نهاية فترة حكم الرئيس أوباما، مشيرا أن لو تم رفع العقوبات فستحاول إيران إعادة رسم المنطقة بشكل أكبر، مضيفاً أن العلاقة بين الخليج والولايات المتحدة ستضعف.

في حين حذر عبد الخالق عبد الله، محلل السياسي بالإمارات، من أن الاتفاق النووي مع إيران قد يؤدي إلى سباق تسلح، على الرغم من تأكيد الولايات المتحدة على أن الاتفاق يخنق قدرة إيران فيما يتعلق ببناء أسلحة نووية.

وأضاف أن السعودية وحلفاءها في المنطقة سيشعرون بالتهديد بشكل متزايد بسبب الاتفاق الذي لم يعالج سلوك إيران في المنطقة.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/770637