ننشر برنامج زيارة السيسى لأثينا.. الرئيس يلتقى نظيره اليونانى ويحضر منتدى رجال الأعمال فى اليوم الأول.. ويلتقى رئيس قبرص ويشارك فى قمة ثلاثية باليوم الثانى.. ومصادر: آلية لتشاور الثلاثى على أعلى مستوى

يقوم الرئيس عبدالفتاح السيسى، بزيارة مهمة إلى العاصمة اليونانية أثينا، الثلاثاء المقبل، لمدة يومين. وفى اليوم الأول للزيارة، يلتقى الرئيس السيسى، مع الرئيس اليونانى بروكوبيوس بافلوبولوس، ثم مع رئيس الوزراء اليونانى أليكس يستسيبراس. وفى نفس اليوم، يحضر الرئيس عبد الفتاح السيسى، منتدى رجال الاعمال المصرى-اليونانى. وفى اليوم الثانى للزيارة (الأربعاء)، يلتقى الرئيس السيسى، الرئيس القبرصى نيكوس أستاسياديس، وذلك قبيل عقد قمة مصرية يونانية قبرصية، بين الرئيس السيسى ورئيس وزراء اليونان ورئيس قبرص. وتأتى الزيارة فى إطار التنسيق الدائم والتشاور المستمر بين الدول الثلاث، ضمن آلية التعاون الثلاثى، واستكمالاً لقمة قبرص واجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم. وأشادت مصادر رفيعة المستوى، بالعلاقات التاريخية وأواصر الصداقة الممتدة التى تجمع بين مصر وقبرص واليونان منذ آلاف السنين، مؤكدة أن تعزيز وتطوير العلاقات مع البلدين يُعد بعدًا ثابتا فى السياسة الخارجية المصرية. واكدت المصادر، على دفع التعاون بين مصر واليونان فى مختلف المجالات، سواء ثنائيا، أو فى الإطار الثلاثى مع قبرص، مشيدة بالزخم الذى تشهده العلاقات عبر العديد من الزيارات الثنائية التى تمت فى الآونة الأخيرة، وفى مقدمتها زيارتا الرئيس اليونانى لمصر مؤخرا، وكذلك زيارة وزير الدفاع اليونانى. وأشارت المصادر، إلى الحرص المصرى على تطوير العلاقات مع اليونان وقبرص المستويين الرسمى والشعبى. وتتمتع مصر واليونان بعلاقات ثنائية طيبة، وتقارب فى الرؤى تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية بشكل عام، وذلك يرجع فى جانب منه إلى الروابط التاريخية والجغرافية والثقافية بين البلدين، فضلاً عن قدم العلاقات الدبلوماسية بينهما، والتى ترجع إلى عام 1833، إلى جانب وجود جالية يونانية كبيرة فى مصر، وأخرى مصرية فى اليونان. كما كانت مصر من أوائل الدول التى سارعت بالاعتراف بجمهورية قبرص فور استقلالها، وتبادلت العلاقات الدبلوماسية معها عام 1960، الأمر الذى يجعل العلاقات بين البلدين تتسم بالتميز نظراً لأنها علاقات تاريخية أسهم فى تعزيزها القرب الجغرافى والتمازج الحضارى والثقافى بين الشعبين المصرى والقبرصى. و فضلاً عن العلاقات الثنائية الطيبة بين حكومتى البلدين، فإن هناك تنسيق مستمر بين البلدين على المستوى السياسى فى إطار الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى ومؤخراً فى إطار مبادرة الاتحاد من أجل المتوسط. وأوضحت المصادر، أن المرحلة سانحة لاستثمار العلاقات المتميزة التى تجمع بين كل من مصر واليونان وقبرص لدفع العلاقات المتوسطية قدماً، ولاسيما فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب ومواجهة كافة التحديات التى تشهدها منطقة المتوسط. وأضافت المصادر، أن كلاً من اليونان وقبرص، أشادا فى زيارات سابقة لمسئوليهما بالدور الرائد الذى تضطلع به مصر على الصعيدين العربى والإسلامى، وأكدا حرهما على زيادة التعاون والتنسيق المشترك بين مع مصر خلال المرحلة المقبلة. وفيما يتعلق بالمباحثات بين البلدان الثلاثة، قالت المصادر، إن الزيارة ستبحث سبل تعزيز التعاون المشترك فى عدد من المجالات، ولاسيما النقل والتجارة والسياحة والطاقة. وكان الرئيس السيسى، وافق فى وقت سابق، على اقتراح طرحه رئيس الوزراء اليونانى لتشكيل لجنة فنية لدفع التعاون فى المجالات الاقتصادية المختلفة، وأخرى لترسيم الحدود البحرية بين الدولتين. وفى 8 نوفمبر 2014، صدر عن رئاسة الجمهورية، نص إعلان القاهرة فى ختام القمة الثلاثية بين الرئيس عبدالفتاح السيسى ورئيس قبرص ورئيس وزراء اليونان. وقال الرئيس السيسى فى هذا السياق: “إننا ملتزمون بتعبئة كل قدراتنا من أجل دعم مصالحنا وقيمنا المشتركة بشكل فعال. وفى هذا الإطار، فقد أقمنا آلية التشاور الثلاثى التى التقت اليوم على أعلى مستوياتها السياسية، بهدف العمل من أجل إطلاق كامل الطاقات فى منطقتنا لاستفادة شعوب دولنا الثلاث والمنطقة بأسرها”. فى سياق متصل، يعقد على هامش الزيارة بالعاصمة اليونانية أثينا، منتدى الأعمال المصرى اليونانى بمشاركة 40 شركة يونانية ومجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين المصريين، لبحث سبل التعاون المشترك بينهم.
المصدر:
http://www.youm7.com/story/2015/12/5/%D9%86%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%85%D8%AC-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D9%84%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%89-%D9%86%D8%B8%D9%8A%D8%B1%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%89-/2476228#.VmLJDk-7A7o