نقلة نوعية فى العلاقات المصرية ــ الروسية تعاون ثنائى فى مجال الطاقة النووية السلمية ومنطقة صناعية بقناة السويس

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن العلاقات مع روسيا شهدت على مدار العامين الماضيين نقلة نوعية تسعى مصر للبناء عليها لترسيخ الشراكة فى المستقبل

وأضاف خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين عقب جلسة مباحثات ثنائية أمس، إن المباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتأكيد الروابط السياسية الراسخة بين البلدين، كما تم التباحث حول الخطوات الفعلية لتعزيز التعاون فى مختلف المجالات، وتأكيد الاستمرار فى دفع العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين القاهرة وموسكو.

وأعرب الرئيس عن ارتياحه للتقدم الذى تم إحرازه على هذا الصعيد بفضل الالتزام بآليات العمل المشتركة لتفعيل التعاون المشترك، مشيرا إلى أنه يتطلع إلى بدء الخطوات الفعلية لإقامة منطقة صناعية روسية فى منطقة قناة السويس فى إطار تصور واضح لتنفيذ استثمارات ملموسة.

وأوضح أنه تم تحقيق تقدم ملموس خلال الشهور الماضية فيما يتعلق بمسار التعاون فى مجال الطاقة النووية السلمية، معربا عن تطلع مصر للاستفادة من الخبرة الروسية فى هذا القطاع.

وأضاف أن المباحثات تطرقت أيضا إلى مختلف الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى أنه لمس التوافق الكبير فى الرؤى حول هذه القضايا، خاصة فيما يتعلق بضرورة تحقيق تسوية سياسية للأزمة السورية وفقا لاتفاق جنيف، وتأكيد محورية القضية الفلسطينية لتحقيق الاستقرار فى الشرق الأوسط وضرورة حصول الشعب الفلسطينى على حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تم بحث آخر التطورات فى العراق واليمن وليبيا، فى ظل ظاهرة الإرهاب التى تواجه المنطقة، موضحا أن هذه الظاهرة سبب استمرار التوتر فى الشرق الأوسط، بما يملى تكثيف التشاور والتعاون بين الجانبين لإيجاد حلول جذرية للأزمات فى المنطقة بشكل يضمن سلامة أراضى دولها واستعادة أمن واستقرار المنطقة.

كما أعرب الرئيس عن ارتياحه لتفعيل التعاون العسكرى بين الجانبين سواء فى مجال التسليح أو التدريب  أو تبادل الخبرات.

 من جانبه، أكد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أن المفاوضات مع الرئيس السيسى جرت فى جو بناء، مشيرا إلى أنه تم تبادل وجهات النظر حول مجمل العلاقات بين البلدين. وأضاف أنه جرت مباحثات مفصلة حول التعاون التجارى والاقتصادى، حيث تمت زيادة التبادل التجارى بين البلدين بنسبة ٨٦٪  خلال العام الماضى. وأضاف أن تشغيل قناة السويس الجديدة سيعطى الفرصة لإنشاء منطقة صناعية روسية فى الأراضى المصرية، وكذلك تعميق التعاون الزراعى بما يسمح باستفادة المنتجين المصريين من الإمكانات التى تتيحها الأسواق الروسية.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121645/25/427769/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A9-%D9%86%D9%88%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%80%D9%80-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%86-%D8%AB%D9%86%D8%A7.aspx