مميش: حققنا إنجازا عظيما ‫باستكمال القناة الجديدة بدء مشروع التنمية بعد الافتتاح

‫قال الفريق مهاب مميش «للأهرام» إن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بالبدء فى مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس فى اليوم التالى لافتتاح القناة مباشرة ، و أن الباب مفتوح امام الاستثمارت الاجنبية والعربية فى المشروع وستكون الاولوية للأستثمارات والشركات ورجال الاعمال والبنوك الوطنية ،حيث يضم المشروع 6 موانىء ومنطقتين صناعيتين وتتوسطها قناة السويس وهو الامر الذى سيعمل على تحويل مصر الى مركز اقتصادى ولوجيستى عالمى . و أكد مميش أنه لن تكون هناك تجارب للتشغيل فى قناة السويس الجديدة مرة اخرى قبل الافتتاح ، مشيرا الى انه ستكون هناك بروفات فقط لحفل الافتتاح تتضمن عبور قوافل كاملة من المجرى الملاحى الجديد ، جاء ذلك على هامش استقباله امس مجموعة من الاعلاميين بمركز التدريب البحرى والمحاكاة بالاسماعيلية .‬

‬‫واشار الى ان تجربة التشغيل الاخيرة تمت بدون ملاحظة واحدة، ووسط رفض من تحالف التحدى بسبب وجود عدد كبير من الكراكات فى المجرى الملاحى اثناء التجربة ، كما طلب تحالف التحدى استخدام سفن صغيرة فى حالة اجراء التجربة ولكن كان هناك اصرار على استخدام سفن عملاقة تقدمتها سفينة بحمولة 130 الف طن وفى وجود عدد كبير من الكراكات ،و الامر كان فى غاية الصعوبة وكان شهادة ميلاد لافتتاح قناة السويس الجديدة .

وقال إننا حققنا إنجازا عظيما باستكمال القناة الجديدة،  ‬‫واشار الى انه اثناء تجربة التشغيل خرجت دعوات على «الفيس بوك» تقول ان التشغيل التجريبى تم فى القناة القديمة بالرغم من عبور السفن فى القناتين وفى نفس التوقيت .

وأضاف ان قناة السويس ستتحول الى أسرع قناة فى العالم قادرة على أستقبال السفن العملاقة  وغيرها وبأى عدد مؤكدا اننا حققنا «الحلم المصرى العظيم» بإنهاء أعمال الحفر والتكريك فى القناة قرار وفكر وتنفيذ وتخطيط وتمويل مصرى خالص ، وذلك من خلال العمل على قلب رجل واحد بين ابناء هيئة قناة السويس والهيئة الهندسية للقوات المسلحة مؤكدا انه لولا الانضباط ما تحقق هذا المشروع قبل الموعد المحدد واصفا يوم تجربة العبور بأنه «كان من أعظم الأيام فى حياتى» 

وأشار إلى أن الموقف فى الابحار فى قناة السويس الحالية وقبل البدء فى حفر القناة الجديدة كان يسمح بعبور 8 سفن عملاقة فى اليوم الواحد فضلا على فترات أنتظار فى البحيرات الكبرى تصل الى 11 ساعة وهى فترة تساوى زمن رحلة العبور فى القناة ، وهو الامر الذى ينعكس على تكلفة أكبر فى زمن الرحلة فى صورة إيجار السفينة والأطقم العاملة عليها وتكلفة الوقود بسبب استمرار تشغيل الماكينات فضلا على تأخير زمن وصول البضاعة ، بالإضافة الى توقف الملاحة فى حالة تعرض السفن للجنوح فى المجرى الملاحى، وهو ما يؤدى الى توقف لحركة التجارة العالمية ،  وهو الامر الذى كان سينعكس على درجة تصنيف القناة فى مواجهة القنوات الملاحية الاخرى .

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121617/136/417267/%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AA/%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B4-%D8%AD%D9%82%D9%82%D9%86%D8%A7-%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D8%A7-%D8%B9%D8%B8%D9%8A%D9%85%D8%A7-%E2%80%AB%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9—.aspx