مصر وبريطانيا.. خطوة إلى الأمام السيسى يدعو إلى تحالف الشعوب والحضارات لمواجهة التطرف والكراهية..لندن تعلن نتائج مراجعتها لجماعة الإخوان قبل نهاية العام

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون أمس عمق ومتانة العلاقات المصرية البريطانية، وأبديا ثقتهما فى أن التعاون بين البلدين سوف يحقق مصلحة مشتركة للجانبين. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده السيسى وكاميرون بمقر رئاسة مجلس الوزراء البريطانى عقب لقاء القمة بينهما. وأكد الرئيس السيسى الحاجة إلى العمل أكثر من أى وقت مضى لتحقيق تحالف الشعوب والحضارات لمواجهة خطاب التشدد والتطرف والكراهية ونبذ الآخر، والتى تمثل جميعها بيئة خصبة لانتشار الإرهاب، وما يمثله من تهديد للأسس والقيم المجتمعية.

ووجه الرئيس الشكر إلى كاميرون على الأجواء الإيجابية، وحفاوة الاستقبال التىسادت الزيارة. وقال الرئيس إن زيارته المملكة المتحدة تعكس قوة العلاقات بينالبلدين. ووجه الرئيس كلامه لكاميرون قائلا: “لعلكم تتفقون معى على أن علاقاتالتعاون الوثيقة فى مجالات شتى توفر أساسا متينا يتيح لنا فى المستقبل المزيد منتطوير العلاقات وتدعيم شراكة تجارية واستثمارية“.

وأضاف السيسي: ” نحن نسابق الزمن فى مصر لبناء مجتمع مدنى وعصرى يعتزبقيمه وإرثه، ويوفر العيش الكريم للمواطنين، ويحقق مطالبهم فى الحرية والأمنوالاستقرار والعدالة الإجتماعية.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني: إن بلاده ستعلن قبل نهاية العام الحالىنتائج مراجعتها لموقفها من جماعات التطرف والعنف وجماعة الإخوان وستتخذ إجراءاتضد المحرضين على العنف ويحاولون تجنيد آخرين.

وأضاف: نحن فخورون بأننا أكبر مستثمر فى مصر، ونحب أن نساعد فى دعم النمووالتنمية بها. وأضاف: تحدثنا حول عدد من القضايا السياسية والخارجية، بما فى ذلكالأزمة السورية والتهديد الذى يمثله تنظيم داعش الإرهابى والهجرة، وسوف نتابعالتعاون الأمنى الوثيق بين البلدين.

وأشار إلى أن العالم فى حاجة إلى تسوية سياسية شاملة فى ليبيا. وفيما يتعلقبحادث الطائرة الروسية قال كاميرون: نعمل معا بروح التعاون الوثيق، وأنا ممتن كثيراللجهود التى بذلتها السلطات المصرية حتى الآن، وأكد أن بريطانيا ملتزمة بالعملمع مصر من أجل استعادة الرحلات الجوية بشكل طبيعى فى الاتجاهين فى أقربفرصة ممكنة، وهو ما يمكن وصفه بإنه خطوة إلى الوراء بعد نحو 12 ساعة منالتصريحات التى ادلى بها وزير خارجيته فيليب هاموند بشأن تعليق الرحلات إلى شرمالشيخ.

ومن ناحية أخري، أكد الرئيس السيسى أن مصر لن تعود إلى الوراء، وهى ماضيةعلى طريق الإصلاح، وسوف تنضج تجربتها الديمقراطية مع مرور الوقت. وقال ــخلال لقائه أمس مجموعة من أعضاء مجلس العموم واللوردات والمفكرين ورجال الدولةالسابقين والإعلاميين البريطانيين ــ إن الدولة المصرية لم ولن تسقط، رغم التحدياتالكبيرة التى واجهتها. وشدد على أن سقوط الدول سيوفر أرضية خصبة لمد أذرعالإرهاب وإطلاق أفكار التطرف. وأشار الرئيس إلى أهمية عدم النظر للمتغيرات فىمصر من منظور غربي، ومراعاة التباين الثقافى والاقتصادي.

وأوضح الرئيس أن الدولة المصرية ملتزمة بآليات السوق، وتشجيع الاستثمارات،والقضاء على البيروقراطية والفساد. وحول حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء،طالب الرئيس بعدم استباق نتائج التحقيقات حتى يتم الوقوف على كل الملابسات.

وقد استقبل الرئيس أمس أيضا هيلج لوند المدير التنفيذى لشركةبريتش جاز، وشددعلى التزام مصر بسداد كل التزاماتها للمستثمرين على أراضيها. ومن جانبه، أعلن لونداعتزام الشركة زيادة استثماراتها فى مصر خلال المرحلة المقبلة.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/131715/25/452184/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81.aspx