مصر تنتصر فى “معركة الإرادة”

شهد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أمس، بميناء رأس التين بالإسكندرية، الاحتفال بتسلم لنشى الصواريخ «سليمان عزت» و«على جاد»، والفرقاطة «تحيا مصر»، من طراز «فريم»، من الجانب الفرنسى، بعد أن وصلت إلى القاعدة البحرية فى رأس التين، أمس الأول، ورفع العلم المصرى عليها، ومن المقرر مشاركتها فى العرض الاحتفالى لافتتاح قناة السويس الجديدة. وشارك فى الاحتفالية الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وملحق الدفاع الفرنسى لدى القاهرة، ووزير الشباب، ومحافظ الإسكندرية، وعدد من قادة القوات المسلحة. وبدأت مراسم الاحتفال بكلمة للواء أركان حرب أسامة ربيع، قائد القوات الحربية، رحب فيها بحضور احتفالية تدشين الفرقاطة متعددة المهام القتالية «فريم»، أو «تحيا مصر»، التى تعد الأولى من طرازها فى المنطقة، والأحدث من نوعها فى العالم. وشدد «صبحى»، فى كلمته، على أن القوات المسلحة لن تدخر جهداً فى سبيل تطوير قدراتها القتالية والفنية لتواكب أحدث النظم العالمية فى جميع الأسلحة والتخصصات، ما يمكنها من تنفيذ المهام الموكلة إليها من أجل حماية الأمن القومى المصرى والعربى على كل الاتجاهات. واستمع «صبحى» إلى شرح لأحدث الأنظمة القتالية والأسلحة ومعدات الطيران التى زودت بها الطائرات الجديدة. وأكد أن القوات الجوية تنفّذ العديد من المهام غير المسبوقة خلال الحرب على الإرهاب. وقال الفريق يونس المصرى، قائد القوات الجوية، إن القيادة العامة للقوات المسلحة حريصة على توفير جميع الإمكانات للارتقاء بنظم إعداد وتأهيل الطيارين والكوادر الفنية والهندسية.

من جهة أخرى، احتفلت القوات المسلحة، أمس، بانضمام 8 مقاتلات جديدة من طراز «إف 16 بلوك 52» للخدمة بالقوات الجوية، وحلقت الطائرات، عصر أمس، فى سماء القاهرة الكبرى، فوق مناطق الهرم، وماسبيرو، ومدينة الإنتاج الإعلامى، ونهر النيل. وكانت السفارة الأمريكية بالقاهرة أعلنت تسلم مصر الطائرات الجديدة، التى وصلت أمس، وأمس الأول. وقال مصدر دبلوماسى عسكرى رفيع المستوى بالسفارة الأمريكية إن طائرات «إف 16» توفر قدرة ذات قيمة، وهى مطلوبة فى هذه الأوقات، فى ظل عدم استقرار منطقة الشرق الأوسط.

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/778808