مدير إدارة الانتخابات بوزارة الداخلية: لن نسمح بإفساد العملية الانتخابية.. وإجراءات حاسمة لمواجهة البلطجة وأعمال الإرهاب

اكد اللواء سمير عبدالمجيد مدير الإدارة العامة للانتخابات بوزارة الداخلية، فى حوار لـ «الأهرام» وجود خطة شاملة لتأمين العملية الانتخابية فى كل المحافظات داعيا الناخبين للتوجه لصناديق الاقتراع للتصويت بكثافة، مشددا على أن قوات الشرطة بالتعاون مع القوات المسلحة ستؤمن كل محافظات المرحلة الأولى وكافة اللجان العامة والفرعية، وأنها وضعت خططا استباقية لضرب أعمال البلطجة والعنف ومن يقومون بها.. وإلى نص الحوار :

ما أهم المهام المكلفة بها إدارة الانتخابات بوزارة الداخلية فى الانتخابات البرلمانيةالحالية ؟

الإدارة إحدى إدارات وزارة الداخلية والتى تهتم بشئون الانتخابات وتنقسم لثلاثة محاوررئيسية الأول ويمتد العمل به على مدار العام بأكمله بالتنسيق مع وزارة التخطيطوالمتابعة والإصلاح الإدارى فى تغذية قاعدة البيانات من خلال مصلحة الأحوالالمدنية سواء بالإضافة لكل من بلغ ١٨ عاما أو بالحذف للوفيات أو الفئات المعفاة منالمشاركة فى الحياة السياسية، أما المحور الثانى يختص بإعداد وتجهيز اللجانالانتخابية و يشمل اللوجستيات التى تتعلق بالعملية الانتخابية منذ لحظة دخول الناخبالمركز الانتخابى حتى انتهائه من الإدلاء بصوته والتى تتمثل فى كابينة الاقتراع،والحبر الفسفوري، وصدائر أمناء اللجان، النماذج الانتخابية، كشوف الناخبين،وصناديق الاقتراع ، أما المحور الثالث والأخير ويعتبر المحورالأساسى لوزارة الداخليةويتمثل فى العملية التأمينية التى تلقى اهتماما كبيرا خاصة فى ظل الظروف التىتواجهها الدولة المصرية فى مكافحة الإرهاب.

وما ابرز ملامح الاستعدادات الأمنية لتأمين الانتخابات؟

اتخذت إجراءات أمنية حاسمة لتشجيع المواطن للتوجه للإدلاء بصوته فى أمان تام منخلال إجراءات مواجهة أعمال البلطجة، والعناصر الإرهابية فى إطار ضربات استباقيةلإجهاض هذه البؤر بالتنسيق مع رجال القوات المسلحة، فضلا عن الدوريات المتحركةالتى تضم عناصر من القوات المسلحة والشرطة.

ما المخالفات التى تستوجب تدخل رجال الشرطة للتعامل معها داخل المركزالانتخابي؟

من غير مسموح للقوات الدخول للمركز الانتخابى إلا فى حالة طلب أو استدعاء منرئيس اللجنة لمواجهة اى تجاوز يخرج عن نطاق القانون وما نص عليه الدستور،فرئيس اللجنة بالدرجة عضو هيئة قضائية ولديه القدرة على مواجهة أى تصرف قديمثل تجاوزا أو خروجا عن القانون.

متى يتم وصول مستلزمات العملية الانتخابية داخل مراكز الاقتراع؟

كافة مستلزمات العملية الانتخابية موجودة حاليا فى مديريات الأمن، ولن يتم نقلها أوتجهيز اللجنة إلا قبل العملية الانتخابية بحوالى ٢٤ ساعة وقد تصل إلى ٤٨ ساعةعلى الأكثر، فتجهيز اللجان الفرعية والرئيسية لا يستغرق وقتا لأنها تتم وفق آلياتمنضبطة تعودت مديريات الأمن على العمل وفقها.

هناك مناطق تستدعى أن تكون نسبة الاستنفار الأمنى مرتفعة فى أثناء الانتخاباتكيف سيتم التعامل معها؟

اللجان الانتخابية فى هذه المناطق تكاد تكون بسيطة جدا ومع ذلك ، فقوات الجيشوالشرطة الموجودة كافية لمنع اى توترات من شأنها تعيق مجريات العملية الانتخابيةوكفيلة للتعامل مع أى حدث ممكن أن يحاول البعض القيام به.

كيف ستتم العملية الانتخابية بشمال سيناء وسط الأجواء المتوترة بها؟

شمال سيناء شأنها شأن أى منطقة أخرى وتم اختيار المراكز الانتخابية بها وفقاللظروف الأمنية التى تعانى منها ، كما توجد هناك قوات مكثفة من الشرطة والقواتالمسلحة لتأمين هذه اللجان.

ما المخالفات التى قد يرتكبها الناخب أو المرشح أو مندوبه ويستلزم تعامل الشرطةمعه؟

مندوب أو وكيل المرشح ليس له حق فى التدخل فى سير العملية الانتخابية ودورهيقتصر على المتابعة لعملية التصويت وما يجرى فيها فقط، والناخب يجب أن يأخذحقه من الخصوصية والاستقلالية أثناء الإدلاء بصوته دون أى تأثير على إرادته،وعضو الهيئة القضائية هو المعنى باتخاذ كافة القرارات التى تمكنه من السيطرة علىمجريات الأمور فى لجنته الانتخابية، وفى هذا الإطار لا يوجد ما من شأنه أن يثيرالقلق أو البلبلة داخل اللجنة الانتخابية,وغرف عمليات كل من الشرطة أو القواتالمسلحة مهمتها المتابعة للمواقف التى من شأنها أن تهدد سلامة وأمن العمليةالانتخابية لاتخاذ المواقف والتحركات للتغطية فى مواقف معينة، وإعادة نشر القواتبشكل أو بآخر.

متى ستبدأ مرحلة الصمت الانتخابي؟ وفى حالة مخالفة ذلك ما الدور المنوط بكمللتعامل معها؟

مرحلة الصمت الانتخابى ستبدأ يوم ١٦ من الشهر الحالى ، التعامل يتم بتوجيه منرئيس اللجنة العليا للانتخابات فور إبلاغ احد المواطنين أو المرشحين عن حالة خرقللصمت الانتخابي، ولجهاز الشرطة التعامل مع تلك المخالفة وتقنين الإجراءاتالقانونية والعرض على النيابة المختصة.

فى الانتخابات السابقة كان بعض المرشحين يستعينون بالبلطجية، فهل الشرطة فىحال حدوث ذلك ستكتفى بالتعامل مع البلطجية أم ستشمل المرشح أيضا؟

رئيس اللجنة يعلم تماما صلاحياته مع مثل تلك المواقف، أما نحن كشرطة فور وجودمثل تلك الحالات ووفقا لسلطة الضبطية القضائية نتعامل معها وفق مقتضياتالقانون وفى إطار المتجاوز والخارج عن الشرعية والقانون، أما ما هو أبعد من ذلكفهو من اختصاص رئيس اللجنة وصلاحياته تشمل المرشح فى حد ذاته.

وفى نهاية الحوار شرح اللواء سمير عبدالمجيد مراحل العملية الانتخابية على لوحةكبيرة، قائلا: أول شيء سيقابل الناخب عند تردده على اللجنة لوحة التعريف بمركزهالانتخابى وسيجد الأرقام التى تضمها اللجان الفرعية بهذا المقر، وبعد تعرفه علىمركزه الانتخابى يدخل لجنته ليقابله منسق طابور الذى يبلغ الناخب برقم مسلسله فىالكشف داخل اللجنة، ثم يأخذه عضو اللجنة لامين اللجنة والذى لديه كشف به اسمالناخب وبطاقة الرقم القومى والتى ينقصهما رقمان يدونهما من الناخب ذاته حتىنضمن أنه الناخب ذاته ولعدم التكرار فى التصويت ثم يتوجه لرئيس اللجنة الفرعيةويحصل منه على بطاقتين إحداهما للقوائم والأخرى للفردى ويتوجه لكابينة الاقتراعليصوت بمنتهى الخصوصية ثم يتوجه لصناديق الاقتراع والتى تكون مغلقة بقفلبلاستيكى مرقمولا يتمكن أحد من فتحهثم يعود الناخب لامين اللجنة الفرعية ليوقعفى الكشف بما يفيد تصويته فعليا ثم يغمس إصبعه بالحبر السرى ويحصل على بطاقةرقمه القومى ويخرج من اللجنة.

وعقب انتهاء العملية الانتخابية فى اليوم التالى رئيس اللجنة يجمع كافة الكشوفويدون كل ذلك فى محضر الفرز بالإضافة لتدوينه كافة الأحداث والمحاضر التىشاهدتها اللجنة وعدد بطاقات إبداء الرأى غير المستخدمه، وثم يقوم حفظ كل ذلك فىحقيبتين إحداهما للقوائم والأخرى للفردى، أما بطاقات الرأى التى لم يتم استخدامهافتوضع بأجولة ويتم غلق كل ذلك بالأقفال البلاستيكية وتظل تلك الحقائب فى حوزتهبالإضافة لمحضر الفرز الذى بيده.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/131693/76/443777/%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA/%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D9%88%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%86-%D9%86%D8%B3%D9%85%D8%AD-%D8%A8%D8%A5%D9%81%D8%B3.aspx