للأمانه وللتاريخ – بقلم ابونا لوقا

#‏للامانه_وللتاريخ_‬ 466
الكفيف الذى ابهر العالم وصار مصورا عالميا وحاصد ميداليه كيندى الذهبيه مؤسس قناه تكفيك نعمتى
نزيه رزق فى سطور
ولد نزيه جرجس رزق فى 10 فبراير سنه 1960 في حي شبرا بمدينة القاهرة وفقد بصره فى 13 اكتوبر 1976 وحصل على الثانويه العامه 1979 وحصل على ليسانس الإجتماع 1983 وسافر الى الخارج للعلاج فى لندن فى اكتوبر 1977 ثم عاد الى مصر ليكمل دراسته .وأول معرض للصور التى التقطتها أفتتح برعاية جريدة الاهرام وكاريتاس مصر في المركز الثقافي الفرنسي 10 يوليو عام 1987 ثم سافر الى الولايات المتحدة الامريكية كسفيرا لمصر في فن التصوير الفوتوغرافي ليعرض اعماله سنه 1988 ممثلا مصر في مهرجانات الفيري سبيشيال آرت بإعتباره أول فنان كفيف في فن التصوير الفوتوغرافي في العالم.
وبعدما طاف في الولايات المتحدة الامريكية في أكثر من 45 ولاية لعرض فنه استقر به المقام فى ولاية نبراسكا بالولايات المتحده ،ويتردد نزيه رزق على مصر سنويا متمسكا بالوطن الأم والأهل والأحباء وليعرض اعماله الفنيه التى تطلبها القاعات الكبرى فى مصر ( قاعه المركز الثقافى الفرنسى- قاعة جريده الأهرام – قاعه نقابه الصحفيين – قاعه جامعه 6 اكتوبر ) وفي نفس الوقت يطوف بفنه في أكثر من دولة في العالم.
ويعد دكتور نزيه رزق هو الأول على مستوى العالم في مجاله، المصور الكفيف الذي أبهر العالم، وضع نظرية تكنولوجيا الحواس ونال عنها الدكتوراة، ومُنِح ميدالية كنيدي الذهبية، ليكون العربي الثاني بعد الرئيس الراحل انور السادات، الذي يحصل على هذه الميدالية.
unnamed (3)