لأول مرة في تاريخ مصر.. رئيس الجمهورية يحضر قداس عيد الميلاد

في خطوة مفاجئة، وصل الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لحضور قداس عيد الميلاد، لتهنئة البابا والأقباط بالعيد.

وحضر الرئيس، برغم الإعلان عن إرساله كبير الياوران مندوبا عنه، ليعد بذلك أول رئيس جمهورية في تاريخ مصر يحضر قداس عيد الميلاد.

وتوقفت صلوات القداس، ونزل البابا إلى الرئيس، الذي اقترب من هيكل الكنيسة، وألقى كلمة وسط تصفيق الحاضرين وتهليلهم تعبيرا عن الفرحة.

وقال الرئيس في كلمته القصيرة قبل ان يغادر الكاتدرائية: “كان ضروري إني أجيلكم وأقول لكم كل سنة وإنتوا طيبين، وأتمنى إني مكنش قطعت عليكم الصلوات.. ومصر على مدار آلاف السنين علمت الإنسانية والحضارة للعالم كله”.. وقاطعه الأقباط “بنحبك يا ريس”، فرد عليهم “وأنا كمان بحبكم ومتشكر.. وكدة قداسة البابا هيزعل”.

وواصل: “مهم إن الدنيا تشوف المصريين.. إحنا كلنا مصريين، من فضلكم بنسطر للعالم معنى ونفتح طاقة أمل ونور حقيقية، إن شاء الله هنبني بلدنا مع بعض ونساع بعض وهنحب بعض كويس ونحب بعض بجد، علشان الناس تشوف مرة تانية.. عام سعيد عليكم وعلى المصريين كلهم، وكل عام وأنتم طيبين جميعا يا قداسة البابا.. ومتشكرين ومش هضيع وقت أكتر من كدة”.

وحرص البابا تواضروس على مرافقة الرئيس حتى خروجه من الكاتدرائية، وقدم له الشكر على الحضور.