كوريا الشمالية تصادر ممتلكات سول وتوقف التعاون الاقتصادى معها

أعلنت كوريا الشمالية الخميس، أنها ستتصرف فى جميع الممتلكات الكورية الجنوبية الموجودة فى أراضيها وذلك فى مواجهة العقوبات المنفردة التى فرضتها الحكومة الكورية الجنوبية ضدها مؤخرا. وذكر بيان صادر اليوم عن المتحدث باسم لجنة السلام والوحدة الوطنية، وهو الجهاز الرسمى للدولة المسئول عن التعامل مع كوريا الجنوبية، “من الآن فصاعدا، نعلن إبطال جميع الاتفاقات المتعلقة بالتعاون الاقتصادى والتبادلات الموقعة بين الكوريتين”. وقال البيان، وفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب، “سنتصرف فى جميع الأصول التابعة للشركات الكورية الجنوبية والأجهزة المعنية الموجودة فى جانبنا، لأن الجنوب قام بوقف برنامج السياحة إلى جبل كومكانج وتشغيل مجمع كيسونج الصناعى بصورة كاملة “. وكانت كوريا الجنوبية قد قررت قبل شهر واحد وقف تشغيل مجمع كيسونج الصناعى، المشروع المشترك بين الكوريتين بصورة كاملة ، ردا على اطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بعيد المدى مؤخرا. من جهته قال مسئول فى الأمم المتحدة إن إطلاق كوريا الشمالية صاروخين بالستيين قصيرى المدى اليوم ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولى التى تحظر إطلاق صاروخ باستخدام التقنية الخاصة بالصاروخ البالستى. وذكر المسئول الذى طلب عدم الكشف عن هويته، وفقا لوكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب، أن الأمم المتحدة لا تعقد اجتماعا خاصا ولا تفرض عقوبات جديدة كالعادة، فى حال إطلاق الصاروخ قصير المدى. وأطلقت كوريا الشمالية فى غضون الساعة الخامسة و20 دقيقة من صباح يوم الخميس (بالتوقيت المحلى الكورى) صاروخين بالستيين قصيرى المدى نحو البحر الشرقى. ووفقا لهيئة أركان القوات المسلحة الكورية الجنوبية، تم إطلاق الصاروخين من إقليم هوانجهيه نحو مياه شمال شرقى ميناء وإنسان فى الساحل الشرقى فى كوريا الشمالية. وذكر مصدر أن الصاروخين قطعا مسافة تقدر بحوالى 500 كيلومتر. وأشارت الهيئة إلى أن الجيش الكورى الجنوبى يواصل مراقبة الوضع عن كثب ويستعد للتعامل مع أى استفزازات عسكرية محتملة من جانب كوريا الشمالية.

http://s.youm7.com/2622410