صرف إعانات مالية لـ9 آلاف أسرة بالشيخ زويد ورفح لتضررها من الإرهاب.. التضامن الاجتماعى تضخ 10 ملايين جنيه مساعدات عاجلة.. ومحافظة شمال سيناء تعتمد 2 مليون.. وإحدى الشركات تتبرع بـ 100 ألف جنيه

أكد جمال عبد العزيز، مدير عام التضامن الاجتماعى بشمال سيناء، أن مديرية التضامن الاجتماعى انتهت من صرف 7 ملايين و660 ألف جنيه إعانات مالية عاجلة لـ9 آلاف و337 أسرة من المتضررين اقتصادياً من أهالى الشيخ زويد ورفح بشمال سيناء، من قيمة 10 ملايين خصصتها وزارة التضامن الاجتماعى لأهالى الشيخ زويد ورفح. وأوضح “عبد العزيز”، فى تصريحات صحفية، أن هذه الإعانات جاءت طبقا لقرار وزيرة التضامن رقم 357 الصادر فى 27 أغسطس الماضى، والذى نص على صرف مبالغ مالية لمدة 6 أشهر لكل أسرة من الأسر المتضررة من العمليات الإرهابية بمركزى الشيخ زويد ورفح من حساب مساعدات استثناية وإغاثة محلية، بواقع 600 جنيه للفرد الواحد و750 جنيهاً لفردين، ولأصحاب المعاشات الضمانية بواقع 300 جنيه للفرد الواحد و350 لفردين، و400 لثلاثة أفراد، و450 لأربعة أفراد، وأصحاب المعاشات التأمينية بواقع قيمة المعاش وإعانة 600 جنيه للفرد الواحد، وقيمة المعاش وإعانة 750 جنيها لفردين، وقيمة المعاش وإعانة 800 جنيه لـ 3 أفراد، وقيمة المعاش وإعانة 900 جنيه لأربعة أفراد فأكثر. كما نص القرار أيضاً على إعانات الأسر التى مازالت مقيمة ومتمسكة بمنازلها بمناطق رفح والشيخ زويد من الأسر معدومة الدخل، وهى 700 جنيه للفرد الواحد معدوم الدخل، و850 للفردين، و900 لثلاثة أفراد، و1000 جنيه لـ 4 أفراد فأكثر. وبالنسبة لأصحاب المعاشات الضمانية من هذه الأسر الفرد الواحد فتبلغ الإعانة 400 جنيه مضافا لقيمة المعاش الشهرى، والأسرة فردين 450 جنيها مضافا إلى قيمة المعاش الشهرى، والأسرة 3 أفراد 500 جنيه مضافا إلى قيمة المعاش الشهرى، والأسرة 4 أفراد 550 جنيها مضافا لقيمة المعاش الشهرى. وأصحاب المعاشات التأمينية من هذه الأسر 700 جنيه للفرد الواحد قيمة المعاش وإعانة، و850 لفردين قيمة المعاش وإعانة، و900 جنيه لـ3 أفراد قيمة المعاش وإعانة، و1000 قيمة المعاش وإعانة لأسرة أربعة فأكثر. وأضاف عبد العزيز، أن اللجنة المشكلة لصرف المبالغ مكونة من مدير مديرية التضامن الاجتماعى رئيسا، والأعضاء كل من مدير إدارة الضمان الاجتماعى بالمديرية، وممثل إدارة الرقابة والمتابعة بالمديرية، ومدير الإدارة أو من ينوب عنه. وأوضح مدير عام التضامن الاجتماعى بشمال سيناء، أنه تم توزيع الإعانات على المنقولين من الشيخ زويد ورفح فى العريش بالتجمعات المختلفة، وكذلك المنقولين لبئر العبد. وأشار إلى أنهم واجهوا مشاكل فى عمليات الصرف، من بينها تكرار البعض التسجيل فى أكثر من مكان، وكثرة الحالات المتضررة، نظرة المواطنين لها أنها إعانة بطالة، وتم حل هذه المشكلات بمراجعة الحالات على الحاسب الآلى لإخراج المتكرر منها التشديد فى عمليات البحث الاجتماعى عن كل حالة للتأكد من أحقيته فى الصرف. وأوضح مدير التضامن الاجتماعى أنه تم اعتماد 2 مليون من محافظة شمال سيناء، وتبرع إحدى الشركات بـ100 ألف جنيه لصرفها فى بناء منزل بيئى للأسر المنقولة من الشيخ زويد ورفح لمناطق العريش وبئر العبد، وتم صرف 824 ألف جنيه لبناء هذه المنازل وتسليم الأهالى المبالغ بعد أن تم المعاينة على الطبيعة للمستحقين، وهم يسكنون العشش. من جانبها شهدت منافذ الصرف فى مركزى الشيخ زويد ورفح زحاما شديدا من الأهالى، وقامت الإدارات بلصق الكشوف فى واجهات مقراتها للبحث فيها من الأهالى. وأعرب عدد من المستفيدين عن تقديرهم لهذه الخطوة، وأكدوا ضرورة أن يتم التدقيق فى اختيار من يستحقون الصرف إضافة إلى زيادتها للمستحقين الذين ليس لهم مصدر دخل، وعلى وجه الخصوص حالات الأسر التى فقدت عائلها والأرامل والمطلقات والأسر التى لا دخل لها ولديها أبناء فى مراحل ثانوية وجامعية.
المصدر: