صدقى صبحى خلال تفقده وحدة مدفعية: القوات المسلحة ستظل ملكا للشعب وصاحبة المسئولية الأكبر فى حماية الأمن القومى

تفقد الفريق اول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة‏ وزير الدفاع والانتاج الحربى احدى الوحدات التابعة لإدارة المدفعية، وذلك فى إطار متابعة منظومة الاستعداد والكفاءة القتالية لوحدات وتشكيلات القوات المسلحة .

واشاد القائد العام خلال لقائه بعدد من قادة وضباط وصف وجنود وحدات المدفعية بالدور التاريخى لعناصر المدفعية التى سطرت على مدى تاريخها اروع ملاحم البطولات والتضحية فى تاريخ العسكرية المصرية، مؤكدا حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الاهتمام بتطوير وتحديث سلاح المدفعية باعتبارها احد العناصر الرئيسية لمعركة الأسلحة المشتركة الحديثة.

وأشار القائد العام إلى أن القوات المسلحة ستظل فى طليعة قوى الدولة الشاملة ملكا للشعب وصاحبة المسئولية الأكبر فى حماية الأمن القومى المصرى بمفهومه الشامل، وان ما نواجهه من تحديات مرتبطة باقتلاع جذور الارهاب من سيناء ومحاربة قوى التكفير والتطرف لن تثنينا عن المعاونة فى بناء وطننا وتحقيق الإنجازات المتلاحقة فى مجالات التعمير والتنمية، والمضى قدما نحو تطوير القدرات القتالية والفنية للتشكيلات والوحدات بكل أفرعها وتخصصاتها لدعم قدرتها على الدفاع عن الوطن وصون مقدساته.

وأدار الفريق أول صدقى صبحى حوارا مع مقاتلى المدفعية استمع فيه لآرائهم واستفساراتهم، وأشاد بما لمسه من الفهم الواعى والإدراك الصحيح لكل ما يدور من احداث ومتغيرات داخلية وخارجية وتأثيرها على امن مصر القومى، وطالبهم بالاستفادة من كل ما هو جديد فى مجالات العلم والتكنولوجيا لتأصيل خبرات القتال وتوفير جميع الامكانات للارتقاء بمستوى الفرد المقاتل وصولا لأعلى درجات الكفاءة والاستعداد، لتظل المدفعية قوة النيران الرئيسية التى تعمل ضمن منظومة الكفاءة القتالية للقوات المسلحة. وفى نهاية اللقاء قام القائد العام بتكريم المتميزين من القادة والضباط والصف والجنود تقديرا لتميزهم فى أدائهم واجباتهم بكل تفان وإخلاص خلال العام التدريبى المنقضى.

حضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121665/136/433414/%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AA/%D8%B5%D8%AF%D9%82%D9%89-%D8%B5%D8%A8%D8%AD%D9%89-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%AA%D9%81%D9%82%D8%AF%D9%87-%D9%88%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D9%81%D8%B9%D9%8A%D8%A9%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%B3%D8%AA%D8%B8.aspx