شادة واسعة بمشاركه السيسي بالجمعية العامة للأمم المتحدة.. بازيد: أعاد لمصر دورها المحوري وريادتها لإفريقيا والشرق الأوسط.. وأبوالفضل: ستنعكس بالإيجاب على استقرار الأوضاع بالمنطقة

في المؤتمر السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وتحدث خلال لقائه عن سوريا، ومشكلة اللاجئين بدول أوروبا، كما تحدث الرئيس عن الجيش المصري، مؤكدًا ضرورة تعزيزه وتدعيمه للتمكن من دحر الإرهاب والإرهابيين. ومن ناحية أخرى، تحدث الرئيس السيسي عن الجهد الذي يلزم القيام به لإيجاد حل للقضية الفلسطينية.
“البوابة نيوز” استطلعت آراء خبراء الأمن والسياسة، عن زيارة السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بولاية نيويورك، والذين اتفقوا أن له أهمية كبيرة في إعادة مصر للدور الإقليمي والدولي، مشيرين أيضا إلى أن الزيارة أظهرت دور مصر في محاربتها للإرهاب ومواجهتها لتنظيم الإخوان الإرهابي الذي كان يهدف بالقضاء على البلاد.

قال اللواء علاء بازيد، مدير مركز الدراسات الأمنية والإستراتيجية، إن زيارة الرئيس السيسي لنيويورك لها أهمية كبيرة لأنه اعاد لمصر دورها المهم وريادتها للأفريقية والشرق الأوسط كممثلة لهما، لافتا إلى أن اللقاءات والمباحثات التي أجراها الرئيس والوفد المرافق له أظهر دور مصر في محاربتها للإرهاب وذلك من خلال مواجهتها تنظيم الإخوان الإرهابي الذي يعتبر التنظيم الأم للمنظمات الإرهابية لأنه اشد تطرفا وعنفا وخطورة ومنه تتفرع باقي التنظيمات.

وأشار “بازيد” في تصريحات ” لـ”البوابة نيوز”” إلى أن السيسي قام بإبراز دور مصر في مكافحه الإرهاب وكشف دول تقوم بدعم الإرهاب لوجستيا، مستخدمين نظرية الخداع الإستراتيجي بدعوى محاربة الإرهاب مع انهم في حقيقه الأمر داعمين له لمصالح شخصية وإسرائيلية.

وأكد “بازيد” أن حشد السيسي خلال مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بولاية نيويورك، تثبيت لأركان الدولة المصرية بعد استرداد الشعب المصري لها في 30 يونيو وتعرضها لمؤامرة تفكيكها على يد الجماعة الإرهابية التي اختطفتها في غفلة من الزمن، وان مصر قد وعدت فأوفت بإتمام الانتخابات البرلمانية وهى الآن تخطو خطوات جادة لإتمامها.

كما أكد أيضا على أن مشروع قناه السويس شريانا عالميا للحياة وتمضى قدما في محاربة الإرهاب، وقد أنهت شوطًا كبيرًا في تدمير الخلايا والبؤر الإرهابية شديدة الخطورة، مؤكدًا أن ما بقى هو أذناب وأذيال وبقايا جار تطويقها للقضاء عليها، ومما لا شك فيه أن تأثير الزيارة يؤثر بالإيجاب لصالح مصر في كل المجالات.
وأكد “محمد أبو الفضل”، الأمين العام لحزب مصر بلادي، على أن زيارة الرئيس السيسي لنيويورك والمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة هي بمثابة أعادة لدور مصر الإقليمي والدولي وتوفير العديد من الفرص للسيسي للقاء رؤساء وملوك الدول، لافتا إلى أن الرئيس ركز بالجانب الاقتصادي، ونقل رؤية مصر للقضاء على الإرهاب الخطر الداهم الذي يهدد المنطقة العربية والشرق الأوسط ككل، مؤكدا على أن الزيارة نفسها تعد كدعم رئاسي واضح لنيل مصر مقعد أفريقيا في مجلس الأمن للدول الغير أعضاء.

وأضاف ” أبو الفضل” أن اللقاءات التي حضرها الرئيس واجتماعه بعدد من رؤساء الدول على هامش المؤتمر، سيكون لها انعكاسات إيجابية على مصر، واستقرار الأوضاع بها، لأهميتها في المنطقة، اضافةً إلى مطالبة السيسي جميع دول العالم مشاركتها في حربها على الإرهاب.
وقال الدكتور عاطف حرز الله، الخبير الاقتصادي أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لنيويورك وحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة ستعود على مصر بكل خير اقتصاديا، وذلك من خلال مقابلته لكبار رجال الأعمال الامريكيين ورؤساء الشركات الأمريكية لجذب الاستثمار بمصر.

وأضاف “حرزالله” أن الاستثمار الأمريكي بمصر سيساعد على القضاء على البطالة، من خلال إقامة الألف مصنع بالقاهرة الجديدة، وزراعة المليون ونص فدان، إضافةً إلى تشغيل المزرعة السمكية بالإسماعيلية في أقرب وقتا وكل هذا سيحقق الاكتفاء الذاتي لمصر، بل وستقوم بالتصدير للخارج، لافتا إلى أن السيسي أيضا قام ببحث مشكلةه اللاجئين السوريين مع رؤساء دول أوربا والسعي لحلها.

https://www.albawabhnews.com/1521721