رئيس مجلس “شعب 30 يونيو” حائر بين الترشيحات.. “فى حب مصر” لا يوجد دعم لأى اسم مطروح حاليًا.. مستقبل وطن: تتويج عمرو موسى حال تعيينه.. المصريين الأحرار: وارد التوافق حول أسماء من الكتلة البرلمانية

يعتبر منصب رئيس البرلمان المقبل، الأكثر حساسية داخل مجلس النواب، فى الوقت الذى أصبح فيه المنصب تائه بين ترشيحات الأحزاب والقوى التى تسيطر بعدد نوابها على البرلمان قبل انعقاده. يرى ائتلاف “فى حب مصر ” والذى يعد الأضخم تحت قبة البرلمان، أنها لم تنوى حتى الآن دعم شخص بعينه، فى وقت أعلن فيه ثانى أكبر الأحزاب من حيث العدد ” مستقبل وطن” دعم عمرو موسى لرئاسة مجلس نواب 2015 حال تعيينه. أكد اللواء سامح سيف اليزل المقرر العام لقائمة فى حب مصر وعضو مجلس النواب، أن هناك احتمالية للتواصل مع مزيد من أعضاء المجلس خلال الفترة المقبلة، وذلك لضمهم للكتلة البرلمانية التى تشكلها “فى حب مصر”، لدعم الدولة من خلال الائتلاف الذى تم تشكيله من 350 نائبًا حتى الآن. وعن الأسماء المطروحة حاليًا لرئاسة البرلمان والمرشح تعيينها فى مجلس النواب، أشار سيف اليزل، إلى أن ائتلاف “فى حب مصر” لم يطرح الأمر للمناقشة بعد. قائلاً: “لا يوجد دعم لأى اسم مطروح لرئاسة البرلمان فى الوقت الحالى، ولم يتم مناقشة المسألة إلى الآن”. وحول وجود آلية للتوافق واختيار رئيس البرلمان المقبل، قال سيف اليزل فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن البرلمان لم ينعقد بعد، ولا توجد آلية للتوافق واختيار رئس البرلمان، موضحا: “لكل حزب داخل البرلمان توجهه ولنا توجه خاص بنا فى كافة القضايا”. مستقبل وطن يدعم عمرو موسى حال تعيينه فى البرلمان وفى تصريحات سابقة، أكد محمد بدران رئيس حزب مستقبل وطن – ثانى أكثر الأحزاب حصولاً على مقاعد بـ 50 نائبًا- أنه حال تعيين عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين داخل البرلمان، فإن مستقبل وطن سيقف خلف موسى ويدعمه لرئاسة البرلمان. وأوضح بدران فى تصريحات خاصة، أن دعم عمرو موسى لرئاسة البرلمان القادم، لأنه الأجدر والأكثر قدرة على التوافق والتناغم داخل برلمان يضم جموع القوى السياسية والتيارات الفكرية داخل مصر، إضافة إلى أنه لا يصلح أحد من المرشحين سواء القائمة أو الفردى اللذين ظهروا فى الوقت الحالى لرئاسة البرلمان، بالإضافة إلى نجاح عمرو موسى فى إدارة لجنة الخمسين، والتى تواجد فيها 50 ممثلاً لكافة القوى والتوجهات، واستطاع أن يخرج بدستور 2014. المصريين الأحرار: وارد التوافق على أسماء من داخل الكتلة البرلمانية بدوره، أكد شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار – الذى حصد المركز الأول فى عدد مقاعد الأحزاب داخل المجلس – أن المصريين الأحرار من الوارد أن يتوافق حول أسماء رئيس مجلس النواب، ووكيليه مع القوى السياسية الأخرى، سواء كانت هذه الأسماء من داخل أعضاء كتلة حزبه البرلمانية أو من خارجها، شرط أساسى أن يكون قادر على إدارة دفة الأمور داخل البرلمان. وأوضح المتحدث باسم المصريين الأحرار، أن حزبه لا يشترط أن يكون رئيس المجلس المقبل من المعينيين، أو من داخل النواب الناجحين، ولكن شرط أساسى أن يكون لديه قدرات تمكنه من تولى هذا المنصب، بالإضافة إلى الوكيلين، مضيفًا: “الحديث سابق لأوانه، خاصة وأن المجلس لم ينعقد بعد، ولكن كافة الخيارات مطروحة فى شأن اختيار رئيس المجلس ووكيليه.
المصدر:
http://www.youm7.com/story/2015/12/4/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%B4%D8%B9%D8%A8-30-%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88-%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%89-%D8%AD%D8%A8-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D9%88%D8%AC%D8%AF-/2474958#.VmGJMU-7A7o