رؤية طموحة للتنمية والمشروعات العملاقة لبناء المستقبل السيسى: علاج المشكلات الاقتصادية العاجلة وتوفير حياة كريمة للمواطنين

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس مجموعة من ممثلى الوكالات والمؤسسات الإعلامية الأجنبية التى تُصدر تقارير دورية حول تطورات الأوضاع الاقتصادية فى مصر.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أشارإلى أن الدولة تتبنى رؤية اقتصادية طموحة وشاملة تراعى مختلف الأبعاد الاجتماعيةوالثقافية، وتهدف إلى تحقيق المزيد من الاستقرار على كافة الأصعدة السياسيةوالاقتصادية والاجتماعية والأمنية. وأشار إلى أن الحكومة تتحرك على عدة محاورلتحقيق التنمية الشاملة وتوفير حياة كريمة للمصريين ودعم الفئات الأولى بالرعاياومحدودى الدخل.

وذكر السفير علاء يوسف أن ممثلى الوكالات الإعلامية أشادوا بالنجاحات والانجازاتالاقتصادية التى تم تحقيقها فى مصر على مدار العام الماضي، ووصفوها بأنها تعكسجدية الحكومة ووحدة الصف الوطنى والتفافه حول قيادته السياسية.

وأكد الرئيس أن ما تحقق من إنجازات خلال الفترة الماضية نابع من إرادة المصريينالقوية والصلبة فى التغيير وإدراكهم لأهمية عدم إهدار المزيد من الوقت للحاق بركبالتقدم، وهو ما مثل نقطة انطلاق نحو إنجاز العديد من المشروعات بسواعد وأموالمصرية فضلاً عن معالجة أهم المشاكل الاقتصادية العاجلة وعلى رأسها مشكلة نقصالطاقة والتى تم حل جزء كبير منها خلال العام المنصرم.

وأشار الرئيس إلى أن الاصطفاف الوطنى ووحدة إرادة الشعب المصرى يمثلان أهمالمزايا التنافسية التى تتمتع بها مصر، مؤكداً حرص الدولة على تعزيز الترابطالاجتماعى بين المواطنين دون تفرقة وفى إطار القانون ووفقاً لمبادئ واضحة تقوم علىاحترام الآخر وحرية الاعتقاد، وأشاد الرئيس فى هذا السياق بدور المرأة المصرية وماتتحلى به من وعى ومسئولية فى الدفاع عن مصالح مصر وإثراء العمل الوطني.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس استعرض الإجراءات المتخذة لتوفير مناخ صحىوجاذب للاستثمارات الأجنبية المباشرة، وإصلاح البنية التشريعية الخاصة بالاستثمارمن خلال إصدار وتعديل عدد من القوانين، وفى مقدمتها قانون الاستثمار، للتغلبعلى التعقيدات البيروقراطية التى تواجه المستثمر من خلال تطوير نظام الشباكالواحد على سبيل المثال.

وأشار الرئيس إلى المشروعات الكبرى الجارى تنفيذها وما توفره من فرص اقتصاديةواعدة وعلى رأسها مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس وما يشتمل عليه من مناطقصناعية وموانئ عالمية، حيث يعد المشروع بمثابة ركيزة أساسية لمستقبل التنمية فىمصر، فضلاً عن مشروع قناة السويس الجديدة الذى سيساهم فى إثراء حركة الملاحةالدولية وتنشيط معدلات التجارة العالمية، بالإضافة إلى أن موقع مصر المتميزواتفاقات التجارة الحرة التى أبرمتها مع العديد من الدول الإفريقية والعربية والأوروبيةيتيحان للمنتجات المصنعة فى مصر سهولة النفاذ إلى أسواق تلك الدول التى تمثلمجتمعةً سوقاً استهلاكية ضخمة.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أكد على التزام الحكومة بتبنى آليات السوق الحروتعزيز دور القطاع الخاص كقاطرة للتنمية، وشدد على اهتمام الدولة بمكافحة الفسادوتفعيل كافة الوسائل الرقابية ذات الصلة لضمان الشفافية الكاملة فى المعاملاتالتجارية والاستثمارية. وأشار الرئيس إلى حرصه على التعاطى مع كافة شواغلالمستثمرين، حيث تمت بالفعل تسوية العديد من المنازعات الاستثمارية خلال الفترةالماضية.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الحضور قدموا التهنئة للرئيس على فوز مصر بالعضويةغير الدائمة بمجلس الأمن والتى ستُكسب الدور المصرى المحورى فى المنطقةوالعالم بعداً إضافياً وتأثيراً متزايداً.

وتطرق اللقاء إلى مستجدات الأوضاع الإقليمية الراهنة، حيث أكد الرئيس أهميةتكاتف المجتمع الدولى وبذل جهود جماعية لاستعادة الاستقرار فى المنطقة والحفاظعلى كيانات الدول ومؤسساتها الوطنية، مشيراً إلى ضرورة مضاعفة وتيرة العملالدولى وتبنى مقاربة شاملة فى مواجهة الأيدولوجية المتطرفة والتصدى لما تبثه منأفكار مغلوطة تحت ستار الدين.

ورداً على أحد الأسئلة، أعرب الرئيس خلال اللقاء عن تطلعه لزيارة المملكة المتحدةقريباً والتى ستسهم فى تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين فى العديد من المجالات،مشيراً إلى حرصه على تعزيز مستوى العلاقات التجارية والاستثمارية خاصة أنالمملكة المتحدة تعد المستثمر الأجنبى الأول فى مصر. وأضاف الرئيس أن الواقعالإقليمى المضطرب فى منطقة الشرق الأوسط وما يفرضه من تحديات جسيمة وعلىرأسها تحدى الإرهاب الغاشم يتطلب المزيد من التشاور والتنسيق بين البلدين.

ورداً على سؤال آخر، أشاد الرئيس بالعلاقات التاريخية والمستقرة بين مصر والصينوالتى شهدت فى الآونة الأخيرة طفرة مهمة لتنتقل إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية،مشيراً إلى أهمية مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس فى تعزيز مجالات التعاون معالصين ارتباطاً بمبادرة الرئيس الصينى لإعادة إحياء طريق الحرير. ونوَّه إلى أنمصر تحرص على تبنى سياسة خارجية متوازنة تقوم على الانفتاح على كافة الأطرافالدولية بما يحقق المصالح المشتركة للشعوب.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/131701/136/448370/%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AA/%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9-%D8%B7%D9%85%D9%88%D8%AD%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA.aspx