ديفيد بلانكت

ولد “ديفيد بلانكت” في السادس من يونيو عام 1947، في مقاطعة “يوركشاير الجنوبية” بإنجلترا، بعيب خلقي في العصب البصري نتيجة لمشكلة وراثية نادرة. وقد نشأ في أسرة فقيرة. وفي عام 1959، واجهت أسرته مأساة قاسية، إذ تعرض والده لحادث أثناء عمله، وبعد مرور  شهر واحد وافته المنية. ومن ثم، عاشت الأسرة في فقر مدقع، حيث رفضت الشركة التي كان يعمل بها والده أن تدفع لهم معاشا، لمدة عامين لأنه كان يعمل بعد سن التقاعد. David-Blunkett-007

وقد تعلم “بلانكت” في مدارس المكفوفين. ثم حصل على درجة البكالوريوس في النظرية السياسية والمؤسسات. وقد شغل عدة مناصب وترقى فيها بسرعة بالغة.

وفي عام 1970، أي في الثانية والعشرين من عمره، أصبح “ديفيد بلانكت” أصغر عضو مجلس محلي في بريطانيا. ثم شغل عدة مناصب في مختلف المجالس المحلية في إنجلترا.

ثم انتُخِب عضوا في البرلمان في انتخابات عام 1987. وعُين بعد ذلك وزير دولة للتعليم والعمالة منذ عام 1997 وحتى عام 2001، ليكون أول وزيرا كفيفا في الحكومة البريطانية. ثم في عام 2001، ترقى “ديفيد بلانكت” إلى منصب وزير للداخلية حتى عام 2004، محققا بذلك أحلامه وطموحاته. وفي عام 2005، عاد “بلانكت” ليشغل منصب وزير دولة للعمل والمعاشات، حتى قدم استقالته من الحكومة في نفس العام.

كما يعمل “ديفيد بلانكت” كنائب رئيس المعهد الملكي الوطني للمكفوفين، وكنائب رئيس لجمعية الزهايمر الوطنية، وله صلات وثيقة بعدد من الجمعيات الخيرية، إذ تكمن أهم اهتماماته في التطوع وخدمة المجتمع.

وفي هذا الصدد، نشر “ديفيد بلانكت” عام 2011 كتيبا، نادى فيه بعمل برنامج للتطوع، حظي بتعضيد على نطاق واسع. وشارك بالإضافة إلى ذلك في تأليف عدد من الإصدارات، وألف كذلك عددا من الفصول في كتب مختلفة حول السياسة بوجه عام، والسياسة الاجتماعية على وجه الخصوص.

http://en.wikipedia.org/wiki/David_Blunkett