خلال لقائه المستشار الاقتصادى بالديوان الأميرى الكويتى السيسى يرحب بالاستثمارات العربية فى مشروع تنمية القناة الرئيس يعرب عن تقديره لمواقف الكويت القوية إلى جانب مصر

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن ترحيبه بالاستثمارات العربية في مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، مؤكداً أن هذا الترحيب رسمي وشعبي أيضاً وأن مصر تتطلع لمشاركة أشقائها العرب، ومن بينهم دولة الكويت العزيزة، في مشروع تنمية القناة، بما يسهم في إعطاء دفعة للعمل العربي المشترك علي المستوي الاقتصادي، لاسيما علي ضوء ما اتخذته مصر من إجراءات وما أصدرته من تشريعات لتوفير مناخ جاذب للاستثمارات وتذليل جميع العقبات أمام المستثمرين.

جاء ذلك خلال استقباله أمس الدكتور يوسف الإبراهيم، المستشار الاقتصادي بالديوان الأميري الكويتي، وذلك بحضور سفير دولة الكويت بالقاهرة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن المستشار الاقتصادي أشاد بمشروع قناة السويس الجديدة وقدرة المصريين علي إنجازه خلال عام واحد فقط، معتبراً ذلك نقطة انطلاق جديدة للاقتصاد المصري تضاف إلي العديد من المشروعات الاقتصادية التي تسعي الحكومة المصرية لتدشينها.

وأعرب الإبراهيم عن تطلع دولة الكويت الشقيقة للعمل والاستثمار في مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، مشيراً إلي ما سيوفره هذا المشروع من فرص استثمارية واعدة تسهم في توفير فرص العمل وتشغيل الشباب.

وكان الإبراهيم قد نقل للرئيس السيسي في بداية اللقاء، خالص تعازي أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في وفاة والدته.

وطلب الرئيس نقل تحياته وتقديره إلي أمير دولة الكويت معرباً عن خالص تقديره له، ومشيداً بتلك اللفتة الإنسانية الكريمة التي يتميز بها، والتي تبرهن علي أن العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين تزداد عمقاً ورسوخاً يوماً تلو الآخر. وأضاف الرئيس أنه ليس غريباً أن تأتي مثل تلك اللفتات المُقدرة من أمير دولة الكويت الشقيقة الذي لن ينسي له الشعب المصري مواقفه المساندة والداعمة لإرادته وخياراته الحرة، ووقوف دولة الكويت وشعبها دائماً إلي جوار مصر. وأعرب عن تمنياته لدولة الكويت، قيادة وشعباً، بكل الخير والازدهار، وأن يديم الله عليها أمنها واستقرارها.

وعلي صعيد مكافحة الإرهاب، أشاد المستشار الاقتصادي بالخطوات الفاعلة التي تتخذها مصر في هذا الصدد، مثنياً علي المنظور الشامل الذي تتبعه مصر في مكافحة تلك الآفة الخطيرة.

وأعرب الإبراهيم عن تمنياته بأن تكلل الجهود المصرية المبذولة في هذا الصدد بالنجاح، بما يصب في مصلحة تعزيز العمل والتعاون العربي المشترك. وأكد أهمية تعزيز الدفاع العربي المشترك وتضافر الجهود العربية لمكافحة الإرهاب.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسي أكد أن مقترح القوة العربية المشتركة يستهدف إنشاء قوة عربية للدفاع وليس للاعتداء، منوهاً إلي أن هذه القوة ليست موجهة ضد أي طرف، وإنما تهدف إلي ضمان أمن واستقرار الشعوب العربية والحفاظ على وحدة أراضي الدول العربية ومقدراتها.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121639/60/423829/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%87%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A/%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%83.aspx