«بلومبرج» : قررنا الاستثمار فى مصر بعد لقاء الرئيس السيسى

أكد فيليب بلومبرج المؤسس والمدير التنفيذى لشركة «بلومبرج كابيتال» الامريكية انه لا يمكن الاستثمار فى منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا دون التركيز على مصر لما تحظى به من اهمية سياسية كما انها قادرة على ان تكون الركيزة لتحقيق السلام فى المنطقة بالاضافة الى انها سوق كبير.

وقال بلومبرج، فى كلمة له بغرفة التجارة الامريكية فى واشنطن بمناسبة اصدار مجلة«ديبلوماتيك كوريير» عددا خاصا عن مصر، إنه بعد لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى فى العام الماضى قررت الشركة الامريكية الاستثمار فى مصر. وعبر عن اعجابه الشديد بحرص الرئيس السيسى على تعزيز الاستثمار فى مصر قائلا انه لمس ان الرئيس السيسى هو اكثر الرؤساء فاعلية وانخراطا فى دعم المشروعات الاقتصادية فى افريقيا وآسيا، مشيرا الى اصراره على القضاء على الفساد.

واوضح ان شركته التى تعمل فى مجال التشييد والصناعة والامن الغذائى تشارك حاليا فى مشروع لادخال احدث النظم التكنولوجية لتطوير اساليب تخزين القمح فى مصر بهدف خفض الهدر الكبير فى المحصول وتقليص فاتورة استيراد الغذاء.

واكد بلومبرج شعوره بالفخر بان تكون شركته جزءا من مشروعات الرئيس السيسى الكبرى لبناء مصر الجديدة من خلال توفير احدث التكنولوجيا لضمان تخزين القمح والحفاظ عليه لاستخدامه فى صنع الخبز المدعم وهو ما سيوفر لمصر ما يقدر بـ600 مليون دولار سنويا.

وقال انه بالانتهاء من هذا المشروع، ستكون لدى مصر اكبر شبكة تخزين للقمح متكاملة فى الشرق الاوسط وافريقيا لتحقيق الامن الغذائي.

من ناحية اخري، اشادت آن ماكنتى المديرة التنفيذية لشركة جنرال إلكتريك للطاقة المتجددة بسرعة اداء الحكومة المصرية فى تنفيذ مشروعات الطاقة الكبري.

وقالت المسئولة الامريكية فى كلمة لها بغرفة التجارة الامريكية ان الرئيس السيسى لديه اهداف طموحة لانتاج 54 جيجاوات من الكهرباء بحلول عام 2022 نظرا لما يعلمه من اهمية العلاقة بين الكهرباء وتحقيق التنمية فى كافة المجالات.

واضافت ان وفدا من الشركة اجتمع مع الرئيس السيسى فى شهر ديسمبر الماضى حيث تم الاتفاق على البدء فى انتاج 2.6 جيجاوات وفى غضون شهر واحد وفرت الحكومة المصرية كافة التسهيلات للبدء فى المشروع مما سمح بانشاء محطة لتوليد الكهرباء خلال ستة اشهر فقط وهو ما ادى الى توفير الكهرباء للاستخدام المنزلى فى مصر خلال هذا الصيف.

واكدت ماكنتى اهمية الطاقة بالنسبة لمصر من اجل تحقيق الاستقرار والتنمية وتعزيز النمو الاقتصادي.

وكانت مجلة «ديبلوماتيك كوريير»، الأمريكية، التى يتابعها نحو 2.5 مليون قارئ، سواء على شبكة الإنترنت أو نسختها الورقية قد أطلقت عددًا خاصًا عن مصر شمل عدة مقالات حول افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة والجهود التى تبذلها الحكومة المصرية لدفع الاقتصاد الوطنى وأهمية الشراكة المصرية الأمريكية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وتضمن العدد الخاص بمصر عددًا من المقالات لقيادات غرفة التجارة الأمريكية ومجلس الأعمال الأمريكى المصرى بالإضافة إلى وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والي، والسفير محمد توفيق سفير مصر السابق فى واشنطن، والسفير ديفيد ثورن المستشار الخاص لوزير الخارجية الأمريكي، والدكتور سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتى والسيدة لورا بوش، حرم الرئيس الأمريكى الأسبق جورج بوش.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121661/5/432663/%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF/%C2%AB%D8%A8%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D8%B1%D8%AC%C2%BB–%D9%82%D8%B1%D8%B1%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1-%D9%81%D9%89-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-.aspx