بعد غياب 5 أسابيع.. البابا “تواضروس” يستهل عظته بتعزية السيسي

عاود البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم الأربعاء، إلقاء عظته الأسبوعية، بكنيسه السيدة العذراء والقديس “أثناسيوس الرسول”، في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بعد توقف دام 5 أسابيع، بسبب أعمال التجديد بالكاتدرائية استعدادا للاحتفال باليوبيل الذهبي للكاتدرائية في 2018.

واستهل البابا عظته، بتهنئة المصريين بافتتاح قناة السويس، وقدم التعازي للرئيس عبدالفتاح السيسي، في وفاة والدته، مؤكدًا أن هذه السيدة قدمت رجلا فريدا لمصر وتستحق التكريم.

كما تحدث البابا عن عمليات التجديد داخل الكاتدرائية، موضحا أن الكنيسة شكلت لجنتين للإشراف على تلك العمليات، الأولى تختص بالأعمال الهندسية والكهرباء والإنشاءات، والثانية تتولى أمر الرسم والأيقونات، مشيرا إلى أن غلق الكاتدرائية فرصة لتفقد وزيارة الكنائس الأخرى وإلقاء العظة فيها، لافتا إلى أن الكنيسة لم تستقر حتى الآن على مكان العظة المقبلة.

وشهدت عظة البابا حشد كبير من الأقباط، الذين استقبلوه بالهتافات والزغاريد، وحضور عدد من أساقفة الكنيسة، ولم تستوعب الكنيسة المخصصة للعظة عدد الأقباط الحاضرين، إذ إنها لا تستوعب أكثر من 500 شخص، وقد أكتمل العدد بها قبل ساعة ونصف من إلقاء البابا عظته، الأمر الذي دفع الكنيسة لفتح قاعات أخرى بالكاتدرائية ووضع شاشات عملاقة لنقل فاعليات العظة عليها.

 المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/789530