بعد إفتتاح القناة الجديدة.. الأمل يدق أبوب المحروسة «1».. ســيناء تتـحــرر من الإهمــال

في البداية يؤكد اللواء عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء أن الدولة جادة في تنفيذ حزمة من المشروعات العملاقة لتنمية المحافظة، وأن الإجراءات التي تقوم بها القوات المسلحة في سيناء تستهدف تحقيق الاستقرار، والتأكيد علي هيبة الدولة.

فى اللحظة التي أطلق فيها الرئيس عبدالفتاح السيسى إشارة البدء لتشغيل قناة السويس الجديدة، بدأت أولى خطوات التنمية وإعادة رسم خريطة جديدة لمحافظات محور قناة السويس شمال وجنوب سيناء والسويس والإسماعيلية وبورسعيد لتحقيق مستقبل أفضل، فعلي أرض الفيروز تنطلق مشروعات عملاقة لتحرير سيناء من الإهمال والخوف والإرهاب، ومن أهم المشروعات كما يرويها محافظا شمال وجنوب سيناء إنشاء مدينة شرم الشيخ الجديدة ومطار برأس سدر وميناء عالمي لليخوت برأس كنيسة ومنطقة صناعية بأبو زنيمة، بالإضافة إلى استصلاح ٦٠٠ ألف فدان بعد الانتهاء من تنفيذ سحارة سرابيوم أسفل قناة السويس، والسطور التالية تكشف المزيد من تفاصيل المشروعات التي يجري تنفيذها في سيناء.

وأن هذه المشروعات الجديدة تحقق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في المحافظة، وأن الرئيس السيسي كلف الحكومة بتكثيف جهودها للانتهاء من ٥ مشروعات تنموية عاجلة في سيناء تشمل استكمال أعمال ترعة السلام، لاستصلاح ٤٢٠ ألف فدان في شمال سيناء، وإعداد دراسات الجدوي لتوصيل المياه لمنطقة السرو والقوارير لاستصلاح ١٣٥ ألف فدان، وذلك بعد الانتهاء  من أعمال سحارة سرابيوم الجديدة أسفل مشروع القناة لزراعتها بالكامل وتصبح سيناء سله الغذاء لمصر، خاصة أن هذه المنطقة تتمتع بخصوبة تربتها فضلا على أنها ارض مستوية ولا تحتاج إلي نفقات استصلاح.

وشدد محافظ شمال سيناء على ضرورة توفير الخدمات الأساسية للمواطنين والعمل على سرعة تحقيق مطالبهم واحتياجاتهم الضرورية وحل مشاكلهم وتوفير الخدمات الأساسية والاحتياجات الضرورية من سلع غذائية ومواد تموينية وكهرباء وغاز ووقود ومياه كذلك توفير الأطباء فى مختلف التخصصات والأدوية اللازمة وجميع احتياجات المرضى والمواطنين لتوفير الرعاية الصحية الشاملة لهم فى المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية، مشيرا إلى أنه يجرى حاليا الانتهاء من مآخذ الرى الواقعة على ترعة السلام لاستصلاح ٤٠ ألف فدان كمرحلة أولى تعتمد على مياه الرى السطحى من ترعة الشيخ جابر بشمال سيناء، كما تم الانتهاء من الصوب الزراعية بقرية الأمل شرق قناة السويس لاستصلاح ٤ آلاف فدان بالإضافة إلى ٥١٤ صوبة زراعية ومثلها من المنازل للمنتفعين تكون نموذجا للتوطين فى مشروع المليون فدان، مشيرا إلى أن إدارة الصوب الزراعية فى قرية الأمل ستكون من خلال القطاع الخاص، لأنها تحتاج إلى خبرات عالية من الممارسات الجيدة فى إدارة الصوب الزراعية. 

وفي السياق ذاته كشف الدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء عن ضخ استثمارات فى محور قناة السويس الجديدة بقيمة مليار جنيه فى وادى التكنولوجيا بالقنطرة شرق، بمشاركة هيئة قناة السويس، وسيتم تنفيذه على ٣ مراحل، على أن يتم الانتهاء منها خلال ٣ سنوات.

«الأهرام» طرح قضية تنمية شمال سيناء علي عدد من الخبراء، فيقول الدكتور قدري الكاشف مدير عام السياحة بشمال سيناء الأسبق إن مشروع حفر قناة السويس الجديدة سيسهم بشكل كبير في التسويق لسيناء سياحيا مع استغلال مقوماتها من خلال المحور الجديد لسيناء، والذي سيجعل هناك فرصة كبيرة للترويج لهذه المنطقة سياحيا، وزيارة المناطق التي تندرج تحت السياحية الدينية ومنها المنطقة التي كلم الله سبحانه وتعالي نبيه موسي. وأوضح أن العريش تم تصنيفها ثاني انقي بيئة عالمية وكذلك شاطئ سيناء علي البحر المتوسط الذي يعد من أجمل شواطئ العالم.

ويقول الجيولوجي حسن رضوان بإدارة المحاجر بسيناء يجب أن نستغل مشروع القناة الجديدة في الترويج والتعريف بجيولوجية سيناء فهي تعد من مناطق «السنجاتو» أى الأراضي الرطبة فضلاً على أنها تربط بين قارتي آسيا وإفريقيا وهناك ثروات طبيعية هائلة لم تستغل حتى الآن.

ومن جانبه، يقول الخبير البيئي  المهندس عبدالله الحجاوي رئيس جمعية حماية البيئة بسيناء إننا نمتلك مميزات هائلة ولكننا لم نسوقها بالقدر الذي يليق بإمكانات سيناء، والآن بعد مشروع القناة الجديدة أصبحت عملية تسويق سيناء متاحة وبشكل كبير.

ويوضح خبير التراث السيناوي المهندس صلاح البلك أن العالم أصبح الآن بين أيدينا وسيأتي إلينا فهل ننجح في تسويق سيناء سياحياً، وأضاف أن العالم يبحث حاليا عن نسمة هواء نقية ولا يجدها ونحن نحتاج إلي التسويق الجيد للثروات الطبيعية التي لو استغلت لحققنا من ورائها العديد من المردودات الاقتصادية لتصبح بديلا عن مختلف الظواهر التي يمارسها البعض في الخروج عن القانون وانتشار الإرهاب.

ويري اللواء احمد سعيد الخبير الأمني بسيناء أن الترويج لسيناء من خلال مشروع القناة الجديدة سيحقق اعلي معدلات دخل، حيث إن المشروعات الجديدة سوف توفر آلاف فرص العمل مما تسهم في القضاء علي البطالة والإرهاب الذي انتشر مؤخرا بسيناء.

أما في جنوب سيناء فينتظر أبناء المحافظة تنفيذ العديد من المشروعات الكبري في مختلف مدن المحافظة بعد أن أطلقوا علي القناة الجديدة «قناة الخير»، من بين هذه المشروعات التي تصل اعتماداتها إلي ١٠ مليارات جنيه مدينة شرم الشيخ الجديدة ومطار برأس سدر وإقامة مبنى ركاب رقم «٣» بمطار شرم الشيخ والمنطقة الصناعية بأبو زنيمة وميناء عالمي لليخوت برأس كنيسة، ومشروعات سياحية وزراعية وصناعية وخدمية تتضمن محطات تحلية مياه وأخري للكهرباء ورصف طرق داخلية وخارجية، بالإضافة إلي ازدواج طريق نفق الشهيد أحمد حمدي شرم الشيخ للحد من الحوادث. كما سيتم إنشاء مشروعات الخدمات والبنية الأساسية ومحطات توليد كهرباء بالطاقة الشمسية في مدن شرم الشيخ ونويبع وطابا بنظام «B.O..

اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء يشرح تفاصيل عدداً من المشروعات الجديدة التي سيتم تنفيذها فيقول إن مدينة شرم الشيخ الجديدة ستقام علي مساحة ٢٨ ألف فدان في المنطقة التي تقع بين مدينة شرم الشيخ الحالية ومدينة طور سيناء لتستوعب ١٧٥ ألف نسمه واستصلاح ٣ آلاف فدان ضمن مشروع المليون فدان لتوزيعها علي الشباب بواقع ٣ أفدنة لكل شاب في طور سيناء، وتقوم مديرية الزراعة  بالتعاون مع المركز القومي للبحوث بزراعة ١٢٠ فدانا بأشجار النقليات (اللوز وعين الجمل والفستق)، وذلك بعد نجاح  علماء المركز القومي للبحوث في تجاربهم لزراعتها في مناطق رأس سدر وطور سيناء وسانت كاترين.

وأضاف المحافظ أن الفترة القادمة ستشهد التوسع بنسبة كبيرة في هذه الزراعات التي تحقق ربحية عالية جدا للفدان، مما يؤدي لزيادة دخول المزارعين زيادة كبيرة وكذلك خلق فرص عمل لشباب الخريجين من أبناء المحافظة، بالاضافة الي إهداء مؤسسة«مصر الخير» مزرعة متكاملة لتسمين العجول علي مساحة ٣٠ فدانا وتسع أكثر من ٣ آلاف رأس ماشية بطور سيناء تهدف الي توفير اللحوم والألبان، وتوفير فرص عمل للشباب في مجال الأعلاف والثروة الحيوانية والصناعات المرتبطة بها، كما تفتح المزرعة فرص تعليمية جديدة امام أهالي سيناء في مجال الإنتاج الحيواني.    

وأوضح انه يجري حاليا العمل علي قدم وساق للانتهاء من انشاء سد المرطبة بسعة  تخزينية ٦٥٠ ألف متر مكعب، وسد الشبيحة بسعة ٦٠٠ الف متر مكعب بارتفاع ١٣ مترا، وسد الفجيرة بسعة  تخزينية ٧٥٠ الف متر مكعب، مشيرا إلي الانتهاء من تنفيذ  ٨١٪ من الأعمال، وسد سرطبة بسعة تخزينية ٧٥٠ الف متر مكعب وتم الانتهاء من ٨٠٪ من الأعمال به، وسد الشاف الله  بسعة تخزينية ٧٥٠ الف متر مكعب بنسبة تنفيذ ٧٦٪، بالاضافة الي سدود ابو الثلم، وشعيرة، والصوانة، والتي يبلغ اجمالي سعتها مليونين و٢٥٠ الف متر مكعب، وانه تم الانتهاء من انشاء مجاري مائية وحواجز توجيه في ٧ أودية وذلك لتهدئة مياه السيول وتوجيهها للبحر، واعتماد  ٤٥ مليون جنيه لتطوير منطقة الرويسات و٥ ملايين أخرى لإقامة سد بأبوزنيمة.

كما أعلن المحافظ فتح طريق وادى حبران الرابط بين سانت كاترين وطور سيناء بطول ٦٠ كيلومترًا لوضع طور سيناء علي خريطة السياحة العالمية والمحلية ونقل طريق شرم الشيخ طور سيناء خارج الكتلة السكنية للحد من الحوادث التي تقع علي الطريق الدولي مع ازدواج طريق النفق طور سيناء بطول ٢٦٠ كيلومترًا.

 وأشار محافظ جنوب سيناء إلي أنه تم استصلاح وزراعة ١٠٠ فدان بالخضر والفاكهة بوديان مكتب وغراقد والتي ينفذها جهاز تعمير سيناء، حيث سيتم تعميم التجربة علي ٦ وديان اخري خلال هذا العام لتصبح المساحة المزروعة في الوديان المنتجة ٤٠٠ فدان، بالإضافة الي ٣ آلاف فدان بمنطقة سهل القاع بطور سيناء ستتم زراعتها بكل المحاصيل الزراعية، وتهدف المشروعات الزراعية الى تحويل التجمعات البدوية إلي تجمعات منتجة والقضاء نهائياً علي زراعة النباتات المخدرة، كما تم الانتهاء من تنفيذ مشروعات الحماية من أخطار السيول وزيادة مخزون المياه الجوفية بالمنطقة بتكلفة ٣٠٠ مليون جنيه من اجمالي الاعمال البالغة قيمتها ٤٥٠ مليون جنيه وسيتم الانتهاء من تنفيذ جميع الاعمال نهاية اكتوبر المقبل. 

واضاف المحافظ انه تم الانتهاء من مشروع حماية ٩٦ وحدة سكنية بمدينة نويبع بتكلفة ٢٫٥ مليون جنيه والتي توقفت المحافظة عن تخصيصها لمستحقيها منذ عام ١٩٩٥ بسبب وجودها في مخر السيل وبذلك تم حل المشكلة بعد اكثر من ٢٠ عاما، بالإضافة الي اعمال حماية المنشأت السياحية بوادي طابا بتكلفة قدرها مليونا جنيه وبحيرة تخزين امام قرية صلاح الدين بتكلفة قدرها مليونا جنيه وبحيرة تخزين بالنصب الاعلي بتكلفة مليون جنيه، وتفقد ٣ بحيرات صناعية في وادي الحيتي (بحيرة ب ٣) بسعة تخزينية ٣ ملايين متر مكعب و (ب ٢) بسعة تخزينية ٤ ملايين متر مكعب وبحيرة (ب١) بوادي الرغوي بسعة تخزينية ٥ملايين متر مكعب.

من جانبه، أكد المهندس محمد السقا رئيس جهاز تعمير سيناء انه يجري حاليا تنفيذ اعمال تدعيم وتوصيل كهرباء لعدد ٢٠ واديا وتجمعا بدويا بمختلف مدن محافظة جنوب سيناء، بالإضافة الي انارة مدخل مدينة شرم الشيخ وطريق ابن سيناء بها وذلك بتكلفه ٦٢ مليون جنيه منها ٢٥ مليون جنيه لتدعيم وتوصيل شبكات الكهرباء بمدن خليج العقبة و١٥ مليون جنيه لمدن خليج السويس ومبلغ ٢٢ مليون جنيه لتدعيم وتوصيل التيار الكهربائي لتجمعات ومدن المحافظة.

واضاف المهندس محسن سعيد حامد رئيس جهاز تعمير جنوب سيناء أنه تم الانتهاء من توصيل التيار الكهربي الي تجمع المراخ والحميرة بنويبع وايضا الربط الكهربي لوادي فيران مع قرية الطرفه بكاترين وربط تجمعات الطرفه والاسباعيه وأم حصاة ٢ وأم ٢ واولاد حسب الله والمغيرات بسانت كاترين وجار توصيل الكهرباء  لتجمع وادي تال بأبوزنيمة وذلك بتكلفه ٢٢ مليون جنيه.. اما في مجال تدعيم وتوصيل شبكات الكهرباء بمدن خليج العقبة فيجري ربط تجمعات (سبيته ومندر والشرفا الشرقيه والغربيه ومنحر الناقة) بمدينة شرم الشيخ  بطول ٣٠ كيلو مترا وتكلفة ٢٠ مليون جنيه بالاضافه الي تغذية تجمعات (الغيب واللجيبي) بمدينة دهب بتكلفه ٥ ملايين جنيه، بالاضافة الي مدينة رأس سدر بخليج السويس التي يجري فيها ربط تجمعات(الرينة والنهايات بالشبكة العمومية بطول ٣٠ كيلومترا بتكلفة ١٠٫٥ مليون جنيه)، وتم الانتهاء من ربط تجمع الحمة من الطريق الأوسط بطول ١٥ كيلومتر بتكلفة ٤٫٥ مليون جنيه، وأشار محسن الي تنفيذ الجهاز مشروعات كبيرة علي مختلف الاصعدة في جنوب سيناء.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121626/12/418575/%D9%85%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85/%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%A5%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%84-%D9%8A%D8%AF%D9%82-%D8%A3%D8%A8%D9%88%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%B1%D9%88%D8%B3%D8%A9-.aspx