انطلاق ساعة الصفر للمرحلة الثانية من انتخابات البرلمان.. وزير الداخلية: نعمل على خلق مناخ طيب للناخبين للإدلاء بأصواتهم بحرية.. ونقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين.. ولن نتدخل فى العملية الانتخابية

وجه اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، قوات الأمن المشاركة فى عملية التأمين بعدم التدخل فى سير العملية الانتخابية والوقوف على مسافة واحدة من جميع المرشحين، وعدم الدخول للجان إلا بناء على طلب من عضو الهيئة القضائية وخلق مناخ طيب للناخبين يسمح لهم بالأداء بأصواتهم بحرية وشفافية، وضرورة مساعدة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة فى الوصول إلى أماكن التصويت بسهولة ويسر. كما شدد وزير الداخلية، خلال اجتماعاته الأخيرة بمساعديه، على أن عملية التأمين لا تقتصر على المحافظات التى ستجرى فيها الانتخابات، وإنما تمتد لتصل جميع محافظات الجمهورية، وأن الشرطة ستحمى إرادة المصريين فى تحقيق آخر استحقاق ديمقراطى من خارطة الطريق. وتفقد مساعدو وزير الداخلية ومديرو الأمن، اليوم الأحد، عدداً من اللجان التى تجرى بها الانتخابات للتأكد من الانتشار الأمنى وتطبيق الخطط الأمنية وتنفيذ جميع بنودها، وشددوا على توسيع دائرة الاشتباه السياسى والجنائى واليقظة ومكافحة التحرش ومساعدة المواطنين فى الإدلاء بأصواتهم. وشدد مديرو الأمن على مديرى إدارات المرور بضرورة تسيير حركة المرور والعمل على تأمين المحاور والطرق الرئيسية والشوارع المؤدية إلى مقار اللجان الانتخابية، وعدم السماح للمرشحين بوضع لافتات على “عروق خشبية” فى الشوارع تعيق حركة المرور. وأعلنت وزارة الداخلية حالة الاستنفار الأمنى الكامل، وتم إلغاء إجازات الضباط ورفع درجة الاستعداد القصوى والتأهب. وأكدت وزارة الداخلية أنها لن تتدخل فى العملية الانتخابية وأنها تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين للانتخابات. وعززت وزارة الداخلية من تواجدها بمحيط اللجان فى الدوائر الملتهبة، وتم تعزيز التواجد الأمنى بمحافظة شمال سيناء لحماية الناخبين والقضاة حتى انتهاء عمليات التصويت والفرز. وتمت إقامة غرفة عمليات بكل مديرية أمن متصلة بالخدمات الأمنية بالخارج ومرتبطة بغرفة العمليات الرئيسية بوزارة الداخلية، لتلقى الشكاوى وفحصها، وتم التشديد على عدم السماح لأحد بترك سيارته بالقرب من محيط اللجان الانتخابية، تخوفاً من تفخيخ السيارات واستهداف الناخبين. وتشمل عمليات التأمين تعزيز التواجد الأمنى خارج اللجان الانتخابية وإجراء عمليات مسح شامل للجان من الداخل قبل إجراء عملية التصويت وتعقيم اللجان، ثم وضع خدمات أمنية بالخارج، وتأمين الطرق المؤدية إلى اللجان، فضلاً عن تأمين القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية وتأمين تحركاتهم حتى وصولهم للجان وخروجهم بسلام وأمان.

المصدر:

http://www.youm7.com/story/2015/11/22/%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%B1-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-/2454599#.VlFvNE-7A7o