“الوطن” تنشر تفاصيل خطة “افتتاح وتأمين” القناة الجديدة

واستقبال أسطورى لـ«السيسى»

تواصل هيئة قناة السويس استعداداتها لحفل افتتاح القناة الجديدة يوم 6 أغسطس المقبل، وانتهت إدارة المتاحف بالقوات المسلحة من تنفيذ 4 مجسمات ستوضع على شاطئ القناة الجديدة أمام قنوات الاتصال الأربع، تجسد تماثيل الحرية والفلاحة المصرية والعامل المصرى الذى شارك فى حفر القناة وتمثالاً لـ«أبوالهول»، بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية وتزيين المجرى الملاحى بالأعلام المصرية بمحافظات القناة الثلاث بورسعيد والإسماعيلية والسويس.

وقالت مصادر، لـ«الوطن»، إنه جارٍ الانتهاء من إنشاء 20 نصباً تذكارياً بارتفاعات مختلفة لا تقل عن 30 متراً، تعبر عن تاريخ مصر بمراحلها المختلفة، حيث تم اختيار مواقع تلك النصب على الطبيعة خلال جولة بحرية للموقع وسيتم وضعها على جانبى منصة الافتتاح وعلى ضفتى القناة الجديدة، لافتة إلى أن الحفل سيشهد حضور ملوك ورؤساء العالم أبرزهم الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، والرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند، ليكون احتفالاً أسطورياً بإنجاز مصرى يبهر العالم أجمع، كذلك يعتمد الحفل على الطابع البحرى مع عرض جداريات وعلامات أرضية تحكى تاريخ مصر، تمت الاستعانة فيها بأحد خبراء الفنون الجميلة وإدارة المتاحف العسكرية.

وأضافت أن التنسيق يتم بين وزارتى الآثار والسياحة لاختيار «الكونسيرتيوم» المسئول عن برنامج الاحتفال العالمى بافتتاح قناة السويس الجديدة، ويتضمن الاحتفال مشاركة سفن تجارية من 50 دولة تقل فرقاً للفنون الشعبية تقدم عروضاً فلكلورية تمثل ثقافات هذه الدول.

وأكدت المصادر أنه من المقرر أن يصل «السيسى» إلى موقع الحرية «المحروسة سابقاً»، وفى نفس التوقيت تطلق سفينة واحدة فى كل ميناء من نحو 40 من الموانئ العالمية أبواقها تحية لافتتاح الممر العالمى الملاحى الجديد، وستظهر لأول مرة خلال الاحتفال طائرات الرافال الثلاث وهى من طائرات المقاتلات المتطورة التى تم إبرام صفقاتها مع فرنسا، وتظهر أيضاً فى سماء القناة أحدث دفعة من طائرات F16 التى قررت الولايات المتحدة الأمريكية تسليمها لمصر وتعد الجيل الأكثر تطوراً من هذه الطائرات متعددة المهام وستبحر فى مياه القناة الجديدة الفرقاطة الفرنسية «فريم»، التى ستنضم إلى القوات البحرية المصرية وتعد الأحدث من نوعها فى العالم.

حضور ملوك ورؤساء العالم وتزيين المجرى الملاحى بالأعلام المصرية وإنشاء 20 نصباً تذكارياً

وأكد هانز يورج هابر، سفير ألمانيا بالقاهرة، مشاركة وفد ألمانى سياسى واقتصادى فى حفل افتتاح «قناة السويس الجديدة» برئاسة نائب المستشارة الألمانية ووزير الاقتصاد سيجمار جابرييل، وقال إن «مصر حققت إنجازاً كبيراً بتنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة فى غضون عام واحد فقط ودون اللجوء لتمويل أجنبى». ووصف الرئيس العراقى فؤاد معصوم مشروع «قناة السويس الجديدة» بأنه «إنجاز كبير للقيادة والشعب المصرى»، مؤكداً حرصه على حضور حفل افتتاح المشروع، وهنأ «معصوم» خلال استقباله بقصر السلام فى بغداد سفير مصر لدى العراق أحمد درويش، القيادة والشعب المصرى بالمشروع.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الجيش والشرطة انتهت من وضع خطة تأمين حفل افتتاح قناة السويس الجديدة والتى يشرف عليها وزيرا الدفاع والداخلية وبتنسيق مباشر مع رئيس الجمهورية، وهى الخطة التى يطلق عليها خطة «العزة والكرامة» وستشارك فيها تشكيلات مختلفة من الجيش والشرطة وفرق مدربة على التأمين علاوة على مشاركة القوات الجوية والبحرية ومن المقرر مشاركة ما يقرب من 220 ألف ضابط وجندى فى تأمين الحفل والمناطق والمحافظات المحيطة به، ولفتت المصادر إلى أن سيناء صاحبة النصيب الأكبر فى عمليات التأمين أيضاً وذلك بعد الكشف عن العديد من المخططات التى تسعى الجماعات الإرهابية لتنفيذها بالتنسيق مع جهات خارجية للقيام بعمل إرهابى كبير خلال الأيام القليلة المقبلة، وبالتزامن مع حفل افتتاح قناة السويس لإفساد هذا الحدث.

وأشارت المصادر إلى أن خطة «العزة والكرامة» لتأمين قناة السويس الجديدة وحفل افتتاحها تتمثل فى الاعتماد بشكل كبير على قوات العمليات الخاصة وقوات الـ777 و999 المتخصصة فى مكافحة الإرهاب وهى القوات التى ستوجد بشكل مباشر فى مكان حفل الافتتاح، كما ستقوم طائرات الأباتشى وإف 16 بعمليات تمشيط ومراقبة سماء وأرض الاحتفال والمحافظات القريبة منها مثل مدن القناة وسيناء، كما ستقوم القوات بداية من مخرج القاهرة وحتى مكان الاحتفال بالوجود بشكل مكثف ونفس الأمر على مستوى كافة المحافظات المؤدية لمكان الافتتاح.

وكشفت مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية بدأت تنفيذ خطة تأمين الاحتفال، وقالت إن الخطة تشمل 6 محافظات هى الإسماعيلية وبورسعيد والسويس والقليوبية من ناحية العاشر من رمضان والقاهرة بالنسبة لخط سير الوفود والشخصيات المشاركة من مطار القاهرة إلى مقر الاحتفال، مؤكدة أنه سيتم تطبيق إجراءات أمنية مشددة فى جميع أنحاء الجمهورية لإحباط أى مخططات إرهابية.

وأكدت المصادر أن 13 قيادة أمنية بدأت تنفيذ حملات أمنية موسعة فى 3 محافظات هى السويس والإسماعيلية وبورسعيد بمشاركة مديرى أمن تلك المحافظات ومديرى المباحث ومدير قطاع الأمن المركزى ومدير العمليات الخاصة ومدير إدارة شرطة الحراسات ونائب مدير الأمن الوطنى والأمن العام.

220 ألف ضابط وجندى ينفذون «العزة والكرامة»

وأوضحت المصادر أن 350 ضابطاً يشاركون حالياً فى تنفيذ سلسلة موسعة من المداهمات على كافة المزارع والعقارات والشقق المفروشة وتأمين أعماق الطرق بطول 2 كيلومتر على الجانبين مع البدء فى نشر نحو 220 ألف ضابط ومجند من القوات المسلحة والشرطة باقتراب موعد الافتتاح، حيث سيجرى توزيعهم فيما يعرف أمنياً بالكماشة لمنع تسلل أى عناصر إرهابية إلى محور القناة.

وفى المقابل هددت ميليشيات الإخوان بتنفيذ عمليات إرهابية فى مدن القناة «بورسعيد والإسماعيلية والسويس»، قبل أيام من افتتاح القناة الجديدة، بهدف إبراز وجود عمليات إرهابية قرب المجرى الملاحى، وقالت صفحة تابعة لما يسمى «حركة مجهولون الإخوانية»، إن هدف الميليشيات الإخوانية، خلال الفترة المقبلة، هو تنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع افتتاح القناة، خصوصاً مع توجه أنظار الصحافة الدولية تجاه حفل افتتاح قناة السويس الجديدة.

وواصلت ميليشيات التنظيم تنفيذ عمليات إرهابية، حيث أعلنت مسئوليتها عن استهداف منزل وسيارة أحد الضباط بالإسماعيلية، ووضع قنابل صوت شديدة الانفجار على طريق «أنشاص الرمل» ببلبيس بمحافظة ‫الشرقية‬، والتهديد باستهداف ضباط الشرطة..

 

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/776625