«السيسى» يحذر إسرائيل من عواقب «انتهاكات الأقصى»

حذر الرئيس عبدالفتاح السيسى إسرائيل من «عواقب وخيمة» نتيجة «الانتهاكات اليومية» للمسجد الأقصى، موضحاً أن «الأحداث المؤسفة التى يتعرض لها الحرم القدسى الشريف تعد انتهاكاً خطيراً للمقدسات»، داعياً إلى تفهم المجتمع الدولى لتعلق المسلمين بهذه الأماكن، ولفت إلى تقاعس الحكومة الإسرائيلية عن الاضطلاع بمسئوليتها، وفقاً للقانون الدولى، الذى يحتم حماية هذه المقدسات، والعمل على وقف محاولات تغيير طبيعتها وهويتها، مطالباً إياها بوقف الانتهاكات اليومية للحرم الشريف.

وأعرب «السيسى»، خلال مؤتمر صحفى عقده أمس، مع دونالد تاسك، رئيس المجلس الأوروبى، عن تطلعاته للتوسع فى الشراكة التنموية بين مصر والاتحاد الأوروبى، وتشجيع المشاركة الأوروبية فى المشروعات القومية، وضخ المزيد من الاستثمارات فى مصر، التى تعتبر الاتحاد الأوروبى شريكاً أساسياً لها، وقال: «نقدر علاقات التعاون الوثيقة مع الدول الأعضاء فى الاتحاد، فى مختلف المجالات، ونسعى لتعزيز الشراكة والارتقاء بها».

وأضاف الرئيس أنه تبادل مع المسئول الأوروبى وجهات النظر والرؤى إزاء العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة الأوضاع فى الشرق الأوسط، وقال: «اتفقنا على أهمية تعزيز الجهود الدولية، لتسوية صراعات المنطقة، التى وصلت مؤخراً إلى أوروبا»، مضيفاً: «اتفقنا أيضاً على تكثيف التعاون بشكل أوثق للعمل على وضع حد لحالة الفوضى وعدم الاستقرار».

وأعرب رئيس المجلس الأوروبى، دونالد تاسك، عن سعادته بزيارة مصر، وقال إن المباحثات مع الرئيس «السيسى»، تناولت قضايا الهجرة، والأزمة الحالية للاجئين التى تؤثر على أوروبا ومصر، وأضاف أنه استمع لأفكار الرئيس حول الأزمة الحالية، وكيفية إدارتها، وسيتحدث عن نتائج المشاورات خلال اجتماع الاتحاد الأوروبى، نوفمبر المقبل. وندد «تاسك» بالأعمال الإرهابية، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبى سيواصل العمل لمواجهتها، فى إطار من سيادة القانون.

 المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/806711