“السيسى” خلال لقائه وزير السياحة الصينى: نسعى لزيادة رحلات الطيران بين البلدين.. ومصر بصدد إنشاء مدن للسياحة والتجارة والتسوق.. و”لى تين زاو”: نعلم تلاميذنا حضارتكم وعظمة النيل والأهرامات

فى أولى فعاليات اليوم الثانى من رحلة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى إلى الصين، التقى الرئيس بوزير السياحة الصينى لى تشينج وعدد من رؤساء الشركات السياحية الصينية. أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى ضرورة أن يشعر من يزور بلد بالود من المواطنين المحليين وتجاههم، مشيرا إلى أن العلاقة بين مصر والصين تؤكد هذا المعنى، لأنها علاقة مستقرة وودية بين الشعوب. الرئيس عبد الفتاح السيسى ووزير السياحة الصينى ومنير فخرى عبد النور الرئيس عبد الفتاح السيسى ووزير الصياحة الصينى ومنير فخرى عبد النور وقال الرئيس – خلال لقائه وزير السياحة الصينية- أن مكانة المواطن الصينى فى مصر كبيرة ومن زار البلاد لمس هذا الود والقبول، مضيفا أن حالة الاستقرار فى مصر حاليا أفضل كثيرا من السنوات الأربعة الماضية، خاصة فى المناطق السياحية فى أسوان والأقصر والغردقة وشرم الشيخ وغيرها. وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى أن حجم السياحة الصينية إلى العالم ضخم، حيث يصل إلى 120 مليون زائر، لافتا إلى أنه حال جذب واحد بالمائة فقط منه إلى مصر فهو رقم كبير، متمنيا بحكم العلاقة والتاريخ أن يكون هناك مجموعات أكبر من السائحين الصينيين الزائرين إلى مصر. وأعرب الرئيس السيسى عن أمله أن يتم الاتفاق على تنظيم رحلات طيران عارض بين العديد من المدن الصينية ومصر، وكذلك ربط الطيران بين هونج كونج ومصر. وأعلن السيسى أن مصر بصدد إنشاء مدن للسياحة والتجارة والتسوق خلال سنوات قليلة لجذب المزيد من السائحين، إلى جانب السياحة الترفيهية والسياحة الثقافية. وأضاف أنه تم خلال العامين الماضيين بذل جهود لانضمام مصر للاتحاد العالمى للمدن السياحية ومقره الصين بالإضافة إلى اتفاقية توأمة بين شنغهاى والإسكندرية. وأكد استجابته للتغلب على بعض المصاعب التى تعوق زيادة عدد السائحين الصينيين إلى مصر، مشيرا إلى سعادة المصريين بزيارة الصينيين إلى البلاد حيث يلقون كل اهتمام. لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى وزير السياحة الصينى لى تين زاو لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى وزير السياحة الصينى لى تين زاو من جانبه تحدث منير فخرى عبد النور، وزير التجارة والصناعة المصرى، عن مميزات السياحة المصرية وتنوعها وأشار إلى قلة أعداد السياح الصينيين فى القاهرة مؤكدا أن وزارة السياحة المصرية تعمل حاليا على اعادة احياء السياحة الصينية إلى القاهرة عبر تكثيف رحلات الطيران بين البلدين وتنظيم عدد من الأنشطة السياحية للترويج للمواقع المصرية داخل الاراضى الصينية. كما أكد حرص الحكومة المصرية على التعاون مع الشركات الصينية والترويج لرحلات السياحة المصرية بحملات تتحمل مصر نصف تكلفتها. من جانبه، قال الوزير لى تين زاو وزير السياحة الصينى: “اليوم قام فخامة الرئيس السيسى بالترويج للسياحة المصرية بذاته وهذا مصدر فخر واطمئنان لنا، وأنا أثق أن جميع الحاضرين سيتذكرون اهتمام الرئيس المصرى بالسياحة ويعملون على تلبية رغباته والسعى نحو تحقيق أمنياته”. وأضاف أن “التكامل بين السياحة الصينية والمصرية هو هدفنا وهنا فى المدارس الابتدائية نعلم أولادنا الحضارة المصرية نعلمهم الكثير عن عظمة نهر النيل والأهرامات والحضارة الفرعونية، وحينما زرت مصر وجدت حضاراتها أعظم بكثير مما تعلمت عنها فى كتب المدارس الصينية.. وبما يتعلق بالتعاون السياحى اقترح تعزيز التعاون بين الإدارات السياحية فى إطار تعزيز العلاقات الاقتصادية وتطوير طريق الحرير”. الرئيس عبد الفتاح السيسى ومسئولى السياحة الصينية الرئيس عبد الفتاح السيسى ومسئولى السياحة الصينية وأضاف الوزير الصينى، أن استراتيجية طريق الحرير هى بداية لعصر جديد ويجب أن نستغل ذلك لبناء آلية فعالة لزيادة أعداد السياح الصينين فى القاهرة والعمل عل توفير بيئة مناسبة وآمنة للسياح، “وهذا ما نرى أنه قد بدأ يتحقق فى مصر بعد تولى السيسى الرئاسة وهذه الأمور ستعطى للعاملين فى مجال السياحة ثقة ويقين”. واقترح الوزير الصينى أن يتم فتح المزيد من الرحلات بين البلدين وتسهيل إجراءات التأشيرة، مضيفا: “وعليكم أن تعرفوا أن أمريكا قد اتخذت إجراءات لتسهيل أمور التأشيرات والرحلات وعلينا أن نتعلم من ذلك.. وعلينا العمل على تحسين مستوى الخدمة ورفع كفاءة الدليل السياحى وفى المقابل سنعزز ترويج السياحة الصينية وأيضاً سندرب الدليل السياحى باللغة الصينية. وأضاف:”نثق فى الرئيس السيسى وتأثيره بقراراته على رفع مستوى التعاون السياحى حتى يصبح نصيب مصر من السياحة الصينية يليق بحضارتها لأنه ليس من المعقول أن يخرج من الصين 140 مليون سائح ويكون نصيب مصر منهم 50 ألفا فقط، خاصة أن معدل إنفاق السائح الصينى يتراوح مابين 1500 و2000 دولار فى الزيارة”. جانب من لقاء الرئيس السيسى مع وزير السياحة الصينى جانب من لقاء الرئيس السيسى مع وزير السياحة الصينى من جهته، أكد رئيس شركة القارات الخمس للسياحة فى بكين، أنه خلال الأشهر الماضية كنا نسعى لتسيير الرحلات من مختلف مدن صينية إلى القاهرة، مشددا على ثقته فى أن جهودهم ستلقى اهتمام الرئيس السيسى. وإن استراتيجية طريق الحرير هى بداية لعصر جديد ويجب أن نستغل ذلك لبناء آلية فعالة لزيادة أعداد السياح الصينيين فى القاهرة والعمل عل توفير بيئة مناسبة وآمنة للسياح، وهذا ما نرى أنه قد بدأ يتحقق فى مصر بعد تولى السيسى الرئاسة وهذه الأمور ستعطى للعاملين فى مجال السياحة ثقة ويقين. موضوعات متعلقة..

http://www.youm7.com/story/2014/12/24/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%87-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86%D9%89–%D9%86%D8%B3%D8%B9%D9%89-%D9%84%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B1%D8%AD/2001252#.VJqBDfDgA