الرئيس يطالب«قمة المناخ»باتفاق دولى عادل يراعى المصالح الإفريقية السيسى يبحث مع أولاند قضايا المنطقة والتعاون فى مكافحة الإرهاب

طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى قمة المناخ، التى بدأت أعمالها أمس فى باريس، بضرورة التوصل إلى اتفاق دولى عادل وواضح، لمواجهة آثار التغيرات المناخية. وشدد الرئيس ـ فى كلمته أمام الزعماء والقادة والوفود المشاركة باعتباره ممثل القارة الإفريقية ـ على أن مصر والدول الإفريقية قد استوفت التزاماتها نحو الإسهام فى مكافحة تغير المناخ. وقال إن مصر لعبت ومازالت دورا بناء فى مختلف الجولات التفاوضية، وصولا إلى مؤتمر باريس.

وأكد السيسى أن إفريقيا تتحدث بصوت واحد دفاعا عن مصالحها، وفى هذا الإطارفإن القارة صاغت مبادرتين شاملتين؛ تستهدف الأولى دعم الطاقة المتجددة بإفريقيا،والثانية تعزيز الجهود لتحقيق التكيف مع تغيرات المناخ. ودعا الرئيس المجتمعالدولى إلى تقديم كل الدعم لهاتين المبادرتين.

وفى كلمته الثانية، التى ألقاها خلال الاجتماع الخاص بالتأقلم مع تداعيات المناخ، قالالرئيس إن العدالة والإنصاف يقتضيان تقديم كل أوجه الدعم الدولى، لمساعدة الدولالإفريقية على مجابهة الأعباء المرتبطة بالتكيف مع المناخ.

وقد شهد برنامج عمل الرئيس أمس نشاطا مكثفا، بدأه بلقاء نظيره الفرنسى فرانسواأولاند. وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة بأن الرئيسينبحثا قضايا المنطقة، وزيادة التعاون لمكافحة الإرهاب، وشدد الرئيس على أن الإسلامبريء من كل الأفعال الآثمة التى يرتكبها الإرهابيون، وأن الإرهاب لا وطن له ولا دين.ومن جانبه, أشاد أولاند بالعلاقات بين مصر وفرنسا، وأعرب عن تطلعه إلى زيارةالقاهرة.

كما التقى الرئيس السيسى مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسى، وبان كى مون سكرتيرعام الأمم المتحدة.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/131741/25/457045/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%C2%AB%D9%82%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AE%C2%BB%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82-%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%89-%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84-%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85.aspx