الرئيس التونسى: زيارتى للقاهرة ناجحة جدا.. وقادة مصر أدرى بشئون بلدهم

أكد الرئيس التونسى الباجى قائد السبسى أن زيارته لمصر كانت “ناجحة وناجحة جدا، ولمست لدى الرئيس عبد الفتاح السيسى انفتاحا على التجربة التونسية”، مشيرا إلى أنه قدم للرئيس السيسى وجهة نظر تونس عن الحرب على الإرهاب.

وأضاف السبسى ــ فى حوار مع موقعالصباح نيوزالتونسى ــ أنه أكد خلال لقائه معالرئيس السيسى ثوابت الدبلوماسية التونسية المبنية على عدم التدخل فى الشئونالداخلية للدول الشقيقة، قائلاقادة مصر أدرى بشئون بلدهم ونحن أدرى بخصوصياتواقعنا“. وأوضح أن مباحثاته مع الرئيس السيسى شملت التحديات الأمنية والإرهابيةوالمخاطر التى تواجه البلدين خاصة مع بروز الإرهابيين ووصولداعشوحلفائهاالى ليبيا، وأوضح أن المعلومات تشير إلى أندواعشليبيا وصلوا الى مدينةصبراطة التى تبعد ٧٠ كيلو مترا عن رأس الجدير الأمر الذى يعد خطير جدا بالنسبةلتونس ومصر وكل دول الجوار مع ليبيا.

وأشار إلى أن اللقاء مع الرئيس السيسى ناقش أيضا مقترحات تطوير التنسيق لمكافحةالإرهاب والعنف السياسى والتهريب وتجارة الأسلحة والمخدرات مع التوافق على رفضالخيار العسكرى وعلى حث الأشقاء الليبيين على المضى فى مسار التسوية السياسيةوتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ومن ناحية أخرى، قال وزير الخارجية التونسى الطيب البكوش إن انضمام تونس مؤخراإلى التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيمداعشسيكونسياسيا وليس عسكريا ولن يكون لها أى تدخل عسكرى فى أى بلد من البلدان، مؤكداأن الهدف من المشاركة هو المساندة السياسية والتعاون فى تبادل المعلوماتالاستخباراتية التى تساعد فى محاربة الإرهاب فى تونس. واعتبر البكوش أن تونسمن أكثر البلدان المهددة بتمدد تنظيمداعشالإرهابي، مؤكدا أن تونس لم تمر بفترةأكثر تعقيدا من الفترة الحالية على المستويين الإقليمى والدولي.

وتعليقا على الجهاديين التونسيين فى سوريا، قال البكوش انه سيتم محاسبة كل تونسىعائد إلى البلاد من القتال فى سوريا ومن خلال المحاكمات سيتم تفكيك شبكات تسفيرالشباب، نافيا التصريحات التى نسبت إليه حول فتح قنوات للتفاوض مع الجهاديين فىسوريا.

يأتى ذلك فى وقت، فتحت السلطات التونسية تحقيقا بعد نشر أحد الإعلاميينالمعروفين شريط فيديو على الإنترنت يعلن فيه امتلاكه معلومات عن قتلة المعارضينشكرى بلعيد ومحمد البراهمي، وفقا لتأكيدات مصدر قضائى تونسى. وقال المصدرطالبا عدم ذكر اسمه إن التحقيق تم فتحهبعد التصريحات التى أدلى بها الإعلامىمعز بن غربية صاحب قناة التاسعة التليفزيونية الخاصة، يؤكد فيه امتلاكهكلالمعلومات عن أولئك الذين قتلوا شكرى بلعيد ومحمد البراهمى، المعارضين اليسارييناللذين اغتيلا بالرصاص أمام منزليهما فى٦ فبراير و٢٥يوليو على التوالى. وأضافالإعلامى الشهير فى التسجيل الذى قالت وسائل اعلام محلية انه صوره فى سويسرا،وانه هو أيضا مهدد بالاغتيال وانه تعرض الثلاثاء الماضى لـمحاولة اغتيالبسببالمعلومات التى يمتلكها. وقالكل شخص يعرف الحقيقة عن مقتل (بلعيد والبراهمي)سيتم اغتياله“.

واثار شريط الفيديو موجة من ردود الفعل فى تونس لاسيما انه يأتى فى الوقت الذىستستأنف فيه فى ٣٠ أكتوبر فى تونس محاكمة ٢٤ تونسيا متهمين بالتورط فى اغتيالبلعيد، بعدما كانت هذه المحاكمة أرجئت فى نهاية يونيو الماضى.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/131686/26/442397/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%88-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%89-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%89-%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%AD%D8%A9-%D8%AC%D8%AF%D8%A7-%D9%88%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D8%B5%D8%B1-.aspx