الداخلية تعلن «حالة الطوارئ» لتأمين «افتتاح القناة»

كشفت مصادر أمنية مطلعة أن وزارة الداخلية أعلنت الحالة (ج)، ورفعت الطوارئ، بعد أن أجرى اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، عدة اتصالات مع قطاعات الأمن العام والأمن الوطنى، عقب تفقده الأوضاع الأمنية على الطبيعة فى قناة السويس.

وشدد الوزير، بحسب المصادر، على ضرورة التركيز فى خطط التأمين، فى ضوء ما انتهى إليه، خلال لقائه، مع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، واشتراك القوات المسلحة فى أعمال التأمين الخاصة بالافتتاح.

وتلقى وزير الداخلية، الجمعة، تقريراً من اللواء كمال الدالى، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، عن آخر الترتيبات من إدارة تأمين قناة السويس، فى ضوء المعلومات المتوفرة من قطاع الأمن الوطنى. تضمن التقرير انتهاء أعمال تفتيش كل الأماكن فى الإسماعيلية وإغلاق بعض الفنادق، التى سوف تخصص لبعض الضيوف، كما انتهت مجموعات بحثية من فحص كافة الشقق المفروشة بالمحافظة. واستعرض الوزير آخر مستجدات التنسيق بين القوات التى تتولى تأمين الوفود، والطرق البديلة فى حالة حدوث أى مخاطر، وكذلك تأمين كافة ربوع الجمهورية وشدد على انتظام الحملات اليومية لضرب البؤر الإرهابية وتفكيك الخلايا الإرهابية وفقا إلى تحريات الجهات المعلوماتية.

وقالت المصادر، التى طلبت عدم نشر اسمائها، إن قوات التأمين اقترحت أن يكون تحرك كافة الوفود فى أتوبيسات من القاهرة إلى القناة الجديدة، ضمن خطة التأمين، حتى يتم التنسيق عن طريق مساعد الوزير للشرطة المتخصصة مع مدير الإدارة العامة للمرور، اللواء مجدى عز الدين، ومدير إدارات المرور المختلفة. وأضافت: «ستتولى مجموعات قتالية تأمين الوفود والأتوبيسات المتحركة بجانب قوات تأمين الطرق بالتنسيق مع مديريات الأمن المختلفة فى الذهاب والعودة، على أن تكون خطط بديلة فى التحركات، على أن تتم مراجعة الخطط وفقا إلى آخر المستجدات الأمنية وتقارير الأمن الوطنى».

وتابعت: «الرئاسة طلبت من القيادات الأمنية مراجعة الخطط، ورحبت بفكرة تحرك الوفود فى أتوبيسات إلى القناة الجديدة، واطلعت على آخر المستجدات فى الخطط الأمنية، والقطاعات التى تخضع لإشراف القوات المسلحة والحرس الجمهورى وكذلك بعض القطاعات التى يتم إسنادها إلى ضباط الشرطة بوزارة الداخلية».

وقالت: «وزارة الداخلية دعمت إدارة تأمين القناة بـ 2000 ضابط تم ندبهم من الإدارات المختلفة بالوزارة للمشاركة فى أعمال التأمين، وعدة اجتماعات تمت خلال الفترة الماضية بين القوات المسلحة والداخلية، والأجهزة الأمنية بدأت تطبيق إجراءات أمنية مشددة، استعداداً لتأمين حفل الافتتاح».

وأضافت المصادر: «هناك حملات من ضباط الأمن الوطنى استهدفت الشقق المفروشة بمدن القناة، خاصة الإسماعيلية، خشية استغلالها من جانب الجماعات الإرهابية والعناصر المتطرفة، غرفا لإدارة عملياتها الإرهابية وتخزين المواد المتفجرة».

وتشهد محافظات القناة الثلاث، خاصة الإسماعيلية إجراءات أمنية غير مسبوقة فى التاريخ بالتزامن على حفل افتتاح قناة السويس الجديدة ، حيث تشترك الأجهزة الأمنية بكافة قطاعاتها فى تأمين الحفل على أعلى مستوى».

وتابعت المصادر: «تم تدعيم المعديات الواقعة على المجرى الملاحى لقناة السويس بأجهزة حديثة وبوابات إلكترونية للكشف عن الأجسام الغريبة والمفرقعات وكذلك فحص العابرين من الجانب الشرقى إلى الجانب الغربى لقناة السويس والعكس عن طريق الكشف الأمنى بمعرفة أجهزة تنفيذ الأحكام والمطلوبين أمنيا المتواجدة داخل النقاط الشرطية على المعديات».

ويشهد المجرى الملاحى لقناة السويس ليلا ونهارا تحليق الطائرات وبصفة مستمرة فوق سماء الإسماعيلية وعلى المجرى الملاحى لقناة السويس لتدعيم عمليات التأمين للمجرى الملاحى للقناة، كما يشهد المجرى تواجدا كبيرا من لانشات البحرية لتأمين السفن العابرة من القطاع الشمالى إلى القطاع الجنوبى والعكس.

وقال مصدر أمنى إن قوات تأمين المجرى الملاحى تؤمن القناة برا من الجانب الشرقى والجانب الغربى لقناتى السويس الحالية والجديدة، مؤكدا أن شبه جزيرة سيناء تشهد انتشارا كثيفا من عناصر القوات المسلحة والأمن الوطنى وقوات شرطة تأمين محور قناة السويس. وأضاف المصدر أن جميع المصالح والمنشآت الحكومية مؤمنة تماما وتم الدفع بعناصر حراسات خاصة لحمايتها، كما تمت زيادة أعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة على مستوى محافظة الإسماعيلية، والدفع بآليات حديثة وعناصر شرطية إضافية بالأكمنة الحدودية لمحافظة الإسماعيلية، بالإضافة إلى توسيع دائرة الاشتباه وضرورة فحص المترددين على المحافظة.

وتسلمت شرطة تأمين محور قناة السويس المبنى الخاص بها بالمجمع التعليمى بالإسماعيلية وتم استقبال عدد كبير من الضباط والجنود الذين يعملون فى الإدارة الجديدة ومقرها الإسماعيلية وجار إعداد الخطط اللازمة لعمليات التأمين من جانب الإدارة لتأمين المجرى الملاحى لقناة السويس بداية من السويس حتى بورسعيد مرورا بالإسماعيلية.

كان اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، أصدر منذ أيام قراراً بإنشاء إدارة جديدة باسم إدارة تأمين محور قناة السويس تكون مهامها تأمين المحور بمحافظات القناة الثلاث.

 

المصدر

http://www.almasryalyoum.com/news/details/784173