التعليم تقدم الدعم لطلاب ذوى الإعاقة وتدرب 760 معلما على مناهج التوحد

أكد الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم، على الاهتمام بالطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة على اختلاف درجات الإعاقة، وعلى تقديم الدعم الكامل لهؤلاء الأطفال من خلال الخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى (2014- 2030 ) التى تنفذها الوزارة التى تهدف إلى منحهم كافة حقوقهم وتوفير المناخ الملائم، حتى يحصلوا على حقهم الكامل فى الحياة وفى التعليم. وأضاف حسب بيان اليوم، أن المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى قام بتدريب 600 معلم وأخصائى على مهارات التشخيص للقبول بمدارس الدمج، كما تم تدريب 760 معلما بعدة محافظات على منهج منتسورى للتخاطب والتوحد. وأشار الوزير خلال لقائه بالدكتورة هبة هجرس أمين عام المجلس القومى لشئون الإعاقة وعدد من أعضاء المجلس، لبحث الموضوعات الخاصة بالأطفال ذوى الإعاقة ومناقشة أوضاعهم للحصول على حقهم فى التعليم وأهمية الدمج التعليمى من وجهة نظر المجلس، إلى أن الوزارة تهتم بشئون ذوى الإعاقة، ولذا قامت من خلال إدارة التربية الخاصة بالاهتمام بتدريب المعلمين وتأهيلهم للعمل مع التلاميذ ذوى الإعاقة. وفى سياق مختلف، أكد الدكتور محب الرافعى وزير التربية على دور مكتب اليونسكو الإقليمى للتربية ببيروت، ومكتب اليونسكو بالقاهرة على اهتمامهما بتطوير دور المركز الإقليمى لتعليم الكبار بسرس الليان على مستوى الدول العربية الأعضاء، وتعزيز وتنمية قدرات المدربين فى مركز سرس الليان للقيام بمهمة تدريبية إقليمية فى مجال تعليم الكبار كونه مركزا إقليميا متميزا فى هذا المجال. وأشار الوزير خلال لقائه بالدكتور حمد الهمامى مدير المكتب الإقليمى للتربية ببيروت، إلى أنه سيتم الاجتماع مع الدول الأعضاء لدراسة أوجه التعاون بينهم وكيفية تفعيل المركز، ويتم الاجتماع أيضا بوزراء التربية العرب للاتفاق على دور مجلس إدارة المركز وأهدافه، كما وجه الدعوة لعدد من الدول العربية الأخرى على المستوى الإقليمى للاستفادة من خبرات وطاقات المركز. وأكد الرافعى على أنه يتم مد المركز من حملة الدكتوراة بالوزارة لمساعدة المركز على تأدية دوره على الوجه الأكمل. ومن جانبه أكد الدكتور حمد الهمامى على أنه تم دعم المركز بورشة العمل “تدريب المدربين المعتمدين فى مجال تعليم الكبار”، مشيرا إلى أنه سيتم عمل المستوى الثانى للتدريب فى ديسمبر المقبل، مطالبا تحديد عضو منتدب من كل دولة بشرط أن يكون من متخذى القرار ومن القيادات العاملة فى محو الأمية وتعليم الكبار. وطالب الوزير من مدير المركز الإقليمى لتعليم الكبار بعمل خطة تنفيذية وخطة زمنية محددة لتشكيل مجلس إدارة المركز الإقليمى لتعليم الكبار. حضر اللقاء الدكتور غيث فريز مدير مكتب اليونسكو بالقاهرة، والدكتور حجازى إدريس مدير إدارة التربية ببيروت، والدكتورة شرين خلاف منسق بمكتب اليونسكو بالقاهرة والدكتور محمد رفعت مدير المركز الإقليمى لتعليم الكبار بسرس الليان، لمتابعة المشروعات القائمة بين الوزارة ومنظمة اليونسكو حضر اللقاء الدكتورة نيرمين النعمانى منسق التعاون الدولى.

http://www.youm7.com/story/2015/8/14/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%85-%D9%84%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%A8-%D8%B0%D9%88%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D8%A8-760-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%86%D8%A7/2305222#.Vc3Y_fmqpBc