البابا تواضروس يستقبل وفد علماء السنة والشيعة في لبنان الخميس، 27 مارس

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تجمع علماء المسلمين من السنة والشيعة في لبنان.

وقال أعضاء الوفد اللبناني إن العيش المشترك يعطي دفعة لمواجهة الفكر التكفيري، وأن هذا الفكر ليس صناعة وطنية بل خارجية، وأشاروا إلى أنهم يحاولون أن يعيدوا للإنسان مواطنته التي لا تتعارض مع تدينه.

وأضاف تجمع علماء السنة والشيعة في لبنان أنهم ضد أي فكرة تختزل من الآخر أو تقصر من إمكانية التواصل معه، بسبب الدين ولذلك نحزن للهجرة المسيحية من المشرق، فنحن نحرص علي الوجود المسيحي في البلاد العربية، لأننا نقدر دورهم وتنوعهم الثقافي بعلمائهم ومفكريهم.

وقد عرض الوفد فكرة لقاء تجمع إسلامي مسيحي يضم لبنان وسوريا والأردن و مصر والعراق للحفاظ علي الصورة الحقيقية للتدين السليم والوجود المسيحي في المشرق.

ومن جانبه؛ قال قداسة البابا تواضروس إنه عمل طيب الذي يجمع الأحباء جميعا من كل الطوائف، ويبحث عن خير نفوسنا وأمتنا بصفه عامة، فالتوافق بين المسيحيين والمسلمين يحافظ علي التنوع ومن المناسب مشاركة كل القادة في هذه التجمعات واقترح قداسته أن يتم تنسيق هذا اللقاء مع بيت العائلة المصرية.
وضم وفد العلماء الشيخ عبد الناصر جبري، الشيخ حسين غبربش، الشيخ زهير الجعير، الشيخ ماهر مزهر، الشيخ علي خازم.

:المصدر

http://akhbarelyom.com/news/newdetails/272811/1/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1.html#.VOxf-fmsX0w