البابا تواضروس للشباب: مصر عانت قبل “30 يونيو” من رخاوة قراراتها.. والفتنة سلاح الأعداء لتفتيت الوطن.. ونسعى لتجديد الخطاب الدينى.. والثورة الحقيقية ستحدث بالفصول الدراسية.. وأحب فريقى الأهلى والزمالك

أكد البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية، أن مصر خلال السنوات القليلة القادمة سيسطع نجمها بين كافة دول العالم، مشيرا إلى أن مصر فى المرحلة الماضية عانت من ظاهرة “الرخاوة” فى كافة القرارات والتعليم وكل شىء، إلا أنه منذ ثورة 30 يونيو وتولى الرئيس عبد الفتاح السيسى أمور البلاد بدأ فى اتخاذ الأمور بشكل جاد، والجد هو بداية النجاح. لقاء حوارى مع مجموعة من شباب مصر وأضاف البابا تواضروس، خلال مشاركته فى لقاء حوارى مع مجموعة من شباب مصر أداره الشاعر جمال الشاعر ، واقيم على مسرح وزارة الشباب ضمن فعاليات المرحلة الثانية من البرنامج التدريبى التثقيفى، بحضور وزير الشباب أنه على الشباب أن يؤمنوا بالنجاح وأن يسعوا للوصول إليه بالإخلاص وأن يجدوا العمل المناسب الذى يريدون العمل به. وأوضح البابا تواضروس الثانى، أن مصر لها طبيعة خاصة فى كل شىء، وأن شبابها لابد أن يتعلم كل شىء، وأن يكون على علم بجميع الأمور التى تحيط بالبلاد، مشيرا إلى أن قارة أوروبا تلقب بالقارة العجوز لارتفاع معدل الأعمار بها، على عكس مصر لكونها دولة شابة، مؤكدا أن البلد الشابة يمكن أن تصبح من أقوى دول العالم. تجديد الخطاب الدينى للشباب وأضاف البابا تواضروس ، أنه يسعى إلى تجديد الخطاب الدينى للشباب فى الوقت الراهن، مؤكدا أهمية تفعيل ذلك فى كل الندوات والحوارات الخاصة بالشباب. وذكر البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية، أن الكنيسة المصرية مستقلة ووطنية، ولا تعرف السياسة لكنها تعرف الوطن فقط، مشيرا إلى أن الفتنة هى سلاح جميع أعداء مصر لتفتيت الوطن، مؤكدا أن مستخدميها فشلوا، لاختلاف طبيعة المصريين المعتدلة. نصيحة البابا للشباب ونصح البابا تواضروس الشباب، خلال مشاركته بلقاء حوارى مع مجموعة من شباب مصر على مسرح وزارة الشباب ضمن فعاليات المرحلة الثانية من البرنامج التدريبى التثقيفى، أن يصلحوا أنفسهم بالمعرفة والتنوع فيها ومجالاتها، لأنها ستؤثر على أسلوبهم فى التفكير، وستساعدهم على تنقية قلوبهم بالقرب من الرب وعلاقتهم به. الشباب أصبح أسيرا لشبكة الإنترنت واستكمل البابا تواضروس الثانى إن مفتاح المجتمع ونجاحه هو التعليم، وإن جميع الدول التى نهضت اعتمدت بشكل كلى على التعليم والبحث العلمى، مشيرا إلى أن الثورة الحقيقية ستحدث بفصول الدراسة لنهضة المجتمع، وأن الشباب أصبح أسيرا لشبكة الإنترنت، مؤكدا أهمية التحقق من أى معلومة وعدم الانصياع خلفها، خاصة أن شبكة الإنترنت معظم ما يتم تداوله عليها غير صادق فى أمور كثيرة. وأشار إلى أن بيت العائلة مازال عمره صغيرا، إلا أنه فى المرحلة المقبلة سيصبح له دور مؤثر، وأن الكنيسة والأزهر سيفعّلان لجانا داخله، ونتائجه ستظهر بها بشكل كبير خلال الفترة القادمة. وقال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية إنه يحب فريقى الأهلى والزمالك، محذراً من آفة التعصب التى قد تدمر الرياضة المصرية وتضربها فى مقتل، وطالب البابا تواضروس جماهير الكرة المصرية بضرورة نبذ التعصب حتى تعود الجماهير للمدرجات متمنياً للرياضة المصرية الرقى والازدهار. وزير الشباب من جانبه، أكد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، أن الدولة بجميع مستوياتها بداية من الرئيس عبد الفتاح السيسى تهتم بفتح حديث مع الشباب، لأهمية مشاركته فى جميع المجالات والخطابات فى الوقت الحالى، واصفا مشاركة البابا تواضروس بندوة فى وزارة الشباب تُعد حدثا مهما، وله أثر إيجابى على كل الشباب الحاضرين للندوة، مشيرا إلى أن جميع المصريين ينادون بتغيير الخطاب الدينى والوزارة تسعى إلى تحقيقه.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/7/27/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%84%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8–%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%AA-%D9%82%D8%A8%D9%84-30-%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D8%AE%D8%A7%D9%88%D8%A9-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA/2280295#.VbdCUflViko