الأنبا رافائيل يطالب بالعودة لنموذج الكنيسة الواحدة

طالب الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس وأسقف وسط القاهرة، جميع الكنائس التي تبحث عن الوحدة وتصلي من أجلها، أن يجتمعوا على ما كانت تعيش عليه الكنيسة، قبل الانقسام وتحديدا أن ترجع إلى الحقبة الزمنية ما قبل مجمع “خلقدونية” عام ٤٥١ م “مجمع ناقش الإيمان المسيحي نجم عنه انقسامات” الذي بدأت تظهر الطوائف المختلفة بعده.
وأعلن سكرتير المجمع المقدس خلال كلمته التي ألقاها في مؤتمر “بناء الوعي” الذي يقيمه المركز الإعلاميللكنيسة الأرثوذكسية لستة إيبارشيات في الصعيد، والمقامة فعالياته بدير مارجرجس المحروسة بقنا صباح اليوم الثلاثاء، أن الكنيسة الأرثوذكسية لو تم إثبات أن هناك شيئا فيها، على غير الإيمان والطقس الذي كان موجودا في تلك الحقبة، سوف تتنازل عنه بكل جرأءة وشفافية.
مشددًا أنه على الكنائس الأخرى أن تتنازل بكل جرأة وشجاعة، أن ثبت أنها تعيش على غير ما كانت عليه الكنيسة قبل مجمع خلدوقنية على أن تعود الكنيسة واحدة بدون طوائف، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الاختلافات بين الكنائس مثل المعمودية وسر الافخارستيا، والكهنوت والذي لا يعتقد فيه البعض والذي كتب عنه يوحنا ذهبي الفم كتب كتاب قبل مجمع خلقدونية وقبل انقسام الكنيسة.

:المصدر

http://www.albawabhnews.com/1428796