اقوال هيلين كيلر

وحدنا يمكن أن نفعل القليل جدا؛ معا يمكننا القيام بالكثير.
على الرغم من أن العالم مليء بالمعاناة، فهو مليئ أيضا بقصص النجاح.
تجنب الخطر ليس أكثر أمانا على المدى الطويل من التعرض له.
الشخصية لا يمكن أن تتطور بسهولة وبهدوء. يمكن فقط من خلال الالم والمعاناة أن تقوى الروح ويلهم الطموح، ويحقق النجاح.
كل واحد منا هو مكفوف واصم حتى يتم فتح أعيننا على زملائنا، حتى تنفتح آذاننا على سماع أصوات البشرية.

كل متفائل يتحرك جنبا إلى جنب مع التقدم ويعجل به، في حين أن كل متشائم يجعل العالم في حالة جمود.
كل شيء له عجائب، حتى الظلام والصمت، وأنا أتعلم، انه مهما كانت الحالة التي أكون فيها اكون قانعة.
الإيمان هو القوة التي بها يخرج عالم محطم إلى النور.
السعادة هي حالة ذهنية، وتعتمد قليلا جدا على الظروف الخارجية. ازرع السعادة في نفسك وفي الآخرين، وسوف تندهش من الجمال، والثراء، والقوة التي تأتي من خلال روحك المشرقة.

أنا واحد فقط، ولكن لا يزال أنا واحد. لا أستطيع أن أفعل كل شيء، ولكن لا يزال يمكنني فعل شيء، ولأني لا أستطيع أن أفعل كل شيء فأنا لن ارفض القيام بالشيء الذي يمكنني القيام به.

أنا لا أريد السلام الذي يتخطى الفهم. أريد الفهم الذي يجلب السلام.

انا مشتاقة لإنجاز مهمة كبيرة ونبيلة، ولكن مهمتي الرئيسية إنجاز المهام الصغيرة كما لو كانت كبيرة ونبيلة.

انا لا يهمني حقا شيء في العالم، سوى الحرية في جميع اجزاء الحياة – الحرية أن تنمو عقليا وروحيا، بعيدا عن التقاليد والمعايير التعسفية.

نادرا ما افكر في قيودي، وانها لن تجعلني حزينة ابدا. ربما هناك فقط لمسة من الحنين في بعض الأحيان، ولكنه غامض، مثل نسيم بين الزهور.
إذا كنا لا نفعل ما بوسعنا، كيف يمكننا أن نتوقع الكثير من قبل الآخرين؟

بدلا من مقارنة حظنا مع أولئك الذين هم أكثر حظا منا، يجب علينا مقارنته مع الغالبية العظمى من زملائنا.
انه يعطيني إحساس عميق و مريح أن “الأمور المرئية وقتية وان الأشياء الغير مرئية هي الأبدية.”

.

علينا الصلاة لا للمهام التي تناسب قدرتنا، ولكن ان تناسب قوتنا مهامنا، للمضي قدما في رغبة كبيرة و دوما نطرق على باب قلوبنا بينما نسافر نحو هدفنا البعيد.

ليس مطلوبا من كل رجل وامرأة أن تفعل أو أن تكون شيئا عظيما. يجب على معظمنا أن يكون قانع باتخاذ أجزاء صغيرة في دراما الحياة.
يقال ان النجاح هو السعادة. أعتقد حسن الإرادة وخدمة جميع الناس هي النوع الحقيقي من السعادة.

احفظ وجهك لأشعة الشمس وأنت لا تستطيع رؤية الظل.

الحياة إما مغامرة جريئة أو لا شيء.

الحياة عبارة عن سلسلة من الدروس التي يجب أن نعيشها لنفهمها.

العديد من الأشخاص لديهم فكرة خاطئة لما يشكل السعادة الحقيقية. يتعذر تحقيق ذلك من خلال الإشباع الذاتي ولكن من خلال الاخلاص لغرض يستحق.

أكثر من أي وقت آخر، عندما أحمل كتاب محبب في يدي فان القيود تقع مني، و روحي تنطلق.
لا يوجد متشائم اكتشف سر النجوم أو أبحر إلى أرض مجهولة أو فتح سماء جديدة لروح الإنسان.

يعرف مرة واحدة فقط I الظلام والسكون … حياتي كانت في الماضي أو المستقبل دون … ولكن كلمة القليل من أصابع أخرى سقطت في يدي التي يمسك في الفراغ، وقفز قلبي لنشوة الطرب المعيشة.

فقط الناس الذين يفكرون ويشعرون ويعملون معا يصنعون الحضارة.

التفاؤل هو الإيمان الذي يؤدي إلى الإنجاز. لا يمكن فعل شيء من دون أمل.

التفاؤل الذي لا يعتمد علي التكاليف، هو مثل بيت مبني على الرمال.
الناس لا يحبون التفكير. إذا كان أحد يفكر، لا بد من التوصل إلى استنتاجات. والاستنتاجات ليست دائما لطيفة.

ربما وصلت العلوم علاج لمعظم الامراض، ولكنه لم يعثر على علاج لأسوأ شئ – وهو اللامبالاة في البشر.

رثاء الذات هو أسوأ عدو لنا، وإذا سلمنا عليه، فلن يمكننا أبدا أن نفعل أي شيء جيد في العالم.

الرائحة اداة قوية أن تنقلك عبر آلاف الأميال وعبر جميع السنوات التي عشتها.

بعض الناس من الغباء ما يكفي أن نتصور أن الثروة والسلطة والشهرة تطمئن قلوبنا، ولكنها لا تفعل، ما لم يتم استخدامها لإنشاء وتوزيع السعادة في العالم.

الشيء أفضل وأجمل في الحياة هو الصداقة التي تنبع من القلب، مثلما تفيح العطور من الزهور.

أعلى نتيجة للتعليم هو التحمل.

قوة إحداث تغييرات نحو الأفضل هى داخل أنفسنا، وليس في تحسن الظروف.

العالم يزرع بالصلاح، ولكن ما لم احول أفكاري الى المعيشة العملية والميدانية ، لا أستطيع أن اجني نواة جيدة.

ليس هناك ملك لم يكن له عبدا بين أسلافه، وليس عبد لم يكن هناك ملكا بين اسلافه.

ان نحافظ على وجوهنا نحو التغيير، ونتصرف مثل الأرواح الحرة في وجود القدر، ذلك قوة لا تقهر.
التعليم الحقيقي يجمع بين الفكر والجمال والخير، و أعظمهم الخير.

اذا لم يمكننا أن نساعد العالم حولنا، لن نتمكن من المساعدة لو انتقلنا الي مكان آخر.

حتى تملأ السواد الاعظم من الشعب مع الشعور بالمسؤولية لرعاية بعضنا البعض، لا يمكن أبدا أن يتحقق العدالة الاجتماعية.

يمكننا أن نفعل أي شيء نريد أن نفعله إذا كنا نتمسك به لفترة كافية.

لا يمكننا أبدا تعلم أن نكون شجعانا وصبورين، إذا كان هناك فرح فقط في العالم.
ما يدفع الطفل للتعلم اليس هو سعادته في المعرفة؟

ماذا يمكن أن تكون الحياة اكثر ارضاء من التفكير بأفكار سامية دون عائق والحفاظ على روح الانسان في الحكمة القوية البسيطة بالطرق الطبيعة؟

ما يهم حقا في الحياة هو الاجتماع هادئة في كل صعوبة مع التصميم على الخروج منه كل الخير هناك.

ما تمتعنا به مرة واحدة لا يمكننا أبدا أن نفقده. كل ما نحب بعمق يصبح جزءا منا.

عندما يغلق باب للسعادة، يفتح آخر، ولكن في كثير من الأحيان ننظر طويلا الى الباب المغلق الى الدرجة التي لا نرى فيها الباب الذي فتح لنا.

عندما نفعل أفضل ما نستطيع، فنحن لا نعرف ما هى المعجزة التي صنعت في حياتنا، أو في حياة أخرىن.