اقتربت ساعة الصفر.. مصر تتحدث عن نفسها..”السيسي” يتابع آخر مستجدات قناة السويس لحظة بلحظة.. الانتهاء من عمليات الحفر الجمعة المقبلة.. الرافال و”إف-16” يشاركان في حفل الافتتاح

باق من الزمن 17 يوما وتفتتح قناة السويس الجديدة، حيث بدأت الاستعدادات النهائية للحفل الأسطوري للافتتاح المقرر له يوم 6 أغسطس المقبل ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمتابعة إجراءات الاستعدادات لها بالتنسيق بين جميع الجهات المعنية على الوجه الأكمل، وتحت إشراف هيئة قناة السويس، والتي ستتولى كذلك الإشراف على مشروع تنمية منطقة قناة السويس.
رئيس هيئة قناة السويس
ومن جانبه، قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس إنه سيتم الانتهاء من حفر قناة السويس الجديدة خلال الجمعة القادمة بنسبة 100% قبل الموعد المحدد، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء بنسبة 97.2% من نسبة حفر المشروع.
تجهيز المجرى بالعلامات الملاحية والخرائط
وأضاف مميش خلال تصريحات إعلامية أن مشروع قناة السويس الجديدة ليست عملية حفر فقط، وإنما تجهيز المجرى بالعلامات الملاحية والخرائط وأجهزة الملاحة الإلكترونية وتدريب المرشدين، حيث لا يسمح لأي سفينة بالعبور قبل تأمينها ملاحيا، وكل هذا يتم على التوازي والتنسيق الكامل مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
وأوضح مميش أن هذه القناة بتمويل وحفر وتخطيط مصري خالص، وأن صاحب قرارها هو الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتا إلى أن قناة السويس الجديدة ليست لمصر وحدها وإنما هي لخدمة كل مناطق العالم.
مصر تعود للريادة
ونوه مميش إلى أن المصري يقوم بالعمل في القناة على قدم وساق ليثبت للعالم أجمع أنه يعود إلى الريادة وقادر على التحدي والإنجاز والإعجاز، مشيرا إلى أن مصر تعود من خلال قناة السويس إلى خريطة الاستثمار العالمي عن طريق مشروع التنمية في القناة.
تأمينات مشددة
وفيما يتعلق بالاستعدادات الأمنية واللوجستية للاحتفال بافتتاح قناة السويس قال مميش “بناء على توجيهات الرئيس السيسي يحتل عنصر الأمن المرتبة الأولى إضافة إلى وجود استعدادات لوجستية كبيرة لتأمين احتفال قناة السويس الجديدة وذلك بالتنظيم والتعاون مع جميع الجهات السيادية في الدولة بجانب الجهات الأمنية، لافتا إلى أن تكلفة الحفلة موجودة وبعيدة عن أي مساس بخزانة الدولة المصرية، حيث تم من خلال تبرعات المصريين على رقم حساب القناة المتواجد في البنوك المصرية.
السيسي يتابع لحظة بلحظة
ويتابع الرئيس عبدالفتاح السيسي تفاصيل الاحتفال لحظة بلحظة باعتبار أن القناة الجديدة تعد بمثابة ”هدية مصر إلى العالم”.
هوية الشعب المصري
وذكر الفريق مميش أن الاحتفال سيعكس هوية الشعب المصري وإرادته القوية، وسيعرف بمميزات المشروع وما يتيحه من فرص استثمارية متنوعة وواعدة، فضلًا عن إيصال رسالة صداقة وسلام من مصر إلى العالم أجمع ليتعرف على مصر الجديدة القادرة الآمنة والمزدهرة.
أعلام مصرية
وكشفت مصادر مطلعة أنه سيتم تزيين المجرى الملاحي برا وبحرا وجوا بالإعلام المصرية بمحافظات القناة الثلاث بورسعيد والإسماعيلية والسويس.
20 نصبا تذكاريا
وأشار الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال إفطار الأسرة المصرية الثانى المصادر إلى إنشاء 20 نصبا تذكاريا بارتفاعات مختلفة لا تقل عن 30 مترًا وهى تعبر عن تاريخ مصر بمراحله المختلفة، حيث تم اختيار مواقع تلك النصب على الطبيعة خلال جولة بحرية للموقع، وسيتم وضعها على جانبي منصة الافتتاح وعلى ضفتي القناة الجديدة.
ضيوف مصر
وسيشارك في الحفل الأسطوري ملوك وأمراء ورؤساء دول وحكومات العالم ليكون احتفالا أسطوريًا بإنجاز مصري جديد يبهر العالم أجمع، حيث يعتمد الحفل على الطابع البحري مع عرض جداريات وعلامات أرضية تحكي تاريخ مصر.
يخت المحروسة
ويتضمن الحفل مشاركة سفن تجارية من مختلف الدول دولة تقل فرقا للفنون الشعبية تقدم عروضا فلكلورية تمثل ثقافاتها، ومن المقرر أن يصل الرئيس السيسي إلى موقع الاحتفال على يخت ”الحرية” – المحروسة سابقا- وفي نفس التوقيت تطلق سفينة واحدة في كل ميناء من نحو 40 من المواني العالمية سارينتها تحية لافتتاح الممر الملاحي العالمي الجديد.
وتبدأ احتفالية القناة الجديدة باستقلال الرئيس ليخت المحروسة من منطقة طوسون مرورا بجميع المنصات، وتقديم التحية لجموع المصريين والضيوف الحاضرين إلى أن يصل الرئيس للمنصة الرئيسية الخاصة بزعماء ورؤساء العالم.
ويتجه الرئيس والضيوف الحضور إلى فندق ميركيور لحضور ومشاهدة عدد من الفقرات الخاصة باحتفالية الافتتاح بعد الانتهاء من تدشين القناة الجديدة، والمقامة على ضفاف المجرى الملاحي مع حفل عشاء ترحابي للضيوف.
رافال و”إف-16”
ومن المقرر أن تظهر لأول مرة خلال الاحتفال طائرات ”الرافال” الثلاث التي أعلنت فرنسا اليوم عن تسليمهم لمصر كدفعة أولى من هذه الصفقة من المقاتلات المتطورة التي تم إبرامها مع فرنسا، كما ستظهر أحدث دفعة من طائرات ”إف-16” التي قررت الولايات المتحدة تسليمها إلى مصر وتعد الجيل الأكثر تطورا من هذه الطائرات متعددة المهام، وستبحر في مياه القناة الجديدة الفرقاطة الفرنسية ”فريم” التي ستنضم إلى القوات البحرية المصرية في غضون أيام وتعد الأحدث من نوعها في العالم.
الكمائن والقوات والكتائب العسكرية
وفى السياق أكد مصدر أمني مطلع أن القوات المسلحة ستتسلم محافظة الإسماعيلية من الناحية التأمينية يوم 23 يوليو الجاري، وذلك بنشر الكمائن والقوات والكتائب العسكرية لفرض حالة التأمين الشامل للمواطنين وضيوف الاحتفال.
تأمين عسكري
أضاف المصدر أن قوات الجيش سوف تفرض تأمينا عسكريا شاملا على الضفة الشرقية للمجرى الملاحي ومراقبته بكاميرات إلكترونية دقيقة لكل شبر بها، لافتا إلى أن نزول الجيش للتأمين يعد المرحلة الثانية الأخيرة للتأمين حتى الانتهاء من يوم الافتتاح المزمع في 6 أغسطس المقبل.
الأمن الوطني
وتابع المصدر أن الإمدادات والتعزيزات الأمنية فرضت وجودها بقوة على الضفة الغربية للمجرى بجانب نشر مجموعات العمل بمعاونة عدد من القطاعات يأتي على رأسها قطاع الأمن الوطني العام والحراسات الخاصة، والتي تشكل مجموعات قامت بالفعل بعمل مسح شامل لجميع مراكز وقرى ومدن المحافظة.
وتابع: أن المحافظة ستشهد خلال الأيام القليلة المقبلة نشر عدد من الكمائن الثابتة والتي سيتم بناؤها بعدد من الطرق الصحراوية والزراعية وأماكن مرور الوفود المشاركة في الاحتفالية، خاصة بعد ما تم الانتهاء من تحديد خطوط السير الخاصة بالوفود.
وفي ذات الإطار ما زالت الاستعدادات على الضفة الشرقية تسير على قدم وساق للانتهاء من إنشاء المنصات الرئيسية واللاحقة لها، والتي ستشهد حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي وعدد من رؤساء وملوك وزعماء العالم والذي تأكد بشكل قاطع حضور عدد منهم على أن قناة السويس الجديدة في أيد أمينة.
وقال مصدر رفيع المستوى إن حفل تأمين قناة السويس الجديدة في أيد أمينة، مؤكدا وجود عناصر الانتشار السريع وقوات الجيش والشرطة وحرس الحدود لتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس لردع أي محاولة إرهابية للتعدي على القناة، موضحا أن ذلك إجراء احترازي مع تصعيد أعمال الإرهاب في سيناء واستهداف عدة كمائن للجيش واستمرار الاشتباكات بين عناصر القوات المسلحة والتكفيريين.
وأضاف المصدر إلى انتشار عناصر التأمين بطول المجرى الملاحي للقناة من بورتوفيق وصولا لمنطقة جنيفة، فضلا عن الكمائن الثابتة المنتشرة بالطريق الموازي غرب المجرى الملاحي بحي الجناين.
وشدد على التعامل بكل قوة وحزم مع أي عناصر إرهابية تحاول التعدي على المجرى الملاحي أو القوات المنتشرة، وكذلك ضبط أي عناصر يشتبه فيها، وتشديد أعمال التأمين بنفق الشهيد أحمد حمدي، والتأكد من هوية العابرين من الاتجاهين.
وتابع أن ما يقرب من 15 ألف عنصر من القوات المسلحة ستشارك في تأمين حفل افتتاح قناة السويس الجديدة يوم 6 أغسطس المقبل، فضلا عن أن تأمين الافتتاح سيكون برا وبحرا وجوا.
وشدد على أن طائرات الرافال الفرنسية وداسو ميراج 2000 وداسو ميراج 5 واف-16 فايتنج فالكون والأباتشى يشاركون في عمليات التأمين لملوك ورؤساء الدول والحكومات والوفود التي ستشارك في الافتتاح.
وأوضح المصدر أن الأمن الوطني يقوم بعمل تحريات واسعة في مدن القناة للقبض على العناصر المشتبه بهم كإجراء احترازي، وتوجيه ضربات استباقية للجماعات المتطرفة.
:المصدر
http://www.albawabhnews.com/1405195