استشهاد جنديين ومقتل 55 إرهابيا أمس «حق الشهيد» تواصل ضرباتها الناجحة فى ملاحقة الإرهابيين بسيناء

واصلت عناصر قوات انفاذ القانون من الجيش والشرطة تنفيذ مهامها بكل عزيمة واصرار بمناطق مكافحة النشاط الارهابي بشمال سيناء لتحقيق كافة المهام المخططة للعملية الشاملة ” حق الشهيد “

 وتنفيذ الضربات الاستباقية الناجحة وملاحقة  العناصر الارهابية للقضاء على البؤر الإرهابية بمدن العريش والشيخ زويد ورفح وبعض المناطق الجبلية بوسط سيناء .

وقد اسفرت نتائج العمليات التي تنفذها المجموعات القتالية من الجيشين الثاني والثالث وعناصر الدعم أمس فى اليوم التاسع علي التوالي عن القضاء علي 55 عنصرا تكفيريا خلال مواجهات شهدت تبادلا مكثفا لاطلاق النيران، والقبض علي 35 من المشتبه بهم وتسليمهم الي الجهات الامنية واطلاق سراح 4 من المقبوض عليهم بعد ثبوت عدم تورطهم في عمليات ارهابية .

كما أسفرت العملية أمس عن اكتشاف وتدمير مغارتين تستخدمهما العناصر الارهابية كملجأ لها، وتدمير 41 عبوة ناسفة شديدة الانفجار، وحرق 30 عشة ووكر وتدمير 6 عربات مجهزة بأسلحة رشاشة و5 دراجات بخارية، وضبط 3 عربات ربع نقل محملة بمؤن ومواد إدارية خاصة بالتكفيريين، واكتشاف وتدمير 5 مخازن تحتوى علي مادة نترات الأمنيوم التى تدخل في صناعة العبوات الناسفة ووقود وقطع غيار للسيارات خاص بالعناصر الارهابية.

ونتيجة لتبادل اطلاق النيران وانفجار أحد العبوات الناسفة أثناء التعامل مع العناصر الارهابية تم استشهاد جنديين واصابة 12 آخرين.

وقد نجحت جهود القوات المشاركة فى تنفيذ العملية منذ بدايتها فى تصفية 415 إرهابيا بينهم مجموعات تنظيمية شديدة الخطورة، بالإضافة إلى ضبط 378 من المطلوبين أمنيا والمشتبه بهم، وكذلك تفكيك وتفجير 251 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف القوات على الطرق والمحاور الرئيسية للقرى التى يتم مداهمتها،

بالإضافة إلى تدمير 35 عربة أنواع ‪”‬نصف نقل ‪– دفع رباعي‪” وكذلك إحراق وتدمير 457 مقرا وعشة للعناصر التكفيرية كانت تستخدم كنقاط ارتكاز للهجوم على القوات، و تدمير 10  ملاجئ تحت الأرض تحتمى بها العناصر التكفيرية من ضربات القوات و4 مغارات تحت سطح الأرض، وكذلك تدمير 146 دراجة نارية، وتدمير 19 مخزنا للعبوات الناسفة والمواد المتفجرة والمؤن الغذائية، كما تم العثور على 1000 مفجر كهربى تستخدمها العناصر التكفيرية للتفجير عن بعد.

‪‪‪ وأشادت القوات المسلحة بتعاون أهالى سيناء مع قوات إنفاذ القانون من خلال الإبلاغ عن أى تحركات للعناصر الإرهابية داخل المناطق السكنية الخاصة بهم، والتواصل مع أجهزة جمع المعلومات فور رصد أى تحركات مشبوهة، وذلك فى إطار دورهم الوطنى المعهود باعتبارهم خط الدفاع الأول عن أرض الفيروز وحماة البوابة الشرقية لمصر جنبا إلى جنب مع قواتهم المسلحة‪‪‪.‬‬‬‬‬ يأتى ذلك فى الوقت الذى تواصل فيه طائرات الهليكوبتر المسلح تنفيذ أعمال معاونة للقوات على الأرض، بالإضافة إلى أعمال المراقبة والاستطلاع الجوى لمناطق مكافحة النشاط الإرهابي، كما استمرت عناصر القوات البحرية بتأمين أعمال المجموعات القتالية العاملة على امتداد المحور الساحلى ومنع تسلل أو هروب العناصر الإرهابية عن طريق البحر.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121665/136/433416/%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AA/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%AC%D9%86%D8%AF%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%88%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84–%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%A3%D9%85%D8%B3%C2%AB%D8%AD%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF%C2%BB-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84.aspx