إجراءات أمنية مشددة قبل افتتاح قناة السويس الجديدة في شمال سيناء

أكد مصدر أمني في مديرية أمن شمال سيناء، اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة بشان وضع خطة أمنية لتأمين المجرى الملاحي الجديد.

أجرى ضباط قسم شرطة رمانة، حملة أمنية، شارك فيها ضباط البحث الجنائي والدوريات الأمنية المدرعة مدعومة بمجموعات من الأمن المركزي وقوات الأمن بالاشتراك مع القوات المسلحة، لفحص القرى المطلة على خط عرض (3)، وقد تم استهداف قرية الضبعه القريبة من الممر الملاحي.

وأسفرت الحملة الأمنية، عن فحص 19 مزرعة والكشف عن 180 شخص مشتبه فيهم والكشف عنهم جنائيًا وسياسيًا.

وأضاف المصدر، أن حملة أمنية مكبرة انطلقت من مديرية الأمن واستهدفت منطقة العبور دائرة قسم أول العريش شارك فيها ضباط البحث الجنائي والأمن المركزي، وتم فحص 16 عمارة بإجمالي 210 وحدة سكنية، وتم الكشف جنائيًا وسياسيًا عن الأشخاص المقمين، وإحاطتهم بالظروف الأمنية الراهنة، وما تمر به البلاد ومدى أهمية تعاون المواطنين الشرفاء مع جهاز الشرطة والإبلاغ عن أي أشخاص أو سيارات مشتبه بها أو سكان جدد وأهمية ذلك ومردوده الايجابي في الحفاظ علي أمنهم وسلامتهم.

وشهدت الأكمنة الأمنية على الطريق الدولي القنطرة – العريش، إجراءات أمنية مشددة وعمليات تفتيش واسعة على الأكمنة الأمنية، بداية من كمين بالوظة الأمني على مدخل محافظة شمال سيناء الغربي، الذي يقوم بعمليات تفتيش دقيقة على الاشخاص والسيارات وكذلك كمين بئر العبد وكمين الميدان على مدخل العريش الغربي، إضافة إلى تشديد الإجرءات الأمنية على كمين الريسة مدخل العريش الشرقي ومنع تسلل العناصر الإرهابية إلى غرب المحافظة.

وأعلنت القوات الأمنية، حالة الاستنفار القصوى بين أفرادها تزامنًا باحتفال المحافظة بافتتاح قناة السويس، حيث نشرت القوات الدوريات الشرطية في كل مكان من المحافظة ونشر الأكمنة المتحركة وفي محيط مدينة العريش وقامت بعمليات تفتيش موسعة استهدفت المناطق والأحياء البعيدة عن المدنية وقامت بفحص عدد من الشالهيات على ساحل البحر.

 

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/777892