أدي ردموند

أدي ردموند : أهلا بكم \ اليوم في برنامج ” أيدي معا : أحضرنا لكم مجموعة ثانية من حلقات  سابقة تم  تغطيتها في برنامج أيدي معا . هذا الأسبوع ستناقش ألفيان القيود التي تمنع الأناس فاقدي السمع من تدريبهم ليصبحوا مدرسين في المدارس الابتدائية  و تقابل بعض ممن دافعوا للحصول على هذا الحق . مقدمة برنامج ” أيدي معا ” | جوليا جيلين حديثا اجري لها عملية زرع القوقعة السمعية و هو قرار لا يزال يعد محل جدل داخل مجتمع الصم . لقد قامت بتسجيل فيديو كسجل يوميات لمغامرتها  طوال عام كامل منذ البداية حتى النهاية . كما يوجد فقرة ترفيهية قادمة إذ يشارك أعضاء من الصم بمواقف و حوادث لا تحدث لا لمن هو أصم | تابعوا معنا !

 

ألفيان :- في عام 2007 , قابلت كارولين ورثينجتون اثنين من طلاب مدرسة ” سانت ماري ” كانا متحمسين لبدء ما اختاراه من مهنة بعد إكمالهم و حصولهم على الشهادة الثانوية . إلا انهم أحبطوا لاكتشافهما أن اختيارهما الأول لن يمنح لهما إطلاقا .

 

موف ديرمودي : كان اختياري الأول هو التدريس بالمدرسة الابتدائية …. لكن طبقا لمتطلبات النظام الايرلندي لا أستطيع ذلك .

 

كارولين : رغم انك تريدين التدريس في مدرسة الصم و اللغة الايرلندية ليست ضمن المنهج … لاتزالي تحتاجي اللغة ؟

 

ديرمودي: اعتقد نعم . لكن في الواقع لا يمكن أن تسير الأمور على هذا الوضع . المدرسة لا تدرس فيها اللغة الأيرلندية للصم  لماذا يضيع وقتي في دراستها ؟

 

كارولين : و ما هو انطباعك ؟

 

موف ديرمودي : شعرت بالتمييز ضدي

 

الفيان : نتيجة قرار إدارة التعليم  لا تدرس اللغة الايرلندية في مدارس الصم . لذلك  لا يصل الأناس الصم إلى المستوى الأعلى في الشهادة الثانوية c3   و الذي ينبغي الحصول عليه للالتحاق بكليات تدريب المعلمين . و المثير للسخرية أن الأناس الصم راغبي  تدريس الأطفال الصم دون الحاجة إلى تدريس اللغة الايرلندية تماما .

 

و ينضم إلينا اليوم ليام اودوير من المعهد الكاثوليكي للأناس الصم ( م  ك ا ص ) و عضو مجلس أمانة مدرستين للصم في كابرا .   و أيضا آن هيلان من مؤسسة تمكين التعليم العالي لذوي  الإعاقة  ( م ت ت ع ذ ا )

 

مرحبا بكم جميعا . ليام بوجهة نظرك هل من المفضل تعيين مدرسين صم مدّربين جيدا لتعليم الأطفال الصم في المستوى الابتدائي ؟

 

ليام  : أن م ك ا ص كان واضحا بشأن ذلك .  أن ذلك مهم لمستقبل تعليم الصم في ايرلندا . في هذه اللحظة في المستوى الثاني لدينا مدرسين أكفاء و هم أنفسهم صم . كما انه من الواضح لنا انه في التعليم الابتدائي لن يحدث ذلك بسبب المؤهلات التي يفرضها النظام الايرلندي حتى يمكن الالتحاق بكليات تدريب المعلمين للمستوى الابتدائي .

 

الفيان : آن , أن م ت ت ع ذ ا تشجع التمكين الكامل للالتحاق بالتعليم العالي لذوي الإعاقة . بوجهة نظرك , هل قرار إدارة التعليم الذي يؤدي إلى استبعاد الأناس الصم من كليات تدريب المعلمين  على أساس اشتراطات اللغة الايرلندية مقبول ؟

 

آن : أن الموقف الحالي أن الأطفال الصم … الصم  تاركي  المدارس هم بنسبة اقل بأربعة أضعاف يتمكنوا من الالتحاق بالتعليم العالي و الأبحاث الأوروبية أثبتت أن  تاركي المدارس و هم من الصم لديهم نسبة أمية لا تتناسب مع عمرهم   , تقريبا ما بين الثامنة من العمر . و هذا بسبب انهم لا يتعلموا لغة الإشارة و ليس لديهم مدرسين صم . أن الموقف بالنسبة لهؤلاء الأطفال سيئ جدا لأن تأثيره ليس فقط على تعليمهم و لكن على فرصهم في الحياة و بخاصة فرصهم في  العمل . في ظل اقتصاد المعرفة , لابد أن يكونوا متعلمين. لذلك أن النظام حاليا يُفشل هؤلاء الأطفال عن طريق عدم توفير لهم نظام يمكنهم من التعليم بطريقة تواصلهم الخاصة .

 

الفيان : ما هي ثمار قيام المعلمين الصم بتدريس الأطفال الصم ؟

 

ليام : حسنا , اعتقد أن هناك عديدا من الفوائد . الفائدة الأولى هو التواصل و اعتقد أنه الأهم . المعلم الذي يكون طبيعيا و ماهر في لغة الإشارة الايرلندية يصنع تواصلا جيدا مع طفل , إذا هذا رقم واحد . رقم اثنان هو النموذج و القدوة  و هذا أمر هام في التعليم أن يكون شخص موجودا هناك ليتواصل مع عضو من مجتمعهم الخاص و يروا أن هناك تقدما بالنسبة لهم في المستقبل . من وجهة النظر للتدريس أن المدرسين أنفسهم لديهم المكنة للفهم و التعاطف مع الطفل الصم أيا كان موقعه . و هو يُعد أمرا صعبا لشخص مستمع .

 

الفيان : ما الدور الذي لعبه المعهد الكاثوليكي لتغيير الموقف ؟

 

ليام : أن م ك ت ذ ا يعمل مع IDS  المؤسسة الإقليمية لخدمة شمال ايرلندا و كلية الثالوث في الشراكة التعليمية لصنع تغيير في هذه النقطة . من الواضح أن الوثيقة الاتفاقية التي ذهبت إلى المجلس القومي للتعليم الخاص . و إدارة التعليم كانت الخطوة الأولى . تقابلنا أيضا مع إدارة التعليم و أيضا مع إدارة الصحة فيما يتعلق بهذا و عدد من الأمور  الأخرى الخاصة بمجال التعليم . أوصوا أن نتقدم باقتراح إلى مجلس التدريس .

 

ألفيان : ما هي تجربتك و انطباعك عن تشجيع إدارة التعليم و المهارات لإسقاط الحاجة للغة الايرلندية للالتحاق بكليات تدريب المعلمين ؟

 

آن : إدارة التعليم ترغب في النظر في هذا الموضوع . يرغب القائمين عليها تغيير السياسة المعمول بها بشأن هذا و يدركوا تماما أن ذلك ينبغي أن يحدث . البرلمان الأوروبي لديه قرارين بشأن هذا و كذلك إعلان حقوق

الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة لذلك يرغبوا في التقدم بهذا الشأن . هناك عدد من المؤثرين في هذا الشأن و هم مجلس التدريس و كليات تدريب المعلمين . و افترض أن الجميع يجب أن يتحركوا معا .

 

الفيان : اخبرني ماذا يجب أن يحدث بعد ذلك للسماح للأناس الصم للالتحاق بكليات تدريب المعلمين بدون اللغة الايرلندية ؟

 

آن : اعتقد أن الشيء الرئيسي الذي يجب عمله هو اعتماد لغة الإشارة الايرلندية . هي معتمدة أنحاء أوروبا . كما أن الحكومة البريطانية تعتمدها . فور القيام بذلك يمكن استخدامها بديلا عن اللغة الايرلندية في مناهج كليات تدريب المعلمين

الفيان : كم من الوقت متوقع أن يمر قبل أن نرى أول أصم يلتحق بكليات تدريب المعلمين بأيرلندا ؟

 

آن : اعتقد انه من المهم أن يتم ذلك سريعا . أنه إذا طال انتظارهم سنفقد الأطفال الذين بحاجة إلى لغة الإشارة الايرلندية . لذلك أؤمن أن هذا موضوع عاجل . من الممكن أن يحاولوا و تنفيذها في العام المقبل 2012 . إذا سيأخذ الأمر ثلاث سنوات قبل أن يتم   أولئك المعلمين أن يبدءوا بالتدريس بالمدارس لذلك يوجد فجوة زمنية قدرها أربعة سنوات .

 

الفيان : شكرا لكما و حظا جيدا  لحملتكما الجديرة بالاحترام  .