القابضة للمطارات: تطوير الأجهزة الأمنية فى المطارات بـ59 مليون دولار

نظمت الشركة القابضة للمطارات اليوم، الثلاثاء، تحت رعاية وزارة الطيران المدنى وبدعوة من المهندس محمد سعيد محروس، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة
للمطارات والملاحة الجوية، ندوة بعنوان تدابير الأمن النووى بقاعة المؤتمرات بالشركة المصرية للمطارات.
 
وحضر الندوة اللواء محمد سلام مصيلحى، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات ومحمد عباس رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية وممثلى الإدارة
المركزية للأمن النووى بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية ولفيف من القيادات بالشركة القابضة للمطارات وشركاتها التابعة.
من جانبه أكد المهندس محمد سعيد محروس أن أمن المطارات هو الأولوية الأولى للشركة القابضة فى الفترة الحالية خاصة مع التهديدات التى تواجه الدولة مضيفا أن الشركة
القابضة تقوم من خلال مرحلتين بتطوير أجهزتها الأمنية بقيمة إجمالية 59 مليون دولار.
 
وتناولت الندوة توعية العاملين بالوزارة بمخاطر الأمن النووى والإشعاعى، وكيفية التعامل معها أثناء الأزمات، وذلك من خلال أربع محاضرات بعنوان “الأمن النووى”
القتها د.زينب فاروق المشرف على الإدارة المركزية للأمن النووى بهيئة الرقابة النووية، والتعريف بالأجهزة الكاشفة الإشعاع النووى وألقاها د.محمد هزاع، والكشف
الإشعاعى، والاستعداد، والمجابهة لحالات الطوارئ النووية والإشعاعية وألقتها د.وفاء فوزي السيد والكشف والتصدي للأحداث النووية و ألقاها الاستاذ رامي محمد حماد
، و تم تنفيذ الندوة تحت إشراف كابتن خالد الألفي، رئيس قطاع التخطيط والأمانة بالشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية، ورئيس لجنة الأمن النووي بوزارة
الطيران المدني و الذي صرح بأن لجنة الأمن النووي بوزارة الطيران تقوم بالعديد من الإجراءات لحماية الدولة من تلك المواد منها منع دخولها من الخارج و عمل خرائط
إشعاعية عن طريق مسح دوري للمطارات المصرية و ذلك في إطار رؤية وزارة الطيران المدني في الفترة من 2020/2030 و فترة تحضيرية تمهيدية من 2017 إلى 2020 و تحقيقا
للتنمية المستدامة و محاورها الثلاثة المحور الاقتصادى والمحور الاجتماعى والمحور البيئى.