وظائف خالية

تدعو قناة تكفيك نعمتي المتميزين للإنضمام الى فريقها في المجالات التالية :

معدين برامج – مونتيرين (بدوام عمل كامل) – مصممين جرافيك

الاتصال على الرقم :    01011917495

اجتماع ثلاثى بين عامر حسين وكوبر وهانى رمزى الأسبوع المقبل

كشف عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات، أنه سيعقد اجتماعا الأسبوع المقبل مع الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب الأول، وهانى رمزى المدير الفنى لمنتخب
المحليين، للتنسيق للدورى الجديد ومعسكرات المنتخبين فى الفترة المقبلة.

وكشف عامر حسين، رئيس لجنة مسابقات الدورى الممتاز، أنه سيعلن عن موعد انتهاء الدورى وكأس مصر للموسم الحالى 2016 -2017 الاثنين المقبل.

وتابع عامر حسين أن الجلسة ستشهد الاتفاق على معسكرات المنتخبين فى شهر أغسطس، حيث يخوض المنتخب الأول مباراتين أمام أوغندا يوم 28 أغسطس ثم مباراة ثانية فى
الأسبوع الأول من سبتمبر فى الجولة الثالثة والرابعة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، كما يرتبط منتخب المحليين بمباراتى أمام المغرب فى
شهر أغسطس فى التصفيات النهائية المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية بكينيا.

المصرى يترقب مصير باسم على مع الأهلي تمهيدا لضمه

يترقب نادى المصرى البورسعيدى مصير باسم على ظهير أيمن الأهلي مع فريقه بالموسم الجديد، فى ظل تجميد ظهير المقاولون العرب السابق على الدكة الحمراء منذ انطلاق
الموسم الحالى.

وطلب العميد حسام حسن تدعيم الجبهة اليمنى للمصرى، مبديا إعجابه بظهير الأهلي الذى لا يحظى بأى فرصة للمشاركة، فى ظل اعتماد حسام البدرى المدير الفنى للأهلي
على الثنائى أحمد فتحى ومحمد هانى فى الجبهة اليمنى.

ويقترب باسم على من الرحيل عن الأهلى، خاصة أن الإدارة الحمراء ترغب فى تدعيم الجبهة اليمنى بحسين الشحات لاعب مصر المقاصة.

المقاصة يبدأ رحلة الإعداد للموسم الجديد بتصعيد “تشيفا و صغيرى”

المقاصة يبدأ رحلة الإعداد للموسم الجديد بتصعيد "تشيفا و صغيرى"

بدأ الجهاز الفنى لفريق مصر المقاصة بقيادة إيهاب جلال، رحلة الإعداد للموسم الكروى الجديد، عن طريق تصعيد عدد من اللاعبين المميزين فى قطاع الناشئين والذى
يعد من أبرز سياسات النادى المقاصة للاستثمار فى مجال كرة القدم.

وصعد إيهاب جلال لاعبين من قطاع الناشئين مواليد 97 وهما “تشيفا و صغيري” واشركهما فى المباراة الودية التى خاضها الفريق الفيومى ضد تليفونات بنى سويف وانتهت
بفوز الأخير بنتيجة 1 / 2، ومن المقر أن يتم تصعيد العديد من الناشئين خلال الفترة المقبلة لاختيار أفضلهم للاعتماد عليهم فى الموسم الجديد.

مدير التسويق بالإسماعيلى: حصلنا على حقنا تحكيميا فى مواجهة المصرى

عبر محمد خلف مدير التسويق بنادى الإسماعيلى عن سعادته بالفوز الثمين الذى حققه فريقه على المصرى البورسعيدي بنتيجة  2 / 1 فى ديربى القناة، متمنيا استمرار
الانتصارات في الفترة القادمة واسعاد الجماهير الصفراء.

قال خلف فى تصريح خاص أن فريقه حصل على حقه تحكيميا فى مباراة المصرى لأول مرة منذ فترة موجها الشكر لأمين عمر حكم اللقاء على جرأته في اتخاذ القرارات الحاسمة
والصحيحة والتى أعطت للدراويش حقه ، مشيرا أن فريقه لو تحصل على حقه من الأخطاء التحكيمية فى المباريات التسع الماضية لكان الوضع مختلف تماما بشأن ترتيبه فى
جدول الدورى.

طالب مدير التسويق بالإسماعيلى الجميع بمساندة الدراويش وتقديم الدعم للفريق واللاعبين ، مثنيا على أبو طالب العيسوى المدير الفنى والذى يقدم نتائج طيبة مع
الفريق صاحب الرداء الأصفر، كما طالب الجميع بالوقوف خلف النادى فى ظل الظروف العصيبة التى يمر بها واحتدام المنافسة بالدورى.

عمرو حجازى يستعد لدخول “جينس” بعد عبوره خليج العقبة سباحة بساق واحدة

عمرو حجازى يستعد لدخول "جينس" بعد عبوره خليج العقبة سباحة بساق واحدة

نجح عمر خالد حجازى، لاعب نادى 6 أكتوبر للاحتياجات الخاصة، فى عبور مسافة ١٦ كم سباحة من الأردن وصولا إلى طابا اليوم، وهو ما يقربه من دخول موسوعة جينيس للأرقام
القياسية.

وحقق السباح المصرى تحديا جديدا، بعد أن اجتاز السباحة من الأردن إلى طابا بواقع مسافة “16” كم، ليصبح أول مصري يقطع تلك المسافة، ويسبح من خليج العقبة بالأردن
إلى طابا بمصر.

الجدير بالذكر أن السباح عمر حجازى صاحب 25 عاما تعرض لحادث منذ عام ونصف أدى إلى بتر فوق ركبته للقدم اليسرى، ثم تعافى عمر حجازى وتمكن من مزاولة السباحة.

وأعلن عمر حجازى فى وقت سابق عن خوضه تدريبات السباحة من 8 إلى 10 ساعات يوميًا من أجل تحقيق هدفه الشخصى وإيمانًا منه بحب وطنه ودعمًا للسياحة فى اجتياز السباحة
من الأردن إلى طابا.

الخارجية تعرب عن أسفها بشأن جلسة مجلس الشيوخ الأمريكى الخاصة بمصر

تعقيباً على جلسة الاستماع التى نظمتها اللجنة الفرعية للاعتمادات الخارجية لمجلس الشيوخ الأمريكى بشأن مصر مؤخراً، وما تضمنته من مطالبات من جانب الشهود الذين
استمعت إليهم اللجنة بضرورة إعادة تقييم برنامج المساعدات الأمريكى لمصر على ضوء الادعاء بوجود انتهاكات لحقوق الإنسان، أعرب المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية
المستشار أحمد أبو زيد عن الأسف الشديد للمنهاجية والأسلوب الذى تم تنظيم تلك الجلسة به، والذى حاد بشكل فج عن النمط المعتاد لتنظيم مثل تلك الجلسات على مدار
سنوات طويلة، الأمر الذى أدى إلى خروجها بمثل هذا القدر من عدم الحيادية وتعمد القراءة السلبية للأوضاع فى مصر.

وأردف المتحدث باسم الخارجية فى بيان صحفى، بأن أى متابع دقيق ومنصف لاتجاهات الرأى ومواقف عدد من المسئولين الأمريكيين السابقين تجاه مصر، يكتشف من اللحظة
الأولى أنه تم تنظيم تلك الجلسة بهدف الإضرار بالعلاقات الإيجابية التى تربط مصر بالإدارة الأمريكية الحالية، حيث تم توجيه الدعوة لثلاثة مسئولين سابقين معروف
عنهم تواجهاتهم السلبية ضد الحكومة المصرية وتحيزهم المطلق ضد مصر وانحيازهم لقوى ومصالح أجنبية، تستهدف زعزعة استقرار مصر وأمنها، فقد تم توجيه الدعوة للمسئولين
الأمريكيين السابقين الثلاثة المشار إليهم خلافاً لما جرت عليه العادة من أن يٌدعى للشهادة ممثلون عن اتجاهات مختلفة مؤيدة ومعارضة ووسطية لضمان إثراء النقاش
وحياديته، وأنه بمتابعة النقاش الذى دار، يتبين تعمد تجاهل الدور الهام والمحورى الذى تقوم به مصر من أجل دعم استقرار منطقة الشرق الأوسط ومواقفها البطولية
فى الصفوف الأولى فى الحرب ضد الإرهاب والأفكار المتطرفة والمسمومة، وما تواجهه من تحديات امنية واقتصادية واجتماعية نتيجة صمودها امام عوامل عدم الاستقرار
المحيطة بها اقليمياً، والتى تتحمل اطراف خارجية المسئولية الرئيسية فيما آلت اليه من دمار واضطراب.

واختتم المتحدث باسم الخارجية تعقيبه، مطالباً نواب الكونجرس الأمريكى بمجلسيه، ممن يتابعون مختلف جوانب العلاقات الأمريكية المصرية، بأن يساهموا بإيجابية فى
ترميم بنيان تلك العلاقة وأن يواجهوا تلك الحملة التى تسعى لإفساد الروح الإيجابية التى انطلقت من جديد فى العلاقات المصرية الأمريكية، والتى من شأنها أن تفتح
الآفاق مرة أخرى لضخ روح جديدة فى العلاقات الاستراتيجية بين البلدين فى وقت يواجه فيه العالم تحديات جسام تتطلب بناء شركات ثابتة وقوية بين القوى الكبرى دولياً
وإقليمياً.

محلل إيطالى قبل زيارة بابا الفاتيكان:أرض “الوصايا العشر” الأفضل لنشر السلام

قال المحلل السياسى الإيطالى “دى ماركو مانشينى”، إن زيارة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، لمصر خلال اليومين المقبلين، زيارة مهمة للغاية، متابعا: “مصر هى
أرض الوصايا العشر لنبى الله موسى، وهى أفضل مكان لنشر رسالة السلام والمحبة”.

وأضاف “مانشينى”، فى تقرير نشرته صحيفة “آثى ستامبا” الإيطالية، اليوم الخميس، قائلا: “البابا فرنسيس يسير على نفس طريق السلام لجيوفانى باولو الثانى، الذى
زار مصر فى فبراير 2000، والآن وبعد 17 عاما يزور البابا مصر لنشر رسالة السلام للعالم، والمعروف عن مصر أنها أرض الوصايا العشر، وجيوفانى باولو ذهب إلى سيناء،
والآن البابا فرنسيس يختار المكان الأفضل لنشر رسالة السلام للعالم”.

وأكد المحلل الإيطالى دى ماركو مانشينى، أن القديس جيوفانى باولو الثانى، دائما ما كان يحمل كلمات المودة لكل طائفة الأقباط الكاثوليك، علامة على وحدة الكنيسة،
وبعده كان البابا شنودة، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية السابق، فكان كل منهما يبحث عن سبيل لتلبية التواصل الروحى، مثل الصلاة المشتركة والصوم وحسن
الضيافة بين الأديرة، وهذا ما يتبعه بابا الفاتيكان الآن.

وأشار المحلل الإيطالى فى تقريره الصحفى، إلى أن البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، معروف عنه على التواضع والبساطة، والبعد عن التكلف فى التقاليد، ودعم الحركات
الإنسانية، والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية، وتشجيع الحوار، والتواصل بين مختلف الثقافات.