فريدا كاهلو دي ريفيرا ولدت في تموز 1907، رسامة مكسيكية تنتمي الى اسرة متوسطة

frida_kahlo_small_0_trimmed

في سن السادسة تعرضت فريدا كاهلو الى حادت ادى بها الى شلل في رجلها اليمنى فتوقفت عن النمو ما اثر سلبا على نفسيتها
في سنة 1922 انضمت فريدا الى المدرسة التحضيرية الوطنية في المكسيك لكنها وسط معاناتها الجسدية و النفسية وجدت في الريشة و الالوان متنفسا لها ما جعلها رسامة متميزة حيث جمعت في لوحاتها بين الخيال و الواقع

في عام 1929 التقت فريدا كاهلو بالرسام المكسيكي ديغو ريفيرا فاعجبت به و بفنه و تزوجا، لكنهما عاشا فيما بعد مشاكل عديدة ما ادى الى طلاقهما ، هذا الاخير اثر على نفسية فريدا فكان جليا في العديد من رسوماتها في تلك الفترة التاتير السلبي الذي خلفه هذا الحدث. قالت فريدا” تعرضت في حياتي لحادتين الاول ادى بي الى شلل جسدي و التاني حادت ريفيرا الذي ادى بي الى شلل نفسي”

لفريدا كاهلو حوالي 200 لوحة أغلبها تصور المعاناة التي عاشتها في حياتها بين اعاقتها و عدم قدرتها على الانجاب و انفصالها عن زوجها كل هذه العوامل جعلت من فريدا فنانة غير عادية تميزت بشكل لافت من خلال لوحاتها حيث صورت البعد النفسي بطريقة سريالية يمتزج فيها الخيال بالواقع

توفيت فريدا عن سن يناهز 47 عاما، في 13 تموزعام

1954

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A7_%D9%83%D8%A7%D9%87%D9%84%D9%88