وزير الرياضة يتفقد أعمال تطوير استاد الإسكندرية ونادى الاتحاد

قام المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، ويرافقه الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، بتفقد إستاد الإسكندرية الرياضى، لمتابعة أعمال التطوير الجارية بالاستاد، والتعرف على أبرز ما تم إنجازه منها على أرض الواقع.

وتتضمن المرحلة الأولى من أعمال تطوير استاد الإسكندرية تأسيس وتجهيز تراك ألعاب القوى المحيط بملعب الاستاد طبقا للمواصفات الدولية، وتعديل البنية التحتية للتجهيزات الخاصة بخدمات الملعب، ورفع كفاءة الواجهات الداخلية للمدرجات وصيانتها، ورفع كفاءة أرضية ملعب الإستاد وأعمدة الإنارة، وتطوير صالة الجيم، وتطوير المركز الإعلامى والصحفى، كما قام الوزير بمعاينة المدرجات، وتراك ألعاب القوى، وأرضية ملعب الاستاد للتأكد من جودتها وتطويرها على أعلى مستوى، وذلك برفقة عدد من مسئولى هيئة الإنتاج الحربى القائمين على تنفيذ أعمال التطوير، وشريف سعد رئيس هيئة إستاد الإسكندرية، وعامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصرى لكرة القدم، ورئيس منطقة الإسكندرية لكرة القدم.

وأكد المهندس خالد عبد العزيز أن استاد إسكندرية يعد صرحا رياضيا تاريخيا شهد العديد من البطولات، ويعد تحفة معمارية فى الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن التجديد الذى يلحق بالاستاد سيجعله واحدا من الاستادات الرياضية التى سيرغب لاعبو مصر فى اللعب عليه.

وأوضح وزير الرياضة أنه من المتوقع الانتهاء من أعمال تطوير الاستاد خلال شهرين من الآن، ليكون جاهزا لاستضافة مباريات الدورى العام ومباريات المنتخب بالتنسيق مع الاتحاد المصرى لكرة القدم، لافتا إلى إمكانية إقامة افتتاح البطولة العربية للأندية لكرة القدم القادمة باستاد الإسكندرية بعد الانتهاء من تطويره ليصبح بنية أساسية تضاف إلى الصروح الرياضية بالإسكندرية.

يذكر أن المرحلة الثانية من تطوير إستاد الإسكندرية تشمل تطوير صالة الألعاب الكبرى، وإنشاء حمام سباحة، وتطوير صالة الألعاب الفردية ورفع كفاءة الأسوار الخارجية.

كان خالد عبد العزيز قد قام بتفقد الفرع الاجتماعى لنادى الاتحاد السكندرى صباح اليوم أيضا.