وزير الدفاع لـ«النواب»: تماسك النسيج الوطنى ضرورة لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية

وزير الدفاع لـ«النواب»: تماسك النسيج الوطنى ضرورة لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية

عقد الفريق أول صدقى صبحى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، لقاءً مغلقاً مساء أمس الأول، فى أحد فنادق القاهرة، مع 400 نائب وعدد من قيادات القوات المسلحة، استمر لمدة 5 ساعات، استعرض خلاله التحديات التى تواجه مصر فى الداخل والخارج، والمتغيرات الإقليمية، التى تستوجب الحفاظ على تماسك النسيج الوطنى ومراعاة الأمن القومى. وقال النائب محمد كساب لـ«الوطن» إن اللقاء كان مثمراً، وفى غاية الأهمية، وأن وزير الدفاع تحدّث عن كل ما يواجه مصر من تحديات سواء فى الداخل أو الخارج، لوضع أعضاء مجلس النواب أمام الصورة كاملة، حتى يدركوا التحديات التى تواجه الدولة، خصوصاً أن مفهوم الأمن القومى له أبعاد كثيرة ومهمة.

«كساب»: القوات المسلحة تحارب الإرهاب وتحمى الوطن وتبنى وتعمِّر

وأضاف «كساب»: «الفريق صبحى، قدم شرحاً وافياً لمشروعات التنمية التى تنفذها القوات المسلحة، وعرض كل مسئول بالقوات المسلحة المشروعات التى يتولى الإشراف عليها، وما تم تنفيذه منها والمشروعات المستقبلية، ونحن نطمئن للدور الوطنى للمؤسسة العسكرية فى حماية الدولة ودعم استقرارها»، لافتاً إلى أن اللقاء حمل رسالة مهمة يجب على الجميع أن يعيها، وهى أن جيشنا يحارب الإرهاب ويحمى الوطن ويبنى ويعمِّر فى كل مكان.

قال النائب إبراهيم عبدالوهاب إن لقاء النواب والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، تطرق إلى العديد من القضايا الهامة، وقدم رئيس المخابرات الحربية، فى بدايته شرحاً لأهم التحديات وأخطر التهديدات التى تواجه الدولة، وفى مقدمتها المخاطر السياسية الداخلية وفى المجال الأمنى والعسكرى، كما تحدث عن التهديدات الحالية للمناطق الحدودية مثل الشمال الشرقى والاتجاه الغربى والجنوبى، وأوضح المتغيرات الدولية والإقليمية، وأكد أهمية تأمين الجبهة الداخلية وتماسك النسيج الوطنى.

وأضاف عبدالوهاب: «مساعد وزير الدفاع عرض أهم إنجازات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، فى خدمة خطة التنمية الشاملة للدولة، فهناك العديد من المشروعات تم الانتهاء منها، وأخرى يجرى استكمالها فى مختلف المجالات، ثم تحدث رئيس جهاز مشروعات الخدمة الوطنية عن مشروعات الجهاز للتخفيف عن المواطنين ومساعدتهم على مواجهة الغلاء».

وقال النائب أبوبكر غريب، إن اللقاء تطرق إلى التحديات التى تواجهها مصر فى المرحلة الراهنة، مضيفاً: «هناك مشاكل ومخاطر محدقة بالدولة من كل جهة، فضلاً عن أن حدودنا مُلتهبة، ما جعلنا نقول ربنا يكون فى عون قواتنا المسلحة»، مشيراً إلى أن وزير الدفاع استعرض بالصوت والصورة، المشروعات التنموية التى تنفذها القوات المسلحة، وعرض ما تم إنجازه، والمشروعات المستقبلية، واستعراض خريطة مصر وحدودها، كما وجه الشكر للنواب، لموافقتهم على مشروع قانون زيادة المعاشات العسكرية بنسبة 10%، وشكرهم على كلماتهم وتحيتهم للقوات المسلحة تحت القبة.

وتابع: «وزير الدفاع شخصية متواضعة، وسأرسل له خطاب شكر عن دور المؤسسة العسكرية فى حماية وبناء البلد، فضلاً عن أن اللقاء كان أُسرياً للغاية، وبعد انتهائه أصر الوزير وقيادات الجيش على أن نتناول معاً العيش والملح، وفقاً لعادات ولاد البلد».

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/1278959