وزير الدفاع الروسي: تحرير دير الزور يعني الكثير من النجاح

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، أن دير الزور، إحدى المدن الرئيسية في سوريا، وتحريرها، سيعني الكثير فيما يتعلق بالنجاح في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

وقال شويجو في مقابلة مع قناة “روسيا ـ 24″، بُثت اليوم الأحد: “توجد نقاط رئيسية مثل ديرالزور في سوريا، وهي نقطة رئيسية على الفرات وتحريرها سيعني الكثير
بشأن الانتهاء من محاربة داعش”.

وأضاف: “منذ أكثر من عامين تتعرض أحياء سكنية في مدينة دير الزور لحصار من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي المحظور في عدد كبير من الدول بينها روسيا”، مشيرًا إلى
أن الاعتداءات الإرهابية تتم بالقذائف والصواريخ في محاولة للنيل من مواقف الأهالي الداعمة للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

وذكر شويجو، أن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة ويضم 68 دولة، يشن غارات جوية على أماكن تنظيم “داعش” في سوريا منذ عام 2014، وهذه الغارات تتم
دون إذن من حكومة الرئيس بشار الأسد أو مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.. وأكد أن مناطق خفض التصعيد في سوريا مفتوحة للمساعدات الإنسانية، حيث إن الدعم من
قبل المنظمات الدولية ضروري.