مهند بن جبريل بن خليل بن أحمد أبودية

مهند بن جبريل بن خليل بن أحمد أبودية
مخترع سعودي وهو من مواليد مدينة جدة الرابع عشر من جمادى الأولى لعام 1407 تخصص هندسة فيزياء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن والده هو الإعلامي والمذيع المعروف جبريل أبو دية.

*اختراعاته
سجل 22 براءة اختراع باسمه
قفاز يحول لغة الإشارة إلى صوت. -1
2- اخترع قلما ذا نهاية ممغنطه تساعد الأطفال والذين يعانون الارتعاش باليد والمكفوفين على الكتابة على سطر مستقيم
3- ومن أشهر اختراعاته (غواصة) أطلق عليها اسم صقر العروبة والتي تكسر حاجز الغوص العالمي بعمق 6525 متراً تحت الماء، متفوقة على العمق الذي وصلت إليه الغواصة اليابانية شينكاي البالغ مدى العمق الذي تصل إليه 6500 متر وقال أنه مرة 232 مستحيل خلال الأربع السنوات التي كان يخترع فيها الغواصة سمع كلمة وكان آخرها من مهندس ياباني للغواصات وكان يسجل كل كلمة مستحيل يسمهعا فهو يعشق التحدي!!.
أخترع سماعة أذن تنبه من يستخدمها إذا كانت وضعية جلوسه خاطئة.-4

*الحادث
في 3 من أبريل 2008 تعطلت سيارة مهند أبودية في مدينة الرياض و ذلك حينما ذهب لإحضار بعض الأغراض لأهله تعطلت به سيارته و أوقفها في جانب الطريق ظانا بأن المكان آمن إلا أنه حينما كان يصلح سيارته اصطدمت به وبسيارته إحدى السيارات الطائشة, أدى ذلك إلى حادث مروري مروع أدى إلى اصابة في الدماغ،كما أدى الى اصابته بالعمى، وأدى ؛ كما أدى إهمال الأطباء اللامسؤول إلى بتر ساقه اليمنى إذ أن الطبيب المكلف قد أهمل ساقه لمدة طويلة و لم يتعامل معها كما يجب ما أدى إلى إصابتها بالغرغرينة و صار البتر واجبا مع أنه كان بالإمكان تفاديه , ودخل في غيبوبة لمدة 20 يوما وقال : أنني لم أذرف ولا دمعة واحدة بعد استيقاظي من الغيبوبة وقد صدر عنوان في إحدى الجرائد عن الحادث نصه (حادث مروع يحكي نهاية المخترع السعودي مهند أبو دية) وقال مهند : أن هذا العنوان كان أصعب عليه من الحادثة لما يحمله من سلبيه بل بعد الحادث بدأت المرحلة الثانية من فلم حياتي!!

*بعد الحادث
تحول مهند جبريل بعد الحادث إلى لهيب من الحماس يكاد يلتهم ماحوله وقد برر ذلك في إحدى لقاءاته قائلاً:إن كنت أتغذي على التحديات فإن الله رزقني بوجبة دسمة من التحديات..
فاجأ المخترع السعودي كل من حوله أنه بعد الحادث ألقى مايزيد عن 100 محاضرة جماهيرية، وأخذ عدت اعتمادات دوليه من عدة جهات أوربية..
وهو الآن يكمل تخصصه هندسة طيران الفضاء وهو من أصعب التخصصات الفيزيائية في العالم..
المركز السعودي لثقافة الاختراع أنشأ مركز اسمه.
ومن العجيب أنه قال: أن آخر اختراعين عملهما قبل الحادث هي خاصة بالمكفوفين.
حياة مهند بعد الحادث ألهبت بداخل الكثيرين الحماس وجدير بها أن تلهب بداخل كل من يقرأها الحماس لمواصلة الابداع لمستقبل أفضل لعالم أجمل لبشرية مسالمة.

بعض حِكمه *
قال مهند عندما سئل عن كيفية يومياته بعد الحادث وفقد ساقه اليمنى وبصره :إن لاعبي البلايستيشن يضعون اللعبة على الوضع الصعب لكي يشعروا بالإثارة فأنا الآن ألعب نفس حياتي السابقة ولكن على الوضع الصعب..
وعندما سئل عن ماذا قدم له الحادث قال : أنني مثل السهم أحتاج لقوة تشدني إلى الخلف لكي أنطلق بقوة إلى الأمام..
وقال أنه يعلق في غرفته الكثير من الحكم وذكر منها : إذا لم تكن لديك الظروف فأصنعها!!.
وقد حل ضيفا على برنامج بيني وبينكم في قناة الرأي مع الشيخ محمد العوضي بعد الحادث بسنة ونصف وقد ختم الحلقة بقوله :إن كنت فقد إحدى ساقي فأنا أقف على جبل من الطموح ونزع نظارته السوداء وقام بتحطيمها بيده قائلا:إن يأخذ الله من عيني نورهما ففي لساني وقلبي منهما نور , ورما بها أرضاً~> في إشارة حقيقية إلى أنه لن يعيقك عائق إذا كنت تملك إرادة فولاذية!!.
وقال :أنني أتغذى على التحديات فإذا قال لي أحدهم (أتحداك) فإن الإدرناليين يعمل بجسمي!!

الانجازات:
طالب في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن – قسم الفيزياء.
مخترع سعودي في مجال الروبوتات والتقنيات الفيزيائية.
لديه حتى الآن ٢٢ اختراع.
مدير شركة “فيزيا ميديا” للإعلام العلمي.
مدير مجموعة المهند التكنولوجية.
مستشار في عدد من الشركات.
المشرف العام على شبكة “فيزيا العالمية”.
أنشأ الفرع السعودي في الجمعية الدولية لطلاب الفيزياء.
المشرف على الفرع السعودي في الجمعية الدولية لطلاب الفيزياء.
مشارك في عديد من الجمعيات العلمية.
حاصل على المركز الأول في مسابقة الفيزياء على مستوى المملكة.
حاصل على المركز الثاني في مسابقة الكيمياء على مستوى المملكة.
حاصل على المركز الثالث في مسابقة الفيزياء على مستوى دول مجلس التعاون.
حاصل على مراكز متقدمة في الاختبار العملي في أولمبياد الفيزياء في كوريا.
قام بتأليف ثلاثة كتب مهمة في مجال العلوم.
شارك في تأسيس أول جمعية سعودية للمخترعين.
يقدم دورات في الابتكارات.