معاق بالمنيا يُطالب رئيس الجمهورية بالسماح له بالتطوع فى القوات المسلحة.. “ناصر” للسيسى: من حقنا المشاركة فى الدفاع عن البلد ضد أعدائه.. و”هرفع دعوى قضائية إذا تم رفض طلبى”

ناصر” شاب من أبناء مدينة المنيا مصاب بشلل الأطفال، لكنه لم يستسلم لمرضه وأكمل دراسته حتى حصل على بكالوريوس التجارة، وبدأ حياته العملية، كان ناقمًا على حكم مبارك، وشهد حكم الإخوان ووقف فى الميدان وطالب برحيلهم، وكان شاهدًا على العمليات العظيمة للجيش المصرى، فكان طلبه من الدولة أن يتطوع من أجل أن يشارك قوات الجيش بطولاتها فى صناعة تاريخ حديث لمصر. ناصر: مايقوم به الجيش المصرى بطولة بكل المقاييس يقول ناصر عبد الله الروبى، والذى يبلغ من العمر 32 سنة، ويعمل محاسبًا ويعانى من مرض “شلل الأطفال”: “ما يقوم به الجيش المصرى عمل بطولى بكل المقاييس، وأن أى واحد فى مصر عنده الأمل أن يرتدى لبس الجيش ويشارك الجنود فى صناعتهم للتاريخ أو حتى يموت معهم فى حادث إرهابى لعين”. وأضاف “ناصر”، أن حبه لقواته المسلحة هو ما دفعه للمطالبة بالتطوع، رغم أن البعض قد يفهمها بشكل خاطئ، متسائلاً: “هل الجيش كله قتال وجرى لكن هناك عقولاً متفتحة كثيرة من الممكن أن تقدم الكثير لجيشها ووطنها، ولكن الإعاقة منعتهم من دخول الجيش أو ارتداء الزى العسكرى”. وأوضح “ابن المنيا”، أن مصر فى حاجة إلى كل يد من أجل البناء والعمل، وطالب رئيس الجمهورية بتمكينه من التطوع فى الجيش المصرى. “ناصر”: “هرفع دعوى قضائية إذا تم رفض طلبى” وتابع ناصر: “رأيت ما يقوم به أبطال الجيش المصرى فى سيناء، كما رأيت شهداءه الذى سقطوا فى سيناء، لذا قررت أن أتطوع فى الجيش المصرى حتى أشارك فى صناعة التاريخ الذى يسطره الزعيم عبد الفتاح السيسى مع أبطال مصر من الجيش المصرى”، مشددًا على أنه سيقيم دعوى قضائية يطالب فيها بتجنيد المعاقين فى الجيش. واستطرد ناصر متسائلاً: “لماذا يفوز الأصحاء فقط بالشهادة فى سبيل الله، ونحن أيضًا الذين منعنا المرض وأقعدنا الشلل نريد المشاركة مع جيش مصر ولن يمنعنا أحد، وإن لم يستجب لى الرئيس سوف أخرج فى الشوارع وأحمل لافتة فى يدى مكتوب عليها “عاوز أتطوع فى الجيش المصرى”.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/4/17/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%82-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%8A%D9%8F%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%AD-%D9%84%D9%87-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82/2144470#.VTDP3iHBzGc