مشروع تفعيل دمج الأطفال المكفوفين في المدارس وتأهيل المكفوفين لسوق العمل

بيان صحفي

 

حفل ختام

 مشروع تفعيل دمج الأطفال المكفوفين في المدارس وتأهيل المكفوفين لسوق العمل

2014 – 2016

 

القاهرة في ٣١ يوليه ٢٠١٦

تحتفل المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة (DAESN) يوم الأحد الموافق٣١ يوليه ٢٠١٦ بختام مشروع تفعيل دمج الأطفال المكفوفين في المدارس وتأهيل المكفوفين لسوق العمل، بتمويل من مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وستار كير إيجيبت.

يأتي هذا المشروع في إطار منظومة من المشروعات التنموية التي تحرص كل من مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وستار كير إيجيبت على تمويلها بهدف مساندة جهود التنمية الاجتماعية وخدمة الأولويات الملحة للمجتمع المصري. ويأتي هدف دمج الأشخاص ذوى الإعاقة في المجتمع باعتبارهم طاقات كامنة لابد من تنمية قدراتهم ومهاراتهم وتوسيع فرصهم في حياة كريمة منتجة كأحد هذه الأولويات، وذلك إيمانا بحق هؤلاء الأشخاص في الحصول على فرص متكافئة سواء في مجال التعليم أو في سوق العمل.

هذا وسوف يشهد الحفل الذي يقام بفندق كونراد كلمات افتتاحية للمهندسة نورا سليم  المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، والمهندس كريم سامي سعد رئيس مجلس إدارة ستار كير إيجيبت.

جدير بالذكر أن هذا مشروع قام بتدريب ١٥٠  كفيفا على مدار24 شهراً من  خلال برنامج تدريبي متخصص لرفع مهارات استخدام الحاسب الألى وقدرات الاتصال، وذلك لتأهيلهم لسوق العمل. كما لم يقتصر المشروع على تقديم خدمات التدريب فحسب بل قامت المؤسسة التنموية بتوفير فرص عمل مناسبة ومستدامة للمكفوفين الحاصلين على هذه الشهادة في عدد من شركات القطاع الخاص.

وتفتخر المؤسسة  بإضافة أنشطة جديدة من خلال تدريب 50 مدرس و مدرسة داعمة على نظام المونتيسورى، وذلك بهدف دمج الأطفال المكفوفين في المدارس الحكومية، تفعيلاً للقانون رقم 264 الذي ينص على دمج الإعاقات الطفيفة في المدارس العادية، وكذلك من خلال تجهيز عدد ١٠ غرف مصادر لمزيد من تيسير عملية دمج للأطفال المكفوفين في العملية التعليمية. و قد كان للمؤسسة التنموية السبق فى تدريب مدرسي الدمج من كادر وزارة التربية والتعليم وأن يكون التدريب معتمد من الأكاديمية المهنية للمعلم.

يكتسب هذا المشروع أهميته من حيث استجابته لما نص علية دستور مصر الجديدة 2014 في مادة 80 من حقوق أصيلة للأطفال لاسيما ذوى الإعاقة.

يقوم بتمويل هذا المشروع كل من مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وهي واحدة من أوائل المؤسسات الوطنية المانحة التي تكرس جهودها من أجل التنمية في مصر من خلال تقديم منح لدعم مشروعات تنموية ينفذها شركاء من الجهات الحكومية والأهلية والخاصة، و “ستار كير إيجيبت”، وهي مؤسسة غير هادفة للربح أسستها شركة “مرسيديس بنز” لمساعدة الأطفال من خلال نشاطا تفي شتى مجالات التنمية مع التركيز على الرعاية الطبية والتعليم.

وتشير المهندسة نورا سليم  المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية ووالمهندس كريم سامي سعد رئيس مجلس إدارة ستار كير إيجيبت إلى أهمية المشروع من حيث معالجته لقضية أساسية تتصل بحقوق الأطفال ذوى الإعاقة في الحصول على فرص متكافئة في العملية التعليمية. وكذلك من حيث قيامة على أساس شراكة متميزة بين ثلاثة مؤسسات تنموية تؤمن بدورها الأصيل كشريك في عملية التنمية المجتمعية خاصة في هذا التوقيت الدقيق الذي تمر به مصر والذي يتطلب تضافر جهود الجميع من أجل بناء مستقبل أفضل لأطفال وأبناء هذا الوطن.