محطة الضبعة النووية آمنة تماما

أكد يورى بوريسوف، نائب رئيس الاتحاد التجارى للعاملين بالطاقة النووية بمؤسسة روساتوم الروسية، ان هناك عددا من الباحثين المصريين فى روسيا يتلقون تدريبا مكثفا فى التعامل مع المفاعلات النووية.

وطالب مصر بإنشاء مركز تدريب للعمال المصريين لتكون هناك كوادر لتشغيل المحطة النووية بالضبعة، مشيرا إلى ان الطاقة النووية تلعب دورا كبيرا. فى تنمية الدول فى الوقت الحالي.

واوضح أن محطات الجيل الثالث «بلس» التى ستنفذ فى مصر أقوى وأكثر امانا من محطات الجيل الرابع، لافتا إلى انه بشأن الاتفاقات النهائية الأمر متروك للقيادة السياسية بالجانبين المصرى والروسي، مؤكدا ان معايير الامان النووى فى المفاعلات النووية الروسية الحديثة بما فيها مشروع الضبعة آمنة بنسبة 100%، وقال بوريسوف إن المحطة النووية المصرية تتضمن توفير مصدر ثابت للطاقة فى مصر، علاوة على توفير فرص عمل تقدر بـ 1500 عامل لكل وحدة  داخل المحطات النووية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقدته مؤسسة روساتوم المنفذة لمحطة الضبعة النووية بالقاهرة أمس.

وأوضح الكسندر ناخابوف، عميد كلية الفيزياء والطاقة النووية بالمعهد الروسي، ان توافر الطاقة النووية فى مصر سيؤثر بالايجاب على انخفاض سعر الطاقة.

وأضاف ان مؤسسة روساتوم الحكومية، تعد من الكيانات الرائدة عالميا فى صناعة الطاقة النووية، ولديها 57 محطة نووية حول العالم، بالإضافة الى 42 محطة قيد الإنشاء حاليا.

وقال ان أهم خصائص محطات الجيل الثالث «بلس» التى يتم تنفيذها فى مصر احتواؤها على نظام الحماية ضد الزلازل وتمت تجربة ذلك على ارض الواقع فى منطقة القوقاز منذ عام 1993.