مجلس الجبلاية يهرب من بطلان اجتماعاته بإخفاء محاضر الجلسات عن وزارة الرياضة

الكرة برئاسة هانى أبوريدة، على عدم إرسال محضر اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الأخير، إلى وزارة الشباب والرياضة، قبل الفصل فى تنفيذ الحكم الصادر
من محكمة القضاء الإدارى باستبعاد حازم وسحر الهوارى عضوى المجلس من منصبيهما خلال الفترة المقبلة، لتفادى عدم قانونية الاجتماعات، فى ظل تمسك الثنائى بالحضور،
وعدم النزول على رغبة بعض الأعضاء بضرورة الغياب عن الجلسات المقبلة لحين إغلاق هذا الملف بشكل نهائى.

ويأتى اتفاق مجلس إدارة اتحاد الكرة، على عدم إرسال محضر الاجتماع الأخير، للجهة الإدارية، ليصدم بالإجراءات المتبعة داخل وزارة الشباب والرياضة، المتمثلة فى
أحقية الوزارة الاطلاع على محاضر اجتماعات الاتحادات الرياضية المختلفة، إلى جانب الاتصالات التى جمعت مسئولين من الشئون القانونية بالوزارة مع نظرائهم فى الجبلاية،
للمطالبة بسرعة حسم موقف حازم وسحر الهوارى فى أقرب وقت ممكن، منعاً للتورط فى بطلان الاجتماعات خلال الفترة المقبلة.

وناقش مسئولو الجبلاية غياب حازم وسحر الهوارى بشكل متعمد عن أى اجتماع مقبل، مع استعراض الملفات فى الاجتماعات معهم عبر الموبايل، بعد حكم المحكمة باستبعادهما
من منصبيهما، إلا أن أبوريدة ومعظم الأعضاء شددوا على ضرورة مساندة الثنائى فى أزمتهما القائمة مع حضورهما اجتماعات اتحاد الكرة المقبلة، لا سيما أن هناك جلسة
حددتها المحكمة الاقتصادية بالإسكندرية يوم 26 فبراير الحالى، لنظر قضية إفلاس شركة حازم وسحر، وفى حالة حصول الثنائى على حكم بالبراءة، يصبح حكم استبعادهما
من محكمة القضاء الإدارى بلا أى قيمة، من منطلق أن الاستبعاد سيزول بمجرد حصولهما على براءة من تهمة الإفلاس.

ورفض حازم وسحر الهوارى فكرة الاستقالة من مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال الفترة المقبلة، رداً على رفض الاستشكال الخاص بالحكم الصادر من محكمة القضاء الإدارى
باستبعادهما من الانتخابات، وأكد الثنائى استمرارهما فى مهام عملهما وعدم التفريط فى حقهما المكتسب من ثقة أعضاء الجمعية العمومية، وشدد حازم الهوارى خلال حديثه
مع أعضاء الجبلاية على أنه لن يرحل عن المجلس وفى حالة صدور قرار باستبعاده وشقيقته من اتحاد الكرة، سيلجآ إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، للشكوى من
التدخل الحكومى.

من ناحية أخرى، اتفق مجلس إدارة اتحاد الكرة على اعتماد التشكيل النهائى للجنة الحكام، خلال اجتماع المجلس المقبل، بعد انتهاء عصام عبدالفتاح، عضو مجلس الجبلاية،
رئيس اللجنة، من وضع خطة التطوير والاستقرار على الشخصيات المقرر الاستعانة بها خلال الفترة المقبلة، وأكد «عبدالفتاح» تقسيم اللجان الفرعية إلى قطاعات على
مستوى الجمهورية، حيث يشمل كل قطاع 3 أو 4 محافظات، مع تعيين مدير فنى للقطاع يتولى المسئولية أمام لجنة الحكام الرئيسية، ويتمثل دوره فى مراقبة أداء اللجان
الفرعية، وتنظيم محاضرات وتدريبات عملية وبدنية، واختبارات بشكل دورى لقضاة الملاعب.