مأمون رمضان

مأمون فواز رمضان مواليد عام ١٩٨٩ رغم إعاقته حصل على ثلاث شهادات خلال ثلاث سنوات ولم يذهب إلى المدرسة قط حيث كانت الدراسة في المنزل بمساعدة مجموعة من مدرسي الزبداني الأكفاء الذين دعموه معنوياً ودراسياً .

يقول مأمون ” ولدت معاقاً وعندما وعيت لأمري انصدمت في البداية لكن كان لأهلي الدور الكبير في تشجيعي وعدم الاستسلام ، دخلت إلى المدرسة في التشيك حيث كنا نقيم ودرست من الصف الأول إلى الخامس وكان لي صداقات كثيرة “.

عن العودة للوطن يقول : كنت متفائلاً جداً بالعودة إلى الوطن لأتابع دراستي ، لكن هذا التفاؤل سرعان ما ذهب هباء لأنهم لم يقبلوني في إحدى المدارس في مدينة الزبداني بريف دمشق كبقية الطلاب بحجة القانون لا يسمح بقبول طالب معاق مع طلاب عاديين ” .

والدة مأمون أكدت أنه من الشباب المثقفين وخاصة في التاريخ العربي والإسلامي ، ففي التشيك حصل على أعلى علامة في المدرسة في مادة التاريخ التشيكي مما أثار غضب المدرسة من طلابها التشيكيين حيث قالت لهم هل يعقل طالب عربي يتفوق عليكم بتاريخكم وحضاراتكم فأرادوا أن يرسلوه في معسكر إلى بريطانيا تقديراً له ولكن رفضنا بسبب وضعه” تضيف ” أتمنى أن يقدم للمعاق تسهيلات أكثر في سوريا إن كانت على الصعيد التعليمي أو أي صعيد آخر ، فعندما عدت إلى الوطن توقعت أن يتابع مأمون دراسته في المدرسة دون أي عقبات لكن للأسف واجهنا صعوبات كثيرة في وزارة التربية ومع ذلك لم يستسلم مأمون”.

أما والده قال” مأمون شاب ناضج ، الإعاقة صنعت منه رجلاً بكل معنى الكلمة له شخصيته المستقلة ورأيه الخاص لا يحب أن يفرض عليه شيءً وينظر للمستقبل نظرة إيجابية وتفاؤلية ” يضيف ” إحدى الطالبات التي أتت إلى الزبداني لتعلم اللغة العربية مع مجموعة الطلاب التشيك ، جاءت لزيارة مأمون وطلبت منه مساعدتها في الحصول على معلومات تاريخية عن التاريخ العربي والإسلامي” .

المصدر

http://www.mo3aq-news.com/article/10664/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%82-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB-%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA…-%D9%85%D8%A3%D9%85%D9%88%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%3A%D9%83%D9%86%D8%AA-%D9%85%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A7%D9%8B-%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D9%8B-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86-%D9%84%D8%A3%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A.html