لو ناوى تشترى لاب توب جديد.. 6 أشياء يجب مراعاتها لاختيار الأفضل

أدى انتشار الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية إلى انخفاض مبيعات أجهزة اللاب توب بشكل كبير، لكن رغم ذلك تظل بعض الأعمال لا يمكن إنجازها بدون جهاز كمبيوتر، وفيما يلى نعرض مجموعة من الأمور التى يجب على المستخدم وضعها فى اعتباره قبل شراء جهاز لابتوب جديد كما يلى:

– مساحة الشاشة:

مهما كان الحجم الذى ستشتريه، يجب أن يكون مناسبا لاحتياجاتك، فيجب على المستخدم أن يسأل نفسه، هل يحتاج إلى شاشة كبيرة أم إلى شاشة صغيرة، مع ملاحظة أن حجم الشاشة يؤثر على العديد من العوامل الأخرى، فنجد أنه فى حالة الأجهزة ذات الشاشات الصغيرة، فإن هذا يؤدى إلى لوحة مفاتيح أصغر وبطارية أصغر وهكذا.

– تصميم الجهاز:

هل هو جاهز واحد أو جهاز قابل للتحويل مثل الأجهزة اللوحية الجديدة من بعض الشركات والتى تسمح بتحويلها إلى أجهزة “تابلت” أو إلى لاب توب بكل بساطة من خلال خلع لوحة المفاتيح أو طيها إلى الخلف، مع ملاحظة أن هذه النماذج ستكون أعلى فى التكلفة.

– نوع المنافذ:

هل تفضل منفذ USB عادى أو منفذ USB type-C الجديد، خاصة وأن العديد من موديلات اللاب توب القديمة كانت تمتلك منافذ لـ S-video وVGA ومنفذ لسماعات الرأس ومنافذ USB العادية، لكن مع منافذ type-C فقد أصبح من السهل الاستغناء عن كافة هذه المنافذ المختلفة.

– حجم القرص الداخلى:

يعتبر حجم القرص الداخلى من الأمور المهمة التى يجب أن يراعيها المستخدم عند شراء لاب توب جديد، حيث إنه يؤثر بشكل كبير على كمية البيانات والملفات التى يتم تخزينها على الكمبيوتر، لذلك يجب أن يختار قرص صلب ذو مساحة جيدة لتلبية كل احتياجاته.

– اللاب توب ذو الشاشة غير اللمسية أرخص:

وجود شاشة لمسية فى اللاب توب يعنى تكلفة أعلى، ورغم المميزات الكثيرة التى توفرها للمستخدمين، إلا أنها لا تزال من الأمور غير المرغوبة بها خاصة فى أجهزة اللاب توب كونها غير مفيدة للغاية كما أنها مكلفة فى نفس الوقت.

– المفاضلة بين الوزن وعمر البطارية:

على المستخدم أن يختار بين الحصول على لابتوب خفيف سهل الحمل ذو بطارية أقل، أو الحصول على جهاز ببطارية طويلة ولكن وزن أعلى، خاصة أنه كلما زادت سعة البطارية كلما زاد وزن الجهاز.

المصدر :